مرحبا بكِ في منتديات لكِ! هل هذه هي زيارتك الأولى لمنتديات لكِ؟ اضغط هنا للتسجيل



للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 2 من 2

نماذج من البدع المعاصرة

(روضة السعداء - منتدى لكِ)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في بيان نماذج من البدع المعاصرة و هي: * الإحتفال بالمولد النبوي. * التبرك بالأماكن و الآثار و الأموات ونحو ...
  1. #1
    moudhy غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    20
    الجنس

    نماذج من البدع المعاصرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    في بيان نماذج من البدع المعاصرة



    و هي:

    * الإحتفال بالمولد النبوي.

    * التبرك بالأماكن و الآثار و الأموات ونحو ذلك.

    * البدع في مجال العبادات و التقرب إلى الله.



    البدع المعاصرة كثيرة بحكم تأخر الزمن و قلة العلم و كثرة الدعاة إلى البدع و المخالفات و سريان التشبه بالكفار في عاداتهم و طقوسهم مصداقا لقوله صلى الله عليه و سلم: " لتتبعن سنن من كان قبلكم " . رواه الترمذي و صححه.



    1-الإحتفال بمناسبة المولد النبوي في ربيع الأول:

    و هو تشبه بالنصارى في عمل ما يسمى بالإحتفال بمولد المسيح، فيحتفل جهلة المسلمين أو العلماء المضلين في ربيع الأول من كل سنة بمناسبة مولد الرسول محمد صلى الله عليه و سلم. فمنهم من يقيم هذا الإحتفال في المساجد، ومنهم من يقيمه في البيوت أو الأمكنة المُعدّة لذلك.

    و يحضر جموع كثيرة من دهماء الناس و عوامهم, يعملون ذلك تشبها بالنصارى في ابتداعهم الإحتفال بمولد المسيح عليه السلام, و الغالب أن هذا الاحتفال علاوة على كونه بدعة و تشبها بالنصارى لا يخلو من وجود الشركيات و المنكرات كإنشاد القصائد التي فيها الغلو في حق الرسول صلى الله عليه و سلم إلى درجة دعائه من دون الله و الإستغاثة به، و قد نهى النبي صلى الله عليه و سلم عن الغلو في مدحه فقال: " لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم إنما أنا عبد فقولوا عبدالله و رسوله " رواه الشيخان.

    الإطراء معناه: الغلو في المدح. وربما يعتقدون ان رسول صلى الله عليه و سلم يحضر إحتفالاتهم ومن المنكرات التي تصاحب هذه الإحتفالات الأناشيد الجماعية المنغمة و ضرب الطبول. وغير ذلك من عمل الأذكار الصوفية المبتدعة، و قد يكون فيها اختلاط بين الرجال و النساء مما يسبب الفتنة و يجر إلى الوقوع في الفواحش، وحتى لو خلا هذا الإحتفال من هذه المحاذير و اقتصر على الاجتماع و تناول الطعام و إظهار الفرح. كما يقولون فإنه بدعة محدثة ( و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة ) و أيضا هو وسيلة إلى أن يتطور و يحصل فيه ما يحصل في الإحتفالات الأخرى من المنكرات.

    و قلنا: انه بدعة. لأنه لا أصل له في الكتاب و السنة و عمل السلف الصالح و القرون المفضلة، و إنما حدث متأخرا بعد القرن الرابع الهجري. أحدثه الفاطميون الشيعة، قال الإمام أبو حفص تاج الدين الفاكهاني رحمه الله: أما بعد فقد تكرر سؤال جماعة من المباركين عن الاجتماع الذي يعمله بعض الناس في شهر ربيع الأول و يسمونه المولد, هل له أصل في الدين، و قصدوا الجواب عن ذلك مبينا و الايضاح عنه معينا، فقلت و بالله التوفيق: لا أعلم لهذا المولد اصلا في الكتاب و لا السنة و لا يُنقل عمله عن أحد من علماء الأمة الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين، بل هو بدعة احدثها البطالون، و شهوة نفس اغتنى بها الأكالون. رسالة المورد في عمل المولد.

    و قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: و كذلك ما يُحدث بعض الناس إما مضاهاة للنصارى في ميلاد عيسى عليه السلام، و إما محبة للنبي صلى الله عليه و سلم و تعظيما.. من اتخاذ مولد النبي صلى الله عليه و سلم عيدا مع إختلاف الناس في مولده، فإن هذا لم يفعله السلف و لو كان هذا خيراً محضاً و راجحا لكان السلف رضي الله عنهم أحق به منا. فإنهم كانوا أشد محبة للنبي صلى الله عليه و سلم و تعظيما له منا. و هم على الخير أحرص، و إنما كان محبته و تعظيمه في متابعته و طاعته و اتباع أمره و إحياء سنته باطنا و ظاهرا و نشر ما بُعث به و الجهاد على ذلك بالقلب و اليد و اللسان، فإن هذه طريقة السابقين الأولين من المهاجرين و الأنصار و الذين اتبعوهم بإحسان اقتضاء الصراط المستقيم (2/615 ) بتحقيق الدكتور ناصر العقل. انتهى ببعض اختصار.

