مرحبا بكِ في منتديات لكِ! هل هذه هي زيارتك الأولى لمنتديات لكِ؟ اضغط هنا للتسجيل

للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 11

الزنبق - الاضاليا - النرجس - السوسن ....( الابصال المزهره )

(الديكور الداخلي والخارجي - منتدى لكِ)
الزنبق البلدي والزنبق بانواعه - النرجس - السوسن - الاضاليا - الليليوم ( الزنبق الحموي ) - التوليب - عصفور الجنه - الزعفران - الكنا ...
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل

    butterfly الزنبق - الاضاليا - النرجس - السوسن ....( الابصال المزهره )











    الزنبق البلدي والزنبق بانواعه - النرجس - السوسن - الاضاليا - الليليوم ( الزنبق الحموي ) - التوليب - عصفور الجنه - الزعفران - الكنا الهنديه - البيغونيا الدرنية الهجين - الأنيمون - الضراير (أماريللس ) - الخزامى - الفريزيا - وغيرها .......

    جميعها نباتات مزهره وتتكاثر عن طريق الابصال او البصيلات فما هي الابصال ( الابصال المزهره )

    ما المقصود بها طرق التكاثر انواعها واشكالها طرق رعايتها وين تعيش وكل ذلك سنتعلمه في موضوعنا هذا باذن الله وسيكون الجزء الاول منه هو تعريف بالابصال المزهره اشكالها انواعها طرق تكاثرها ورعايتها وبعد ذلك باذن الله ستناول ما ذكرت من الازهار كل واحده على حدى برد منفصل بشرح عنها وطرق رعايتها


    فبسم الله وعلى بركته نبدا وحياكم معنا



    تطلق كلمة بصل على كل نبات يحتوي جزءاً خضرياً ينمو تحت سطح التربة ويختزن مواد غذائية ويستعمل في التكاثر.

    عديدة هي النباتات البصلية الزهرية وتنتشر في الحدائق وتزرع في الأصص وهي مفضلة جداً عند الكثيرين بسبب تعدد ألوانها وجمال زهرتها وصلاحيتها للقطف في العديد من الأنواع مثل الزنبق البلدي والجلاديول والأضاليا وصلاحية أنواع أخرى للتسويق والتصدير مثل الخزامى وبخور مريم. وتعتبر تجارة الأبصال حالياً تجارة رابحة ورائجة حيث تزرع في بلدان بيئتها ملائمة لتسوق إلى دول بعيدة وبأسعار مرتفعة مثل نبات عصفور الجنة.

    تقسم الأبصال بحسب عضو الادخار و الاكثار إلى :

    1- أبصال حقيقية :
    وهي عبارة عن مجموعة أوراق شحمية، لحمية، حرشفية محمولة على ساق أرضية متقزمة تغلف هذه الأوراق البرعم الطرفي الموجود في قمة الساق، تجف الأوراق الحرشفية الخارجية وتشكل غلافاً للبصلة، وقد تكون البصلة متراصة كما في بصلة التوليب أو رخوة كما في بصلة الليليوم.

    تسمى قاعدة البصلة بالقرص ومنها تخرج الجذور العرضية وتتوضع البراعم الجانبية في أباط الأوراق، وتعتبر هذه البراعم مصدراً للأعضاء التكاثرية الجديدة. ومن أهم نباتات الأبصال الحقيقية نذكر النرجس , الخزامى , الليلم ، التوليب والضراير.

    2- أبصال غير حقيقية : كورمات ، ريزومات، درنات، جذور متدرنة.

    أ‌- الكورمة
    هي سوق أرضية متضخمة قصيرة مغطاة بقواعد أوراق جافة وتختلف عن البصلة بكونها ساق صلبة مقسمة عرضياً إلى عقد وسلاميات وتتكون الكورمة من أنسجة الساق على عكس البصلة التي تتكون من أنسجة الورقة. والكورمة مبططة وعريضة من القاعدة والوسط، مستدقة في القمة فيها برعم رئيس يتوضع على السطح العلوي للكورمة ولها براعم عرضية جانبية تنمو الجذور من سطحها السفلي. تستهلك الكورمة مخزونها الغذائي خلال موسم النمو والازهار وينكمش نسيجها وتتكون فوقها كورمة جديدة أو أكثر، من أمثلة الكورمة نذكر الزعفران والجلاديول، الزنبق البلدي، الفريزيا.

    ب‌- الريزومات :

    الريزوم ساق أرضية متحورة مستطيلة تمتد تحت التربة أفقياً وهي غنية بالمواد الغذائية ومقسمة إلى عقد وسلاميات وعليها براعم مغطاة بأوراق حرشفية صغيرة . توجد منطقة النمو الخضرية على القمة بينما تنمو الجذور من الجانب السفلي للريزوم ومن النباتات الريزومية نذكر : السوسن – الكنا – الأروم – عصفور الجنة.

    ت‌- الدرنة :

    سوق أرضية متحورة، لحمية قصيرة تتكون في نهاية جزء ريزومي من الساق وهي غير مغلفة بأوراق جافة وليس لها أوراق قاعدية، بل لها بشرة قاسية نسبياً مولدة للجذور في معظم أجزائها السطحية وتحتوي على عدد من البراعم يمكن تقطيع الدرنة إلى أقسام في كل منها برعم أو أكثر، تزرع هذا الأجزاء لتشكل ساقاً هوائية وأوراقاً ومن النباتات الزهرية الدرنية : الكلاديوم – السيسكلاما – الجلوكسينيا – وبعض طرز وأنواع من البيغونيا.

    ث‌- الجذور المتدرنة :

    وهي عبارة عن جذور حقيقية تختزن الغذاء والماء بكميات متفاوتة وقد تكون مضخمة كثيراً أو قليلاً بحسب هذا المخزون، وتنمو الجذور المتدرنة بمجموعات متصلة بقاعدة الساق.

