مرحبا بكِ في منتديات لكِ! هل هذه هي زيارتك الأولى لمنتديات لكِ؟ اضغط هنا للتسجيل

للبحث في شبكة لكِ النسائية:
عرض النتائج 1 الى 8 من 8

الألوان في القرآن الكريم

(دار لكِ لـ تحفيظ القرآن - منتدى لكِ)
الألوان في القرآن الكريم ================= الألوان في القرآن الكريم تحمل مدلولات رمزية و أهداف جمالية أو أخلاقية لاستخدام الألوان في القرآن الكريم دلالات بالغة الأهمية ...
  1. #1
    العجورية's صورة
    العجورية غير متواجد بالعلم نرتقي-درة النافذة الإجتماعية لشهر مارس
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    فلسطينيه في الاردن
    الردود
    6,773
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    (أوسمة)

    Mbedah الألوان في القرآن الكريم



    الألوان في القرآن الكريم
    =================
    الألوان في القرآن الكريم تحمل مدلولات رمزية و أهداف جمالية أو أخلاقية

    لاستخدام الألوان في القرآن الكريم دلالات بالغة الأهمية ، حيث نقرأ قفي الآيات ذكراً لأغلب الألوان المعروفة ، لما للألوان من أدوار متعددة الجوانب سواء في الأغراض الحسية أو المعنوية ، لما لها من تأثير على النفوس و ما تحمله من دلالات . على أن استخدام الألوان في القرآن الكريم ورد على نوعين ، فأحياناً يذكر اللون الصريح ، كالأبيض و الأسود و الأحمر و الأخضر مثلا ، و أحيانا ً لا يصرح بلفظه و إنما يستدل على وجود اللون من خلال الآيات حين تذكر الألفاظ ( كالصبح و الليل أو الظلمات و النور أو الجنة و النار ) و الآن لنستعرض معا دلالات الألوان التي ذكرت في القرآن الكريم

    · اللون الأبيض
    =========
    يتميز اللون الأبيض عن سائر الألوان في و وظيفته و طبيعته ، و رمزه و دلالته ، فهناك شبكة من العلاقات التي تربط بين هذا اللون و سلوك الإنسان ، و كثيراً ما نستخدم في حياتنا اليومية مثل الأيادي البيضاء و الوجه الأبيض و الراية البيضاء ، و قد استخدم القرآن هذا اللون وحده في أكثر من موضع في سياق الآيات القرآنية ، أو استخدمه مقترنا مع اللون الأسود ، لما لهذين اللونين من ارتباط شديد بين بعضهما ، فقد ذكر اللون الأبيض مفردا في سياق تحدي موسى عليه السلام لفرعون ، في أكثر من موضع ، حيث يطلب إليه إدخال يده في جيبه لتخرج بيضاء من غير سوء و هي تعتبر من المعجزات ، قال تعالى {وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ} (33) سورة الشعراء
    و قال تعالى {وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى} (22) سورة طـه

    وقد يكون اللون الأبيض ذا دلالة كبيرة ، إذ يستخدم في تصوير حالة من حالات العمى الذي يسببه الحزن و الكمد ، كما هو الحال في قصة يوسف عليه السلام ،
    قال تعالى {وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ} (84) سورة يوسف
    و النص القرآني اذ يختار اللون الأبيض لتصوير الحالة التي أصابت العين ، إنما هو بسبب ما يحمله هذا اللون من دلالة على الصمت و السكون و الإحساس بالفراغ المرافق لحالة الحزن و كظم الغيظ ، و قد وصف الله تعالى خمرة أهل الجنة بالبياض أيضاً لما له من تأثير يبعث على المتعة و الجمال ، و لما يحمله اللون الأبيض من دلالة على الصفاء و النقاء
    فقال تعالى {بَيْضَاء لَذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ } (46) سورة الصافات
    كما ورد في سياق الحديث عن أهل الجنة ، و ما أعده الله لهم في جنات النعيم . وقد يحذف اللون و يستدل عليه من خلال التشبيه كما
    في قوله تعالى {كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ} (49) سورة الصافات
    و إذا كانت الآية تحمل في معانيها معنى الطهر و النقاء الذي يختص به الحوريات ، فهي تحمل أيضاً صفة الجمال المتمثل بالبياض الناصع.