    و قد أُلف في انكار هذه البدعة كتب و رسائل قديمة و حديثة، وهو علاوة على كونه بدعة و تشبها فإنه يجر إلى إقامة موالد أخرى كموالد الأولياء و المشائخ و الزعماء. فيفتح أبواب شر كثيرة.



    2-التبرك بالاماكن و الآثار و الأشخاص أحياء و أمواتا:

    من البدع المحدثة التبرك بالمخلوقين و هو لون من ألوان الوثنية و شبكة يصطاد بها المرتزقة أموال السذج من الناس، و التبرك: طلب البركة و هي ثبوت الخير في الشيء و زيادته. و طلب ثبوت الخير و زيادته إنما يكون ممن يملك ذلك و يقدر عليه وهو الله سبحانه, فهو الذي ينزل البركة و يثبتها أما المخلوق فإنه لا يقدر على منح البركة و ايجادها و لا على ابقائها و تثبيتها، فالتبرك بالاماكن و الآثار و الأشخاص أحياء و أمواتا لا يجوز لأنه إما شرك إن اعتقد أن ذلك الشيئ يمنح البركة, أو وسيلة إلى الشرك إن اعتقد أن زيارته و ملامسته و التمسح به سبب لحصولها من الله، و أما ما كان الصحابة يفعلونه من التبرك بشعر النبي صلى الله عليه وسلم وريقه وما انفصل من جسمه صلى الله عليه و سلم كما تقدم في صفحة ( 73 ) فذلك خاص به صلى الله عليه و سلم في حال حياته و وجوده بينهم بدليل أن الصحابة لم يكونوا يتبركون بحجرته و قبره بعد موته. و لا كانوا يقصدون الاماكن التي صلى فيها أو جلس فيها ليتبركوا بها و كذلك مقامات الاولياء من باب أولى، و لم يكونوا يتبركون بالاشخاص الصالحين كأبي بكر و عمر و غيرهما من أفاضل الصحابة لا في الحياة و لا بعد الموت. و لم يكونوا يذهبون إلى غار حراء ليصلوا فيه أو يدعوا، ولم يكونوا يذهبون إلى الطور الذي كلم الله عليه موسى ليصلوا فيه و يدعوا. أو إلى غير هذه الامكنة من الجبال التي يقال ان فيها مقامات الانبياء أو غيرهم. و لا إلى مشهد مبني على أثر نبي من الانبياء، وأيضا فإن المكان الذي كان النبي صلى الله عليه و سلم يصلي فيه بالمدينة النبوية دائما لم يكن أحد من السلف يستلمه و لا يُقبّله، و لا الموضع الذي صلى فيه بمكة و غيرها، فإذا كان الموضع الذي كان يطؤه بقدميه الكريمتين و يصلي عليه لم يشرع لأمته التمسح به و لا تقبيله فكيف بما يقال أن غيره صلى فيه أو نام عليه. فتقبيل شيء من ذلك و التمسح به قد عَلٍم العلماء بالاضطرار من دين الإسلام أن هذا ليس من شريعته صلى الله عليه وسلم. انظر اقتضاء الصراط المستقيم 2/795-802 تحقيق د.ناصر العقل



    3-البدع في مجال العبادات و التقرب إلى الله:

    البدع التي أحدثت في مجال العبادات في هذا الزمان كثيرة و الأصل في العبادات التوقيف فلا يشرع شيء منها إلا بدليل. و ما لم يدل عليه دليل فهو بدعة لقوله صلى الله عليه و سلم: " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " رواه مسلم.

    و العبادات التي تمارس الآن و لا دليل عليها كثيرة جدا، منها:

    الجهر بالنية بالصلاة بأن يقول نويت أن أصلي لله كذا و كذا، و هذه بدعة لأنه ليس من سنة النبي صلى الله عليه و سلم، و لأن الله تعالى يقول: ( قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ{16} ) الحجرات. و النية محلها القلب. فهي عمل قلبي لا عمل لساني.

    و منها الذكر الجماعي بعد الصلاة, لأن المشروع أن كل شخص يقول الذكر الوارد منفردا. و منها طلب قراءة الفاتحة في المناسبات و بعد الدعاء و للأموات. و منها إقامة المآتم على الاموات وصناعة الاطعمة و استئجار المقرئين يزعمون أن ذلك من باب العزاء أو أن ذلك ينفع الميت. و كل ذلك بدع لا أصل لها و آصال و أغلال ما أنزل الله بها من سلطان.

    ومنها الاحتفال بالمناسبات الدينية كمناسبة الإسراء و المعراج و مناسبة الهجرة النبوية. و هذا الاحتفال بتلك المناسبات لا أصل له في الشرع، ومن ذلك ما يفعل في شهر رجب كالعمرة الرجبية و ما يفعل فيه من العبادات الخاصة به كالتطوع بالصلاة و الصيام فيه خاصة, فإنه لا ميزة له على غيرة من الشهور لا في العمرة و الصيام و الصلاة و الذبح للنسك فيه و لا غير ذلك.