    تنمو البراعم الموجودة على الجزء القاعدي من الساق وتتزود بالغذاء من الجذور اللحمية يمكن اكثار مثل هذه النباتات بتقسيم وتجزئة الجذور الدرنية بحيث تحتوي كل جزء قطعة من قاعدة الساق الزهري تحمل براعم ابطية ساكنة تعطي النمو الخضري ومن أمثلتها نذكر الأضاليا وشقائق النعمان.


    وتقسم الأبصال زراعياً إلى أبصال شتوية، وأبصال صيفية، تزرع الأولى من شهر أيلول حتى كانون أول لتزهر في أوائل الربيع وأوائل الصيف وتزرع الصيفية في شهري شباط وآذار لتزهر في الصيف و الخريف.

    وتقسم الأبصال من الناحية النباتية إلى وحيدات الفلقة لا تطوش فيها القمة النامية مثال التوليب والضراير والخزامى ونباتات من ذوات الفلقتين تطوش قممها مثال الأنيمون، الأضاليا، شقائق النعمان وغيرها.


    زراعة وخدمة الأبصال الزهرية:

    - تزرع الأبصال في أصص تباع عندما يكون الازهار كاملاً بحيث يستمر لفترة أطول، وقد يكون أكثر من بصلة في الأصيص الواحد. وتزرع في الأراض الدائمة على أبعاد بحسب حجم البصلة والنبات والمجموع الخضري والغاية من الزراعة وقد تزرع في الأحواض الزهرية في الحدائق وهنا تكون قريبة من بعضها، أو أنها تزرع بهدف القطف التجاري وهنا تزرع متباعدة للحصول على نوعية أفضل.

    - تفضل الأبصال التربة الخفيفة الغنية بالمواد الغذائية المائلة للحموضة ولا تناسبها الأراضي الثقيلة السيئة الصرف لأن الرطوبة الزائدة تسبب تعفن الأبصال.

    - تحرث الأرض قبل الزراعة ويضاف لها السماد العضوي ويخلط جيداً ثم تسوى وتزرع فيها الأبصال على خطوط وبمسافة 10-15سم بين البصلة والأخرى ويفضل زيادة المسافة عندما تكون الأبصال كبيرة مثل أبصال الليليوم، تزرع الأبصال على عمق يساوي ضعف ارتفاع البصلة وتوضع قمة البصلة باتجاه الأعلى.

    - تروى الأبصال رياً منتظماً ومعتدلاً وذلك بحسب ظروف المناخية السائدة في المنطقة وحسب طبيعة التربة، وتجدر الإشارة إلى أن جفاف التربة بعد الزراعة يؤدي إلى تصلب الطبقة السطحية وبالتالي اعاقة خروج النموات وضعف النباتات وانخفاض الانتاج، وبعد النمو الخضري يروى النبات على فترات متقاربة. علماً أن زيادة الري تؤدي إلى تعفن الأبصال وانتشار الفطريات.

    - تحتاج النباتات إلى الأسمدة الكيماوية N.P.K التي يجب أن تضاف بمعدل مرة كل شهر من بعد الزراعة وبنسبة 1:2:1 وبمعدل 50غرام فوسفور لكل م2. كما وأنها تحتاج لعمليات تعشيب دورية لإزالة النباتات الغريبة التي تشاركها في الغذاء والماء وهي عملية ضرورية لتحريك التربة.

    - تقلع الأبصال التي تتجدد سنوياً بعد انتهاء موسم أزهارها أما الأبصال المعمرة والتي تحتاج لعدة سنوات لتشكيل أجزاء جديدة في التربة فإنها تترك لتقضي فترة السكون في التربة ويعاد ريها في بداية الموسم لتعاود نموها من جديد مثل الزنبق البلدي والكنا.

    ويجب تخفيف الري تدريجياً في نهاية الموسم ويقطع الحامل الزهري عند ذبول الأزهار المحمولة عليه لمنع تشكل البذور على حساب تشكل الأبصال ويوقف الري بمجرد بدء اصفرار الأوراق أي قبل قلع الأبصال بعدة أسابيع .

    يبدأ بقلع الأبصال من التربة الجافة بعد أن تكون قد وصلت إلى الحجم المناسب وتفصل عنها الأوراق الجافة وتنظف وتنشر في صوان يمرر عليها هواء ساخن ثم تفرز بحسب حجمها وتعامل بمبيدات فطرية قبل تخزينها.

    - تخزن الأبصال في ظروف خاصة بحيث لا يسمح فيها بنمو البراعم الزهرية أثناء فترة التخرين ويفضل أن تكون أماكن التخزين مظلمة ومهواة وعلى حرارة بين 5-10ْم.

    وتحتاج أبصال التوليب التي تقلع في نهاية تموز إلى معاملة حرارية خاصة قبل التخزين 8ْم لمدة عشرة أيام ثم على درجة 2-4ْم لمدة 40 يوم ومن ثم على درجة 10ْم حتى نهاية التخزين، وسنتناول في الدراسة أهم الأبصال المزهرة الشائعة في الزراعة في بلاد الشام -سوريا -الاردن -فلسطين وغيرها .

    يتبعـــــــــــــــــــــ ـــــــــــع ........

    فلا تتركو المتابعه فال








  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل
    الزنبق البلدي : polianthes tuberosa

    ينتمي الزنبق البلدي لفصيلة AmaryLLidaceae وأصله من المكسيك زهرته بيضاء شمعية ذات رائحة عطرية قوية جداً تحمل الأزهار على شمراخ زهري طويل ويستخرج منها الزيوت العطرية، نورته صالحة للقطف وتبقى فترة طويلة بحالة جيدة بعد قطفها وهو من الأبصال الزهرية الصيفية.

    يتكاثر الزنبق البلدي بالكورمة التي تجزء عند الزراعة إلى قسمين يحيط بكل منها عدة كريمات صغيرة وتحمل الكورمة برعماً عرضياً واحداً تتضخم قواعد أوراقه الخارجية لتصبح الكورمة قريبة إلى شكل البصلة.

    يفضل الزنبق التربة الرملية الخفيفة الصفراء الغنية بالمادة العضوية، وينمو النبات بشكل جيد على درجة 21ْم على مدار العام، وليس للزنبق طور سكون، غير أن انخفاض الحرارة خلال شهر تشرين ثاني وكانون أول يؤدي إلى اصفرار الأوراق ودخول النبات في سكون ظاهري.