    """"""""""""""""""""""""""""""

    اللون الأسود
    ==========
    أما اللون الأسود فقد ذكر مفردا أيضا في سياق الحديث عن كراهية أهل الجاهلية للأنثى ،قال تعالى {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ } (58) سورة النحل

    فكأن كظم الغيظ و الحزن و الضيق يجعل النفس سوداوية ، وهذه السوداوية تلتمس في الوجه . على أن للسواد دلالة خاصة في القرآن عندما يتصف به أولئك المشركون ، فنهايتهم سواد الوجوه و مثواهم النار ،

    قال تعالى{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ} (60) سورة الزمر

    و قد يستخدم اللون الأبيض في القرآن الكريم للدلالة على ظهور الفجر و اللون الأسود للتعبير عن ظلمة الليل و سواده ،
    قال تعالى {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} (187) سورة البقرة
    و مما يزيد النص روعة و جمال ما يحمله اللونان من تضاد .

    """""""""""""""""""""""""""

    اللون الأخضر
    ===========
    اللون الأخضر في الإسلام له دلالة خاصة تجعله مميزا عن باقي الألوان و مقدما عليها ، إذ هو من الألوان المحببة لأنه لون الجنة و لون الحياة و القيامة ، حيث ضرب الله مثل القيامة من اخضرار المزارع في الربيع بعد أن كانت كالموات ، وقد وعد المسلمون المتقون بالجنة ، حيث السندس و الإستبرق الأخضر و الظلال الخضر في كل أرجاء الجنة و جوانبها ، و اللون الأخضر هو اللون المفضل عند النبي صلى الله عليه و سلم .

    قال تعالى {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ} (63) سورة الحـج

    {وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} (99) سورة الأنعام

    و الملاحظ أن اللون الأخضر كثيرا ما يستعمل في القرآن الكريم مرتبطا برموز الموت للأرض ثم حياة الأرض بعد ذلك بتعبير اللون الأخضر . و قد ورد في سورة يوسف استعمال اللون الأخضر للتعبير عن حياة السنابل الخضر ،

    قال تعالى {يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ} (46) سورة يوسف

    و في سورة يس نلاحظ هذا الربط القوي بين اللون الأخضر و اللون الأحمر في قوله تعالى {الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ} (80) سورة يــس

    لما يحمله كل من اللونين من حيوية. و قد ذكر اللون الأخضر في أكثر من موضع عند الحديث عن المتقين و ما أعده الله لهم في الجنة ،

    فقال تعالى {أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا} (31) سورة الكهف

    فهم يلبسون ثيابا خضرا لأن الخضرة أحسن الألوان تأثيرا في النفس ، لذلك يقال ثلاثة مذهبة للحزن الماء و الخضرة و الوجه الحسن .

    """""""""""""""""""""""""""

    اللون الأحمر
    =========
    لم يرد ذكر هذا اللون سوى مرة واحدة في سورة فاطر ، و ذلك في سياق تقريع الكافرين الذين كذبوا رسلهم ، و تذكيرهم بنعمة ربهم ، قال تعالى {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ} (27) سورة فاطر

    و في الآية تقرير لقدرة الله و وحدانيته من خلال ذكر الجبال و ألوانها و الصخور و أنواعها .

    """"""""""""""""""

    اللون الأزرق
    ==========
    ورد هذا اللون مرة واحدة في سياق الحديث عن المتكبرين على دين الله ، قال تعالى {يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا} (102) سورة طـه
    و قد اختلف في تفسير الآية ، ففسرها بعضهم على انهم يحشرون و عيونهم زرقاء و البعض الآخر على أن وجوههم زرقاء .