    ومن ذلك الاذكار الصوفية بأنواعها. كلها بدع و محدثات لأنها مخالفة للأذكار المشروعة في صِيغها و هيئاتها و أوقاتها.

    و من ذلك تخصيص ليلة النصف من شعبان بقيام و يوم النصف من شعبان بصيام فإنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم في ذلك شيء خاص به.

    ومن ذلك البناء على القبور و اتخاذها مساجد و زيارتها لأجل التبرك بها و التوسل بالموتى و غير ذلك من الاغراض الشركية. و زيارة النساء لها مع أن الرسول صلى الله عليه و سلم لعن زوارات القبور و المتخذين عليها المساجد و السُرُج.



    و ختاما:

    نقول إن البدع بريد الكفر. و هي زيادة دين لم يشرعه الله و لا رسوله، و البدعة شر من المعصية الكبيرة. و الشيطان يفرح بها أكثر مما يفرح بالمعاصي الكبيرة، لأن العاصي يفعل المعصية و هو يعلم أنها معصية فيتوب منها، و المبتدع يفعل البدعة يعتقدها دينا يتقرب به إلى الله فلا يتوب منها، و البدع تقضي على السنن و تُكره إلى أصحابها فعل السنن و أهل السنة، و البدعة تباعد عن الله و توجب غضبه و عقابه و تسبب زيغ القلوب و فسادها.



    ما يُعامل به المبتدعة:

    تُحرم زيارة المبتدع و مجالسته إلا على وجه النصيحة له و الإنكار عليه، لأن مخالطته تؤثر على مخالطة شرا و تنشر عداوته إلى غيره، و يجب التحذير منهم ومن شرهم إذا لم يكن الأخذ على أيديهم و منعهم من مزاولة البدع و إلا فإنه يجب على علماء المسلمين و ولاة أمورهم منع البدع و الأخذ على أيدي المبتدعة و ردعهم عن شرهم. لأن خطرهم على الإسلام شديد، ثم أنه يجب أن يعلم أن دول الكفر تشجع المبتدعة على نشر بدعتهم و تساعدهم على ذلك بشتى الطرق لأن في ذلك القضاء على الاسلام و تشويه صورته.



    نسأل الله عزوجل أن ينصر دينه و يعلي كلمته و يخذل أعداءه – و صلى الله و سلم على نبينا محمد و آله و صحبه.


    أخواني و أخواتي هذا فصل من كتاب التوحيد لفضيلة الشيخ صالح الفوزان
    تم عمل هذا الكتاب ككتاب الكتروني سهل و واضح للمطالعة و التصفح عسى الله يتقبل ممن نسخه لنا و يجعله
    في ميزان حسناته.

    تجدون هذا الكتاب الالكتروني كاملا هنا كتاب التوحيد


    ستفتح صفحة نضغط على كلمة free
    ثم تنفتح صفحة أخرى و بعد ثواني نجد اسم الكتاب Tawheed نضغط عليه للتحميل
    قوموا أخواتي بتنزيل الكتاب فهو يستحق ذلك و قوموا بإهدائه و نشره تؤجروا .


  2. #2
    مسرّة's صورة
    مسرّة غير متواجد كبار الشخصيات "مبتكرة ماهرة"
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    الموقع
    عائلة "ابن بطوطة" تنتقل من جديد من فانكوفر لهملتون
    الردود
    7,381
    الجنس
    امرأة
    جزاك الله خيرا على نقلك المفيد ..اسأل الله أن ينفع به كل زوار المنتدى

    قَال مُحَمَّد بْن يحيى الذهلي سألت عَبد اللَّهِ بْن دَاوُد عَنِ التوكل، فَقَالَ: أرى التوكل حسن الظن بالله ) [تهذيب الكمال]

مواضيع مشابهه

  1. المفطرات المعاصرة
    بواسطة وليد دويدار في روضة السعداء
    الردود: 49
    اخر موضوع: 25-08-2010, 12:27 AM
  2. العبودية المعاصرة !!!!
    بواسطة نقاء صادق في الملتقى الحواري
    الردود: 0
    اخر موضوع: 28-10-2008, 04:14 PM
  3. آداب المعاشرة الزوجية.
    بواسطة نورس المغرب في نافذة إجتماعية
    الردود: 6
    اخر موضوع: 18-02-2008, 04:34 PM
  4. الموسوعه المعاصرة ..
    بواسطة التاج في الملتقى الحواري
    الردود: 7
    اخر موضوع: 14-10-2001, 05:01 PM

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • لا تستطيع إرسال مرفقات جديدة
  • لا تستطيع إرسال ردود
  • لا تستطيع إرسال مرفقات
  • لا تستطيع تعديل ردودك
  •  
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97