    تزرع الكورمات عادة في الربيع وعلى عروات من شباط وحتى نيسان وتتم الزراعة على خطوط 35- 50 سم حسب الصنف على مسافة 20-50 سم ضمن الخط الواحد بين النباتات وعلى عمق 5 سم ويلاحظ عدم ازالة الجزء المتدرن الذي نمت عليه الكورمة في الموسم السابق لأنه يحتوي الغذاء المخزون الضروري لمتابعة نمو الكورمة والنبات.

    تضاف الأسمدة العضوية قبل الزراعة وتروى الكورمات المزروعة بانتظام لأن الري ضروري لنمو البراعم الطرفية والحصول بالتالي على حوامل زهرية طويلة وقوية، وتضاف الأسمدة المعدنية على دفعات كل 2-3 أسابيع وبمعدل 10 غرام للنبات في الموسم ومن مخلوط يحوي 4% آزوت و 12% فوسفور و 4% بوتاس.

    تقطف الشماريخ الزهرية بعد تكونها في الصباح الباكر بفعل تزايد رائحتها العطرية ويكون عدد الزهيرات المتفتحة بين 3-5 على قاعدة الحامل الزهري والتبكير في القطف يؤدي إلى عدم تفتح الزهيرات.

    تقلع الكورمات من التربة خلال شهر شباط وحتى نيسان وقبل الزراعة مباشرة ثم تنشر في مكان ظليل جيد التهوية لتجف التربة العالقة وتتساقط ثم تنظف وتخزن في أكوام لحين موعد الزراعة.

    ومن الممكن ابقاء الكورمات في الأرض دون قلع حتى موعد الزراعة حيث تروى الأرض وتسمد وتبين أن ذلك يزيد من عدد وحجم الكورمات المتكونة كما يفيد في التبكير في الإزهار على أنه من المفضل تجديد الزراعة كل 2-3 سنوات


    الأهمية الاقتصادية و الطبية للزنبق :أزهار الزنبق مرغوبة في القطف التجاري لرائحتها العطرية ، وللونها الأبيض الصافي ، ولطول مدة بقاء الأزهار بعد القطف ، كما تستخرج الزيوت العطرية من الأزهار ذات الرائحة الزكيةويكتسب نبات الزنبق أهمية خاصة عند زراعته على النطاق التجاري لأسباب أهمها :
    1- استعمالاته المختلفة فهو يزرع بنجاح في الأصص وبيوت التربية وجوانب الحدائق .
    2- تبقى الزهرة طازجة وزكية الرائحة لفترة طويلة .
    3- تصلح أزهار الزنبق للنقل لمسافات طويلة .
    4- يشغل الزنبق موقع ممتاز في سوق الزهور وهو يستعمل في الباقات والزهريات والمجموعات النباتية ذات الرائحة العطرية والحامل الزهري الطويل تستعمل كزهور قطف ممتازة .
    5- أغراض تزينية حيث تستعمل أزهار الزنبق لتزيين المائدة عند وضعها في الأواني كما إن الأوراق الذهبية عند الحواف تكون جذابة جدا ومناسبة لإضفاء الصفة الجمالية على الحدائق .
    وتعود الرائحة العطرية للزنبق إلى وجود زيت الزنبق العطري بها وهو كزيت طبيعي خام لازال حتى اليوم من أغلى المواد العطرية الخام وتتركز المكونات الاساسيةفي زيت الزنبق الخام في مركبات الجرانيول و النيرول وكحول البنزايل و بنزوات الميثايل و سالسالات الميثايل و ايكونول و بنزوات البنزيل و انثيرنالات الميثايل .

    أما من الناحية الطبية فأهمية أزهار الزنبق تعود للأسباب التالية :

    1- تستخدم الأزهار العطرية للزنبق كمنبه ومهدئ وملين وفي تحضير المشروبات المحببة مع الشوكالاتة وتقديمها سواء كانت باردة أو ساخنة حسب الرغبة .
    2- تحتوي أبصال الزنبق على قلويد ليكورين الذي يستمل كمقيء كما يوجد نوعين من السابونينات السترويدية هما (هيكوجينين ) وكميات صغيرة من (تيغو نين ) وقد تم عزل (بولي فراكتوزان) من الأبصال كما لوحظ وجود أنزيم (ترانزفراكتوسيديز) .
    3-يعد استعمال الأبصال مدر للبول ومقيء وتمزج مع الكركم والزبدة وتصنع منها عجينة توضع على البثور الحمراء عند الأطفال .
    4-أبصال الزنبق الميتة تستعمل كمسحوق لعلاج مرض الاستسقا ء

    زيت الزنبق من أجود العطور ورائحته قوية جدا وهو يدخل في صناعة كثير من المركبات العطرية (البوكيهات )وينتج الكيلو غرام من الدهن من حوالي150 كغ منزهور الزنبق وكل 1 كغ من الدهن ينتج 879 غ من الزيت على صورة زيت طيار ناتج وزيت ملحق يمكن الحصول عليه بعد أول قطفة ويكون عالقا بالأزهار والبنزين أو الكلوروفورم والأثير وتفضل المجموعة الأولى في استخراج الزيت العطري من أزهار الزنبق .:

    الاصناف التجارية للزنبق :

    من أهم الأصناف التجارية :
    1 - The Pearl وهو صنف نوراته مجوز عطرية الرائحة ناصعة البياض ذو شمراخ نوري طويل يتراوح من 50 الي 80 سم في الأرتفاع.
    2 - Mexican Single وهو صنف لا يختلف عن السابق إلا في أزهاره المفرد.





    .




    الأضاليا : Dahila hybrida

    سبقت الإشارة إلى نبات الأضاليا الحولي الشتوي عند التحدث عن الأعشاب الحولية المزهرة وفي الواقع فإن هناك أصناف منه معمرة تتبع مجموعة الأبصال المزهرة رغم أنه نباتياً يصنف مع ذوات الفلقتين.