    """"""""""""""""""""

    · اللون الأصفر
    =========

    على الرغم من أن اللون الأصفر قليل الاستعمال في الأديان و خاصة في الدين الإسلامي لأنه غير مستحب ، فقد استخدم في وصف جهنم ، الا أننا نشاهد هذا اللون يتكرر في أكثر من موضع في القرآن ،

    قال تعالى {قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ} (69) سورة البقرة
    و سرور الناظرين لا يتم الا أن تقع أبصارهم على حيوية و نشاط و التماع في تلك البقرة المطلوبة ، فاختيار الأصفر الفاقع هنا يزيد البقرة جمالاً ،و يبهج الناظر إليها ، و يشير المفسرين إلى أن الأصفر من الألوان السارة ، و لهذا كان علي كرم الله وجهه ، يرغب في النعال الأصفر و يقول من لبس نعلاً أصفر قل همه . أما في سورة المرسلات فقد استخدم اللون الأصفر في وصف جهنم ،

    قال تعالى {كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ} (33) سورة المرسلات
    و الملاحظ في هذه السورة أنها تعرض مشاهد لجهنم تميزها عن غيرها من السور ، و قد ذكر أيضا اللون الأصفر أيضا أكثر من مرة في سياق الحديث عن إحياء الأرض بعد موتها ، قال تعالى . {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ} (21) سورة الزمر


    ************
    مصادر الموضوع
    1- المصباح المنير 214
    2- مختار الصحاح 609 والقاموس المحيط 4: 270
    3- الموسوعة العربية العالمية 21: 222
    4- حاشية رسالة الألوان لابن حزم الظاهري 12
    5- القاموس المحيط 2: 21 ،22 مكتبة المعارف الرياض
    6- المعجم الوسيط 1: 240
    7- تفسير الجلالين ص 28 دار المعرفة بيروت لبنان
    8- تفسير أبى السعود 3: 41 دار إحياء التراث العربي بيروت لبنان
    كتبه // أحمد بن ناصر الرازحي
    ونشرته المجلة العربية الصادرة في المملكة العربية السعودية في عدد رمضان 1420هـ

    ============
    منقول


  2. #2
    السَّــلوى~'s صورة
    السَّــلوى~ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الموقع
    (عابرة سبيل.. في هذه الدنيا (*
    الردود
    5,068
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الهمة العالية
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جود الأخلاق
      • رفيف النزهة
      • ذهبيّـة الحرف
      • بصمة تعاون
    (أوسمة)
    ~
    ~
    نقل مفيد جدا

    أنا اول مرة أقرأ موضوع عن الألوان في القرآن

    وأول مرة أعرف إن اللون المفضل عند رسولنا صلى الله عليه وسلم هو الأخضر

    جازاك الله خيرا
    ~
    ~


  3. #3
    عُلو الهمّة غير متواجد مشرفة دار لك للتحفيظ
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الموقع
    .....
    الردود
    17,768
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    6
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • إبداع الكلمة
      • بصمة مبدعة
      • باحثة متألقة في الصوتيات
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    هلا حبيبتي
    جزاكِ الله خيرا ونفع بكِ الأمة


  4. #4
    العجورية's صورة
    العجورية غير متواجد بالعلم نرتقي-درة النافذة الإجتماعية لشهر مارس
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الموقع
    فلسطينيه في الاردن
    الردود
    6,773
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    (أوسمة)

  5. #5
    سعة القلوب's صورة
    سعة القلوب غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    49
    الجنس
    أنثى
    بارك الله فيك

    وجزاك الله خير الجزاء


  6. #6
    christina75's صورة
    christina75 غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الموقع
    in my country
    الردود
    512
    الجنس
    أنثى

  7. #7
    السَّــلوى~'s صورة
    السَّــلوى~ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الموقع
    (عابرة سبيل.. في هذه الدنيا (*
    الردود
    5,068
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • الهمة العالية
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جود الأخلاق
      • رفيف النزهة
      • ذهبيّـة الحرف
      • بصمة تعاون
    (أوسمة)
    ؛
    بارك الله فيكِ أختي

    لكن...

    بعد البحث والتدقيق
    تبين أن موضوع الألوان في القرآن لم يصح الحديث فيه عند العلماء الثقات

    أرجو الاطلاع على الأسئلة والإجابات التالية








    ما رأيكم في مَن يفسّر دلالات الألوان في القرآن الكريم ؟


    السؤال:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شيخنا الفاضل هذا موضوع قرأته وأريد أن أتأكد من صحته

    نص الموضوع

    الألوان في القرآن موضوع قريته وحبيت أنقله لأعضاء المنتدى الكرام ما راح أطول راح أبلش :

    1-اللون الأبيض الجميل لون الصفاء والنقاء (بيضاء لذة للشاربين)

    2-اللون الأصفر لون التفاؤل والمتفائلين(صفراء فاقع لونها تسر الناضرين)

    3-اللون الأسود لون الشقاء (يوم تسود وجوه وتبيض وجوه)

    4- اللون الأخضر لون الاستقرار الروحي وأكثر الألوان إراحة للعين (سندس خضر وإستبرق)

    5-اللون الأحوى وهو اللون الأسود المائل إلى الخضرة (فجعله غثاء أحوى)

    6- اللون الأخضر القريب من السواد (مدهامتان)

    7- اللون الأزرق لا أحفظ الآية بالضبط لكن الله جل وعلا يصف لون المجرمين حال حشرهم بأنهم يحشرون يومئذ (زرقا) فسبحان خالق الألوان ومبدع الجمال في كل زاوية من زوايا الكون ........ اللي يعرف ألوان ثانية أتمنى يضيفها للفائدة وفقكم الله لطاعته

    هذا نص الموضوع

    وجزاك الله عنا خير الجزاء


    الجواب:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وجزاك الله خيرا .

    هذا غير صحيح ، فلا دلالة تَطَابُق للألوان على ما قِيل .

    فمثلا :

    اللون الأسود ، لا يدلّ على الشقاء ، كما في قوله تعالى : (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ)

    وقوله عزَّ وَجَلّ : (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ) .

    ويشتهر عند فئام من الناس التشاؤم باللون الأسود !

    وهذا غير صحيح .

    فقد لبس النبي صلى الله عليه وسلم السواد وألبسَه غيره .

    ففي حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ وَعَلَيْهِ عِمَامَةٌ سَوْدَاءُ . رواه مسلم .

    وَفِي رِوَايَة : خَطَبَ النَّاس وَعَلَيْهِ عِمَامَة سَوْدَاء .

    وفي صحيح البخاري من حديث أم خالد رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ صَغِيرَةٌ فَقَالَ : مَنْ تَرَوْنَ أَنْ نَكْسُوَ هَذِهِ ؟ فَسَكَتَ الْقَوْمُ قَالَ : ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ ، فَأُتِيَ بِهَا تُحْمَلُ ، فَأَخَذَ الْخَمِيصَةَ بِيَدِهِ فَأَلْبَسَهَا ، وَقَالَ : أَبْلِي وَأَخْلِقِي .


    وأستار الكعبة يغلب عليها السّواد .


    وسبق :

    الألوان تتكرر في القرآن بعدد ألوان الطيف الضوئي

    ما رأيكم في موضوع (الألوان تتكرر في القرآن بعدد ألوان الطيف الضوئي) ؟

    سلام عليكم ورحمة الله
    شيخنا الكريم جزيت خير الجزاء أريد رأيكم في هذا الموضوع ولكم جزيل الشكر والامتنان
    الألوان تتكرر في القرآن بعدد ألوان الطيف الضوئي !!
    نعلم أن الطيف الضوئي المرئي يتألف من سبعة ألوان ومن عجائب الألوان أن ذكرها ورد في القرآن بالجمع سبع مرات بعدد ألوان الطيف الضوئي، وذلك في الآيات التالية:
    1- (وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ) [النحل: 13].
    2- (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [النحل: 69].
    3- (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ) [الروم: 22].
    4- (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا) [فاطر: 27].
    5- (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ) [فاطر: 27].
    6- (وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ) [فاطر: 28].
    7- (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ) [الزمر: 21].
    وسؤالي لكل من يظن أن القرآن من تأليف بشر: هل جاء ذكر الألوان سبع مرات بالمصادفة؟



    الجواب :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    هذا غير صحيح ، فأوّل موضع وَرَد فيه ذِكْر اللون في القرآن – حسب ترتيب المصحف – فات كاتب الموضوع !
    وهو قوله تعالى : (قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا) . وفي نفس الآية : (قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا) .

    وبهذا انهدم ما بناه ! لأنها صارت أكثر من سبعة !