    تعود أهمية هذا النبات إلى امكانيات زراعته في الأصص للتحديد على الحواف ولتزيين النوافذ والشرفات وبخاصة للأصناف القزمة والقصيرة ذات النورات المنفردة حيث أن هناك أضاليا مفردة فيها صف واحد من البتلات ومزدوجة فيها صفان من البتلات وثالثة بتلاتها ابرية خيطية ومجموعة رابعة كروية البتلات قرصية الشكل.







    كما وتزرع الأضاليا في مساكب أو أحواض في الحدائق، وتصلح نورات بعض اصنافها للقطف التجاري، علماً أنه من نباتات المعارض الهامة لأن لأزهاره جاذبية خاصة إضافة لكونها تبقى فترة طويلة على النبات الأم.

    يتكاثر نبات الأضاليا بعد طرق: خضرياً من خلال زراعة الدرنات الجذرية كاملة دون تقسيم إذا كان حجمها صغيراً أو أنها تجزء إلى جزئين أو أكثر على أن يضم كل جزء منها جزءاً من قاعدة الساق لضمان وجود برعم ساكن عليها، وتجري عملية التقسيم مباشرة قبل الزراعة، تزرع الدرنات الجذرية مباشرة في التربة خلال تشرين أول للأصناف الشتوية لتزهر بعد حوالي ثلاثة أشهر ونصف، أما الأصناف الصيفية فتزرع درناتها الجذرية خلال شهر شباط وآذار لتزهر خلال حزيران وتموز.

    يتكاثر النبات أيضاً بالعقل الساقية الطرفية التي تؤخذ أثناء موسم النمو من الأفرع الناضجة التي تتكون بعد موسم ازهار طويل 10-15سم تزرع في التربة في النصف الثاني من أيار للأصناف الشتوية والنصف الثاني من تشرين للأصناف الصيفية.

    ويمكن اكثار النبات جنسياً بالبذور وبخاصة عندما تكون هناك رغبة في الوصول إلى أصناف جديدة، يفضل النبات المواقع المشمسة والأرضي الخفيفة الغنية بالمادة العضوية لأن ذلك يساعد في تكوين الدرنات الجذرية ولا ينصح بزراعة الأضاليا في المكان نفسه سنة بعد أخرى خوفاً من انتشار الأمراض الفطرية والفيروسية.

    الخدمة المطلوبة بعد الزراعة:

    - يجب انتظام عملية الري بشكل لا تؤدي إلى الجفاف أو إلى زيادة الرطوبة، ويستحسن عزق التربة بين كل ريتين وإزالة الحشائش الغريبة وتهوية التربة وإضافة الأسمدة المعدنية من خلال عملية العزق.

    - تضاف الأسمدة العضوية المخمرة قبل الزراعة ويضاف السماد الكيماوي مع مياه الري بنسبة 1.5:3:3 من (الآزوت – فوسفور – بوتاس) وتضاف العناصر النادرة عن ظهور أعراض نقصها مثل البورون والمنغنير والزنك.

    - تطوش القمة النامية للنبات ومعها زوجين من الأوراق وذلك لأن هذا يشجع التفرع الجانبي في منطقة قريبة من سطح الأرض، ينفذ التطويش في الصباح الباكر وبعد تكوين ستة أزواج من الأوراق على النبات.

    - يستحسن إزالة البراعم الجانبية الخضرية منها والزهرية الموجودة على الثلث العلوي للساق وذلك بعد تكون البرعم الطرفي وتهدف عملية السرطنة هذه إلى التوصل إلى أزهار كبيرة جيدة التكوين.

    - تحتاج الأصناف الطويلة إلى عملية تدعيم للحفاظ على النورة الزهرية الثقيلة واقفة دون انحناء الأفرع الحاملة لها.



    الاحتياجات البيئية :

    - تتباين احتياجات النبات من الفترة الضوئية بحسب الطور الفينولوجي، فيحتاج النبات إلى نهار قصير 8-11 ساعة ضوء يوم لدمة 20-30 يوم ومن ثم إلى نهار طويل يساعد في تكوين النورات ويزيد من وزنها بين 3-5 أضعاف.

    - يؤدي انخفاض الحرارة صيفاً أو شتاء إلى عدم ملء النورات وبذلك تنخفض جودتها علماً أن الاحتياجات الحرارية تختلف بين الأصناف الشتوية والصيفية.

    - يختلف موسم الازهار بحسب طبيعة النمو صيفية أو شتوية.

    - تقطف الأزهار (نورات مزدوجة أو نصف مزدوجة) في الصباح الباكر وبعد اكتمال تفتحها، أما النورات المفردة فتقطف عند وصولها إلى 30% من التفتح، تزال الأوراق بعد القطف وبخاصة تلك الموجودة على الثلث السفلي للساق الزهرية، وكذلك تزال البراعم الزهرية الجانبية، تغمس قواعد السوق الزهرية في ماء لمدة طويلة لامتصاص أكبر قدر من الرطوبة ويمكن حفظ الأزهار المقطوفة على درجة 4ْم لمدة خمسة أيام.

    - يترك نحو 15سم من قاعدة الساق الزهرية فوق سطح التربة بعد قطف الأزهار وتترك الدرنات الجذرية في التربة لمدة 4-6 أسابيع حتى يكتمل نموها ثم تقلع بحذر وتنشر في مكان ظليل جيد التهوية لمدة أسبوع ثم تنظف من التربة العالقة وتوضع في مخزن مظلم ومعتدل الرطوبة حتى موعد الزراعة الجديد، أو أنها تخزن في خليط من التربة والرمل على درجة 4-10ْم.



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل


    النرجــــس Narcissus spp :



    بصلة شتوية مبكرة معمرة، موطنها الأصلي أواسط آسيا وحوض المتوسط، وهي بصلة حقيقة

    تتكون من حراشف لحمية وقواعد ورقية، يضم الجنس Narcissus العديد من الأنواع تزيد عن 40 نوع لا تجدد البصلة نفسها بل تبقى الحراشف القديمة التي يضاف إليها كل سنة حراشف وقواعد أوراق جديدة.