    *****************************
    ما رأيكم في مَن يفسّر دلالات الألوان في القرآن الكريم ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا الفاضل هذا موضوع قرأته وأريد أن أتأكد من صحته
    نص الموضوع
    الألوان في القرآن موضوع قريته وحبيت أنقله لأعضاء المنتدى الكرام ما راح أطول راح أبلش :
    1-اللون الأبيض الجميل لون الصفاء والنقاء (بيضاء لذة للشاربين)
    2-اللون الأصفر لون التفاؤل والمتفائلين(صفراء فاقع لونها تسر الناضرين)
    3-اللون الأسود لون الشقاء (يوم تسود وجوه وتبيض وجوه)
    4- اللون الأخضر لون الاستقرار الروحي وأكثر الألوان إراحة للعين (سندس خضر وإستبرق)
    5-اللون الأحوى وهو اللون الأسود المائل إلى الخضرة (فجعله غثاء أحوى)
    6- اللون الأخضر القريب من السواد (مدهامتان)
    7- اللون الأزرق لا أحفظ الآية بالضبط لكن الله جل وعلا يصف لون المجرمين حال حشرهم بأنهم يحشرون يومئذ (زرقا) فسبحان خالق الألوان ومبدع الجمال في كل زاوية من زوايا الكون ........ اللي يعرف ألوان ثانية أتمنى يضيفها للفائدة وفقكم الله لطاعته
    هذا نص الموضوع
    وجزاك الله عنا خير الجزاء



    الجواب :
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    هذا غير صحيح ، فلا دلالة تَطَابُق للألوان على ما قِيل .
    فمثلا :
    اللون الأسود ، لا يدلّ على الشقاء ، كما في قوله تعالى : (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ)
    وقوله عزَّ وَجَلّ : (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ) .

    ويشتهر عند فئام من الناس التشاؤم باللون الأسود !
    وهذا غير صحيح .

    فقد لبس النبي صلى الله عليه وسلم السواد وألبسَه غيره .
    ففي حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ وَعَلَيْهِ عِمَامَةٌ سَوْدَاءُ . رواه مسلم .
    وَفِي رِوَايَة : خَطَبَ النَّاس وَعَلَيْهِ عِمَامَة سَوْدَاء .

    وفي صحيح البخاري من حديث أم خالد رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ صَغِيرَةٌ فَقَالَ : مَنْ تَرَوْنَ أَنْ نَكْسُوَ هَذِهِ ؟ فَسَكَتَ الْقَوْمُ قَالَ : ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ ، فَأُتِيَ بِهَا تُحْمَلُ ، فَأَخَذَ الْخَمِيصَةَ بِيَدِهِ فَأَلْبَسَهَا ، وَقَالَ : أَبْلِي وَأَخْلِقِي .

    وأستار الكعبة يغلب عليها السّواد .


    والله تعالى أعلم .


    المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

    عضو مكتب الدعوة والإرشاد







  8. #8
    هلال القمر غير متواجد عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الموقع
    مصر
    الردود
    26
    الجنس
    رجل

    confused الالوان فى القران الكريم

    عالم الألوان، عالم مليء بالأسرار والمعاني والقيم والمفاهيم، التي أودعها الله في كل لون من الألوان، وبات علم الألوان علماً مترامي الأطراف، يدرّس في أرقى الجامعات العالمية ومراكز البحوث والدراسات، بل تطور هذا العلم ليغزو حتى كليات الطب والعيادات النفسية، وأضحى من أنواع الاستشفاء المشتهرة، عالمياً، العلاج بالألوان، حتى قال أحد علماء النفس وهو أردتشام : "إن تأثير اللون في الإنسان بعيد الغور وقد أجريت تجارب متعددة بينت أنّ اللون يؤثر في إقدامنا وإحجامنا ويشعر بالحرارة أو البرودة، وبالسرور أو الكآبة، بل يؤثر في شخصية الرجل وفي نظرته إلى الحياة" .

    دعونا ندلف إلى بعض أسرار هذا العلم، لا لنستورده من وراء البحار والمحيطات، كلا، إنّما لندلف إلى بعض أسراره وجوانبه من خلال كتاب ربنا، جل وعلا، فلدينا ثروة علمية كبيرة وعظيمة مخزونة في ثناياه، علمها من علمها وجهلها من جهلها.
    تحدث القرآن العظيم عن هذا العلم، وأشار إليه إشارات عابرة يدركها أولوا الألباب والبصائر، ما لو جمعت هذه الآيات لكانت كافية بالغرض، مبينة وموضحة لكل خفايا وزوايا هذا العلم الذي بدأت كثير من جوانبه تتشكل وتتبلور في عصرنا.