    يعطي النبات أزهاراً محمولة على حامل زهري متوسط الطول والزهرة متوضعة في أعلى الساق، لون الزهرة أصفر فاتح أو غامق ولها رائحة زكية، يوجد من النرجس نباتات هجينة تتصف بأنها أكبر حجماً وبلون أصفر، تزهر في الربيع حيث تنخفض أعداد الأزهار الأخرى، زهرة النرجس صالحة للقطف وذلك عند اكتمال نموها وتفتحها، وبالنسبة للأنواع التي تعطي أكثر من زهرة على الساق فإنها تقطف بعد تفتح 2-3 زهيرات.

    تزرع البصلة في شهر أيلول وتشرين وعلى عروات في تربة رملية خفيفة في الأحواض وعلى عمق 12-15سم وبمسافة 15سم بين البصلة و الأخرى ويمكن زراعة النرجس تحت جذوع الأشجار متساقطة الأوراق.

    - يتأثر موعد الازهار بدرجات الحرارة التي تتعرض لها البصلة خلال عملية الخزن ويكون الأزهار عادياً عندما تخزن الأبصال على درجة 17ْم حتى شهر تشرين أول ثم على درجة 9ْم حتى تشرين ثاني موعد الزراعة لتزهر النباتات في شباط، ويمكن التبكير في الأزهار إذا تعرضت الأبصال بعد قلعها في تموز لدرجة 34ْم وحتى موعد الزراعة وهكذا تزهر النباتات في كانون أول.

    وإذا كانت الرغبة في تأخير عملية الإزهار فتخزن الأبصال على درجة 17ْم حتى شهر تشرين ثاني موعد الزراعة لتزهر في آذار ونيسان.




    السوسن Iris spp




    نبات بصلي مزهر، أعضائه الادخارية قد تكون بصلة حقيقية أو ريزوم، والسوسن المنتشر في سورية هو النوع الريزومي Iris germanica وهو نوع معمر شتوي، أزهاره بشكل قوس قزح بنفسجية أو بيضاء اللون ذات رائحة خفيفة تبقى متفتحة لفترة متوسطة على النبات الأم، ويمكن أن تشكل زهرة جيدة القطف التجاري حيث تدوم فترة طويلة بعد القطف عند استخدامها في تنسيق الباقات الزهرية.



    يزهر السوسن الريزومي في الربيع أوائل الصيف، أوراقه خضراء عريضة منبسطة قائمة، يزرع السوسن في الحدائق في أماكن نصف ظليلة أو مشمسة ونادراً ما يزرع في أصص.

    تستخدم الريزومات السوسن وهي ساق أرضية ممتدة تحت الأرض استخداماً طبياً لمعالجة السعال وللربو حيث تخلط مع العرقسوس أو اليانسون بشكل مغلي كما ويستعمل الريزوم لتعطير مساحيق التجميل كما وأنه يدخل في صناعة معاجين الأسنان.

    تقطف شماريخ النبات بعد النمو الكامل للحامل الزهري وبعد تلون وحدات الغلاف الزهري وقبل التفتح، تغمس الشماريخ بعد قطفها حتى قواعد الحوامل في ماء عميق لعدة ساعات ثم تحزم وتنقل إلى مكان التسويق حيث تبقى ضمن المزهريات لمدة عشرة أيام إذا اعتني بها.

    تقلع أبصال السوسن من الأرض خلال طور السكون وبعد جفاف المجموع الخضري للنبات تنظف الأبصال وتجفف وتخزن في صناديق خشبية تحتوي رمل جاف حتى يحين موعد الزراعة.




    الليليوم (الزنبق الحموي) Lilium ssp



    نبات بصلي زيني، بصلته حقيقية، أزهاره متعددة على الساق الزهرية ولها شكل الأبواق تتفتح من الأسفل إلى الأعلى وهي بيضاء أو برتقالية أو حمراء أو بنفسجية اللون، وقد تكون الزهرة الواحدة مشوبة بأكثر من لون ورائحتها عطرية جميلة، يصل طول الحامل الزهري حتى 70-150سم بحسب الأنواع حيث يتبع لجنس الليليوم أكثر من 100 نوع ويصلح الحامل الزهري للقطف والتسويق ويدوم في الماء فترة طويلة ويقطف عندما تتفتح 1-2 زهرة من الأسفل.

    موطنه قارة آسيا وزهرته طويلة بيضاء قمعية الشكل تعد من أجمل الأنواع المنتشرة في العالم، رائحتها عطرية قوية تتوضع في مجاميع 3-10 أزهار يصل ارتفاع النبات إلى حوالي 50-100 سم يفضل هذا النوع الأماكن المشمسة ونصف الظليلة ويحتاج إلى ري منتظم ودوري.




    ومن الأنواع المهمة الأخرى من جنس الليليوم النوع L . davidi موطنه غرب الصين أزهاره طويلة تتوضع في مجاميع لونها أحمر برتقالي ذات نقط داكنة، يصل ارتفاع النبات إلى 60- 120 سم أوراقه شريطية داكنة وأبصاله بيضاء بيضوية.

    شكل نبات L . davidi



    يتكاثر جنس الليليوم بالبصيلات التي تؤخذ وتربى لمدة سنتين حتى تصل إلى الحجم المناسب الذي يعطي أزهاراً مثالية حيث تقطف الأزهار بشكل مستمر دون أن تؤثر في حجم البصلة.

    ويمكن إكثاره مباشرة بزراعة البصلة في الخريف على عروات لإطالة موسم الأزهار في تربة جيدة الصرف غنية بالمادة العضوية، في أماكن نصف ظليلة وتزرع في جور بمسافة 30-60 سم بين الجورة والأخرى وعلى عمق 10-15سم ثم تروى بانتظام، تضاف الأسمدة المعدنية وتزال الأعشاب وتنكش التربة حسب الحاجة، ويمكن دعم الساق بأوتاد خشبية لمنعه من الانحناء والسقوط بسبب ارتفاعه.

    تقطف الشماريخ الزهرية عند بدء تفتحها وتسوق وتبقى أزهاره بحالة جيدة لمدة 10-14 يوم وعند الرغبة في كسر طور سكون البصلة، تخزن على درجة 2-7ْم لمدة ستة أسابيع بشرط أن تكون محفوظة ضمن دبال رطب أو تربة رطبة، علماً أن تعريض حراشف البصلة للأشعة تحت الحمراء يزيد من سرعة الانبات
    .


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل
    التوليب Tulipa gesneriana

    بصلة حقيقية شتوية تجدد زراعتها سنوياً، زهرته بشكل العمامة وهي جميلة ومتعددة الألوان ومختلفة الطول بحسب الأنواع (150 نوعاً) منتشرة في شرق ووسط وشمال أفريقيا، يصلح للقطف ويبقى فترة طويلة قبل أن يذبل يزرع في الحدائق بشكل مجاميع تحت جذوع الأشجار دائمة الخضرة، ويزرع في الأصيص عدة بصلات تسوق مع الأصيص.

    تغمس البصلة قبل زراعتها في محلول مطهر مدة 1-2 ساعة لحمايتها من الفطريات وتزرع في تشرين في الأحواض على عمق بين 5-10سم بحسب حجم البصلة، تروى البصلة بانتظام واستمرارية بعد الزارعة وتزال الأعشاب وتنكش التربة وتضاف الأسمدة المعدنية بخاصة الفوسفور بعدل 10غرام / م2 عند الزراعة وحوالي 5كغ من كبريتات الأمونيوم و 10كغ من كبريتات البوتاسيوم لكل 100م2 بعد شهر ونصف من الزراعة ويلاحظ عدم سقوط الأسمدة على الأوراق لأنها تحرقها.

    تقطف الأزهار في الصباح الباكر عند ظهور لون البراعم الزهرية، وقبل تفتحها ويفضل ترك ورقتين على النبات الأم للمساعدة في اكتمال نمو الأبصال الجديدة وتروى النباتات بعد القطف حتى يكتمل نمو الأبصال الجديدة ويتوقف الري عند بدء اصفرار الأوراق لأن ذلك يعني اكتمال هذا النمو ودخول الأبصال طور السكون تقلع الأبصال بعدها وتنشر وتجفف وتفرز وتخزن في أماكن نظيفة وجافة.
    وللتبكير في الازهار تزرع الأبصال في أحواض تحتوي على تربة خفيفة جيدة الصرف بمسافة 5-10 سم بين كل بصلتين، وإذا كانت الزراعة في أصص فتوضع هذه الأخيرة في مكان مظلم على درجة 5-9ْم لأن ذلك يشجع تكون الجذور وهي بدورها تشجع النمو الخضري والإزهار المبكر، تخرج الأصص من الظل إلى النور عندما يصل طول النمو الخضري 5-10سم.

    يتكاثر النبات بزراعة الأبصال الكبيرة الحجم في الأرض المستديمة ليستفاد من أزهارها أما البصيلات الصغيرة أقل من 8سم فيمكن أن تزرع بشكل كثيف وتوالي بالعناية (ري وتسميد وتعشيب) وتقطف الشماريخ الزهرية منها على أقصر عنق ليستفاد منها تجارياً. وينصح بتفادي الري الغزير والتسميد غير المتوازن لأن ذلك يؤدي إلى ضعف الحامل الزهري وانحناءه نحو الأرض.









    عصــفور الجنة Strelizia reginae

    يعد عصفور الجنة من الأبصال الزهرية الجميلة والصالحة للقطف وتبقى فترة طويلة قبل أن تذبل، وهو عبارة عن نبات معمر يتكاثر بالريزومات المدادة، موطنه الأصلي جنوب أفريقيا.

    النورة طرفية عديدة الأزهار وعديدة الالوان يسود فيها اللون الارجواني والأصفر والأزرق تشبه الزهرة في شكلها العصفور الدوري ويصل طول الحامل الزهري حتى 70-100سم.

    يتكاثر النبات خضرياً عن طريق تجزئة الريزوم أو بواسطة الخلفات التي تفصل بعناية تامة عن جسم النبات الأم ويكون ذلك في شهر آذار، علماً أنه من الممكن اكثار النبات بالبذور عند الرغبة، ويفضل عندها وضع البذور في محلول مخفض من حمض الكبريت (تركيز 10%) لمدة نصف ساعة للاسراع بالانبات.

    يفضل النبات التربة الخفيفة جيدة الصرف، الغنية بالمادة العضوية، جيدة التهوية، تعزق التربة ويضاف السماد البلدي ويقلب في التربة ثم تروى الأرض وتعزق ثلاث مرات قبل الزراعة.

    وللعناية بالأبصال المزروعة يجب انتظام عملية الري بحسب الحاجة والتسميد الجيد لأن النبات يتجاوب مع التسميد الغزير وبخاصة عند تحضير الأرض للزراعة، يضاف السماد المعدني على دفعات وبمعدل 50كغ من كبريتات الأمونيوم، 30كغ سوبر فوسفات 10كغ كبريتات بوتاس للدونم.

    تحتاج عملية نمو النبات بشكل جيد إلى حرارة لا تقل عن 10ْم ويمكن للنبات أن ينمو في الأماكن الظليلة والمشمسة والأخيرة هي الأفضل.

    يزهر النبات في موسمين رئيسين الربيع (نيسان وأيار) وتكون الأزهار قليلة العدد لكنها ذات جودة عالية وفي الخريف وهو موسم الازهار الأساسي ( آب – تشرين الثاني) ويعطي أزهاراً غزيرة.

    يقطف الحامل الزهري عندما تبدأ الزهيرة الأولى من النورة بالتفتح أو أنه يمكن اجراء القطف في طور البرعم الزهري الناضج، يفضل وضع الحوامل الزهرية في محلول من السكر وحمض الليمون المخفف لمدة يومين على درجة حرارة 22ْم لاطالة عمر النورات المقطوفة الذي يتراوح بين 7-10 أيام في المزهرية.