    من الإشارات القرآنية إلى هذا العلم، قوله تعالى: {قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ}البقرة69.
    نلحظ في الآية الكريمة الإشارة القرآنية إلى اللون الأصفر، وأنّ البقرة التي امتحن الله بها بني إسرائيل لذبحها، بعد أن شددوا على أنفسهم في السؤال والتنطع والتكلف، كعادتهم، فشدد الله عليهم، وطلب منهم – عز وجل- أن تكون هذه البقرة ذات لون أصفر، فاقعا، تسر الناظرين!!.

    ومن الثابت علميًا أن اللون الأصفر هو أقوى الألوان وأبرزها وأظهرها وأنفذها، على الإطلاق، كما أنّ في اللون الأصفر إيحاءات نفسية في الانجذاب إليه والحب له، ولذا يحرص الباعة وتجار الإعلانات على استخدام هذا اللون في إعلاناتهم لما له من جذب وتقبل في نفس المستهلك، دون غيره.

    يقول العلامة القرطبي: "قوله: (صفراء) جمهور المفسرين أنها صفراء اللون، من الصفرة المعروفة، قال مكي عن بعضهم: حتى القرن والظلف. (الجامع لأحكام القرآن: 1/450).

    وردّ العلامة القرطبي قول الحسن البصري أن المراد بالصفرة هنا السواد، فقال: "شاذ لا يستعمل مجازا إلا في الإبل، قال الله تعالى: (كأنه جمالة صفر) [ المرسلات: 33 ] وذلك أن السود من الإبل سوادها صفرة. (الجامع لأحكام القرآن: 1/450).

    ولست أدري كيف ذهب الشيخ طنطاوي جوهري - المعروف بعلميته وفكره المستنير- في كتابه التحرير والتنوير، إلى القول بأنه إنما كان السرور بالبقرة ذات اللون الأصفر، نافياً السرور بذات اللون الأصفر، حيث قال: "وهذا اللون من أحسن ألوان البقر فلذلك أسند فعل {تسر} إلى ضمير البقرة لا إلى ضمير اللون، فلا يقتضي أنّ لون الأصفر مما يسر الناظرين مطلقاً" (التحرير والتنوير: 1/341).

    وهو استنباط حسن، معتمد على لغة العرب وبيان القرآن العظيم، إلا أنّ ما رآه الشيخ طنطاوي جوهري، أحسب أنه غير وجيه، لأنّ الله تعالى بيّن في غير ما آية من كتابه الكريم، أنّ اللون الأصفر يعد سبباً للسرور والانشراح والانجذاب، ومجموع الآيات الآتية تدلنا على أنّ ثمة خاصية وتأثيراً للون الأصفر على النفس البشرية، يجب الوقوف عنده، كقوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ} الزمر21.
    وقال تعالى: {اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ}الحديد20.

    حيث جعل سبحانه وتعالى الدنيا ذات الألوان المصفرة، سببا للغرور والفتنة، مما يدل بوضوح وجلاء أنّ القرآن العظيم إنما اختار اللون الأصفر، لأنه محل سرور النفس وراحتها وبهجتها، بخلاف غيره من الألوان، مما يجعل لهذه الألوان مذاقاً جديداً وإحساساً فريداً يأخذ بمجامع النفس والروح، لا يدركه إلا من ذاق لذة التدبر والتأمل في كتاب الله الكريم.

    ومن المهم هنا إضافة إلى ما سبق، الإشارة في هذا السياق إلى أنَ للّون الأصفر استعمالات ودلالات كثيرة في القرآن العظيم، كالتوهج المنذر بالخوف والهلع والجزع والإحاطة من كل مكان، كما قال تعالى: {وَلَئِنْ أَرْسَلْنَا رِيحاً فَرَأَوْهُ مُصْفَرّاً لَّظَلُّوا مِن بَعْدِهِ يَكْفُرُونَ }الروم51.

    ومن الضرب السابق أيضاً قوله تعالى: {أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً } الكهف31.
    وقوله تعالى: {وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}الأنعام99.
    وكقوله تعالى: {مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ }الرحمن76.