    الزعفران Crocus vernus

    نبات بصيلي قصير موطنه الأصلي أوروبة وحوض المتوسط ومنه أنواع عديدة برية تنمو في سورية وهو نبات زينة وله استعمالات طبية عديدة لغسل العيون ولبعض أمراض النساء لكونه مدر للطمث وهو مقوي للمعدة ويسكن الآلام ومضاد للتشنج ويفيد في معالجة الربو.

    أوراقه ضيقة وأزهاره مفردة عددها في النبات بين 2-5 لونها بنفسجي أو أبيض مصفر تخرج الأزهار في نهاية الشتاء وأوائل الربيع وفترة ازهاره اسبوعين فقط.

    يتكاثر الزعفران بالأبصال خلال الخريف تزرع النبات في الأحواض حول المساكب وفي الأصص يفضل الزعفران الأماكن المشمسة ونصف الظليلة وتقلع الأبصال في نهاية موسم النمو لتجفف وتخزن من غرف جافة 20-22ْم على أن تخفض درجة الحرارة إلى 17ْم خلال الشهر الأخير من التجزئة.










  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل
    الكنا الهندية Canna indica

    نبات معمر ريزومي التكاثر موطنه الأصلي أمريكا الوسطى، يوجد منه نحو 50 نوع نباتي يزهر معظم أوقات السنة عدا فصل الشتاء، يصل ارتفاع النبات إلى 40-150سم أوراقه كبيرة وطويلة وعريضة تتوضع متبادلة على الساق، الزهرة كبيرة الحجم تتوضع في نورات طرفية ومنها الوان عديدة برتقالي، أصفر، أحمر ، أبيض، زهري.

    للنبات ريزوم أرضي زاحف يتكاثر من خلاله النبات حيث يزرع الريزوم كاملاً في الربيع ويمكن للنبات أن يتكاثر جنسياً بالبذور التي تزرع في الربيع عند الرغبة بانتاج أصناف وسلالات جديدة كما وأنه من الممكن اكثاره بتجزئة الريزوم إلى قطع يحتوي كل منها 1-2 برعماً وجذوراً لحمية طولها بين 7-10سم.

    يزرع النبات حول الأحواض الزهرية ويزرع على الحواف والأقنية، ويفضل التربة متوسطة القوام الغنية بالعناصر الغذائية جيدة الصرف وهو محب للري والرطوبة العالية والإضاءة الجيدة كما وأنه يفضل الأماكن المشمسة، وعند الرغبة في قلع الريزومات تقصر الحوامل النورية إلى 20سم ثم تقلع الريزومات بحذر شديد لتوضع في مكان جاف حرارته 16ْم مع ضرورة تغطيتها بالرمل حتى يحين موعد الزراعة.

    يحتاج النبات للسماد العضوي قبل الزراعة وللسماد المعدني بعد الزراعة بحوالي الشهر ثم على دفعات بحسب الحاجة، ويستحسن تقصير الحامل النوري إلى 20سم في شهر آب لدفعه على إعطاء فروع جانبية.









    البيغونيا الدرنية الهجين Tuberous begonia


    نبات معمر ودرني موطنه الأصلي المناطق الاستوائية يضم الجنس نحو 1000 نوع نباتي للنبات فروع لحمية وأزهار متعددة الأشكال والألوان والأحجام، وهو نبات أصص ويصلح للشرفات وللقطف التجاري لدى بعض الأصناف.

    يتكاثر النبات جنسياً وخضرياً، يتم التكاثر الجنسي بزراعة البذور في صوان تحتوي على خلطة من الدبال والرمل بشهر كانون الثاني فتترك الصواني في مكان حرارته بين 20-22ْم وتوالي بالري الخفيف حتى الانتاش. تفرد البادرات إلى أصص بحجم 5سم توضع في مكان حرارته 18ْم ثم تنقل إلى أصص قطرها 8سم وتحفظ بعيدة عن أشعة الشمس حتى موعد نقلها إلى الأصص التي ستسوق فيها (15-20سم).

    أما التكاثر الخضري فيكون بتجزئة الدرنة إلى جزئين يحوي كل منهما على براعم وتوضع في مكان حتى الجفاف التام ثم تعفر باحدى المعقمات ثم تزرع في وسط نمو مكون من دبال ورمل ومجروش الأوراق المتحللة وتروى بعناية.

    وعند الرغبة في استخدام النبات للأصص والشرفات يفضل زراعة الدرنات الصغيرة في نهاية كانون الثاني على درجة 18-20ْم علماً أن للدرنات طور راحة تدخل فيه بعد نضجها ويمكن تقصير فترته بتخزين الدرنات على درجة 1-5ْم لمدة 60-90 يوماً متواصلة أو تخزينها على درجة 30ْم غير أن هذا يؤدي إلى موت الكثير منها، يعد النبات من نباتات النهار الطويل للنمو الخضري والزهري ومن نباتات النهار القصير لنمو درنته.

    يصاب النبات بمرض التبقع الذي يكون على شكل بقع بنية صدأية اللون على الأوراق السفلية وعلى الساق ولتجنب حدوث ذلك يفضل عدم تعريض الدرنات لرطوبة جوية عالية وعدم زيادة كمية مياه الري.

    كما وتتساقط البراعم الزهرية عند تباين درجات الحرارة وعند حدوث جفاف وقد تؤدي أشعة الشمس المباشرة إلى تصلب الأوراق وتوقف النمو.








    الأنيمون Anemone coronaria


    نبات بصلي شتوي من ذوات الفلقتين ارتفاعه 40سم، ومن الجنس نحو 85 نوعاً تنشر في المناطق المعتدلة والباردة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ويعتبر النوع coronaria من أكثر الأنواع انتشاراً في سورية وفي منطقة حوض المتوسط.

    أزهاره متعددة الألوان وهي مفردة نصف مطبقة أو مطبقة تصلح للقطف التجاري، يصلح للزراعة ضمن الأحواض وفي الأصص.

    يتكاثر الأنيمون بالبذور تكاثراً جنسياً ويتكاثر خضرياً بزراعة الدرنات، تزرع البذور في الربيع بغرض انتاج أصناف جديدة وتنبت بعد حوالي 5-6 أسابيع على درجة 16ْم أما الدرنات فيمكن زراعتها بالخريف.