    فتأمل ما في اللون الأخضر من الموحيات العظيمة الدالة على الحيوية والنعمة والجمال والسؤدد والبركة والخير والسعادة، التي لا توصف.

    إن الألوان المختلفة والمتعددة التي لا تحصى ولا تعد لهي دليل قاطع على قدرة الله وعظمته، الذي نوّعها وعدّدها وشكّلها فصوّرها وأبدعها، فأحسن تصويرها وإبداعها، فتبارك الله أحسن الخالقين، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ}الروم22.

    ولله در الإمامين محمد الأمين الشنقيطي والشهيد سيد قطب، فقد كشفا شيئا من اللثام عن موضوع الألوان في القرآن العظيم، وهاك طرفا مما قالاه:

    قال العلامة صاحب أضواء البيان: "لا شك أنّ اختلاف الألوان والمناظر والمقادير والهيئات وغير ذلك - فيه الدلالة القاطعة على أن الله جل وعلا واحد، لا شبيه له ولا نظير ولا شريك، وأنه المعبود وحده، وفيه الدلالة القاطعة على أن كل تأثير بقدرة وإرادة الفاعل المختار، وأن الطبيعة لا تؤثر في شيء إلا بمشيئته جل وعلا" . (أضواء البيان: 2/472).

    أما شهيد الإسلام سيد قطب فقد أسهب في ظلاله إسهابا طويلاً في الحديث عن علم الألوان ودلالاته الإيمانية فقال كلاما رائعا وعظيماً، ومن ذلك بعض ظلاله العلمية والأدبية، في قوله تعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ} فاطر27.

    حيث قال طيب الله ثراه في الآية الأنفة الذكر:
    "إنها لفتة كونية عجيبة من اللفتات الدالة على مصدر هذا الكتاب، لفتة تطوف في الأرض كلها تتبع فيها الألوان والأصباغ في كل عوالمها، في الثمرات، وفي الجبال، وفي الناس، وفي الدواب والأنعام، لفتة تجمع في كلمات قلائل، بين الأحياء وغير الأحياء في هذه الأرض جميعاً؛ وتدع القلب مأخوذاً بذلك المعرض الإلهي الجميل الرائع الكبير الذي يشمل الأرض جميعاً" . (ظلال القرآن: 6/149).

    ويستطرد سيد قطب، فيقول: "وألوان الثمار معرض بديع للألوان يعجز عن إبداع جانب منه جميع الرسامين في جميع الأجيال، فما من نوع من الثمار يماثل لونه لون نوع آخر، بل ما من ثمرة واحدة يماثل لونها لون أخواتها من النوع الواحد، فعند التدقيق في أي ثمرتين أختين يبدو شيء من اختلاف اللون..!" (ظلال القرآن: 6/149).

    ثم يخلص رحمه الله إلى تقرير حقيقة كبرى وهي أنّ الجمال بالألوان والأشكال والطعوم والخلق والإبداع حقيقة مقصودة في خلق الكون والإنسان والحياة. (الظلال: 6/150) .

    قلت: ولعلّ الزمن القادم يفصح عن بعض الأسرار التي كشفها القرآن العظيم، عن الألوان وما فيها من بديع صنع الله وقدرته وآلائه، وبعض جماله وجلاله وكماله، وما أودعها –عز وجل- من أسراره ولطائفه، سبحانه وتعالى،، والحمد لله ب العالمين،،


مواضيع مشابهه

  1. الردود: 5
    اخر موضوع: 14-09-2011, 12:02 AM
  2. الردود: 11
    اخر موضوع: 28-02-2011, 10:47 PM
  3. من الأساليب البلاغية في القرآن الكريم ** مسابقة علوم القرآن** < مشاركة ثالثة >نسخ
    بواسطة السَّــلوى~ في مواضيع روضة السعداء المتميزة
    الردود: 11
    اخر موضوع: 28-02-2011, 10:47 PM
  4. الردود: 6
    اخر موضوع: 05-09-2006, 02:11 AM

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • لا تستطيع إرسال مرفقات جديدة
  • لا تستطيع إرسال ردود
  • لا تستطيع إرسال مرفقات
  • لا تستطيع تعديل ردودك
  •  
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97