    يحتاج الأنيمون لتربة خفيفة جيدة الصرف غنية بالعناصر الغذائية، تحرث وتعزق وتضاف الأسمدة العضوية لها ثم تسوى وتقسم إلى أحواض لتزرع النباتات فيها على خطوط، تزرع الشتلات البذرية على أبعاد 10 X 25 سم، أما الدرنات فتزرع في أصص 15سم أو في أحواض على صفوف 12-15سم أي بمعدل 5 نباتات / م2.







    تروى التربة بعد الزراعة بشكل متزن لأن الرطوبة العالية تساعد في انتشار الأمراض ويؤثر الجفاف سلباً في النمو الخضري والزهري والدرني، تضاف الأسمدة العضوية قبل الزارعة والمعدنية خلال النمو الخضري وعند بدء تفرع النبات وبمعدل 10غ/م2 أسبوعياً، كما أنه من الضروري تحريك التربة وعزقها وإزالة الأعشاب وتقليب الأسمدة.

    وتعتبر درجة 14-17ْم درجة مثلى للنمو ويؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى تقصير طول الحامل الزهري وحجم الزهرة.

    تقطف الازهار بعد اتمام تكون البتلات وقبل تفتح الأزهار مباشرة، تستمر الزهرة الفردية فترة قصيرة في الازهار أما المطبقة فتبقى لفترة أطول لكونها عقيمة توضع قواعد الازهار في الماء لتستعيد نضارتها وحيويتها ثم تسوق تجارياً.

    بالنسبة للدرنات تقلع الجذور المتدرنة وتوضع في مكان مناسب حتى تجف ثم تنظف وتخزن في غرف جيدة التهوية بعيداًً عن أشعة الشمس والرطوبة حتى يحين موعد الزراعة علماً أن درنات الأنيمون تحتفظ بحيويتها لمدة ثلاث سنوات تحت ظروف التخزين الجيد.



    الضراير (أماريللس Amaryllis belladonna)


    بصلة شتوية معمرة وهي بصلة حقيقية قطرها 7-10سم ذات شكل كمثري مغطى بأوراق حرشفية بنية اللون، يضم الجنس أماريللس نوعاً واحداً فقط، يزرع النبات في شهر أيلول وتشرين، الورقة شريطية بعرض 2سم وطول 30-35سم الزهرة بوقية الشكل تظهر في أعلى الحامل الزهري الذي يطول حتى 50-60سم والزهرة وردية اللون.

    تزرع الأبصال مباشرة في الأحواض الأرضية على مسافة 50سم على خطوط وبالتبادل كما وأنها تزرع في أصص تحتوي تربة خفيفة غنية بالمادة العضوية وتوضع الأصص في مكان دافئ.

    ويمكن للنبات أن يتكاثر جنسياً بزراعة البذور لانتاج أصناف جديدة أو بالابصال بهدف المحافظة على الصنف المزروع.يحتاج النبات إلى ري معتدل ومنتظم ويقطع الحامل الزهري لكي لا تتشكل البذور، يقلل الري تدريجياً حتى جفاف النبات، تحتاج التربة إلى التهوية والعزق وازالة الأعشاب ويترك الأصيص وبداخله الأبصال لفترة سكون ثم يعاد الري مع بداية الخريف.

    وعليه فإنه من الممكن ابقاء أبصال النبات في التربة لمدة سنتين متتاليتين ثم تجدد زراعتها بقلعها في السنة الثالثة بهدف الاكثار.










    الخزامى Hyacinthus orientalis


    بصلة شتوية حقيقية مواطنها حوض المتوسط وهو نبات معمر تتجدد زراعته سنوياً يمكن زراعته في الأرض الدائمة وفي الأصص، الزهرة على شكل بوق زهري صغير تتوضع فوق الحامل الزهري وهي عديدة الألوان وذات رائحة زكية وفواحة، ويسوق الأصيص مع الأبصال عادة وتزرع الأبصال عادة في تربة خفيفة غنية بالمادة العضوية على عمق 8-12سم بحسب حجم البصلة.









    يحتاج النبات إلى بعض الخدمات مثل الري الخفيف خوفاً من تعفن البصلة، تزداد شدة الري بعد الانبات الخضري وبحسب الظروف الجوية، وتحتاج البصلة بعد زراعتها في الأصص لعملية تغطية بأكياس النايلون أو بالقش لمنع دخول الضوء وتشجيع نمو الجذور التي تساهم في دفع نمو الحامل الزهري، توضع الأصص المغطاة في مكان ظليل جيد التهوية وتروى بعناية وذلك حتى وصول النمو الخضري إلى 15سم، تنتج البصلة في نهاية الموسم عدداً من البصيلات الصغيرة تحيط بقاعدة البصلة ويمكن زيادة عدد هذه البصيلات عبر تقويرها أو احداث قطوعات متعامدة فيها بالسكين على قاعدة البصلة.

    تطهر الأبصال بمحلول معقم لمدة نصف ساعة ثم توضع على درجة حرارة 25ْم لمدة يومين ثم في رمل جاف لمدة اسبوعين ثم في مكان مهوى حرارته 22-32ْم ضمن صواني سلكية القاعدة، حيث تنمو البصيلات بأعداد كبيرة 20-25 بصيلة لكل بصلة.ثم تبدأ الجذور بالنمو وهنا تفصل البصيلات الصغيرة ليعاد زراعتها في الموسم التالي.

    تضاف الأسمدة العضوية المتحللة للتربة المراد زراعتها بالبصيلات وتضاف الأسمدة المعدنية بمعدل 60-70 غرام / م2 وبنسبة 6:18:28 N.P.K نصفها بعد ستة أسابيع من الزراعة والنصف الثاني في الربيع، تقلع الأبصال في نهاية الموسم بعد قطع الحامل الزهري وبدء ذبول الأوراق وتنشر لتجف ثم تحفظ في مكان جاف لحين موعد الزراعة القادم. قد يتعرض الحامل الزهري للكسر والسقوط عند الزراعة المبكرة قبل منتصف أيلول أو بفعل ارتفاع درجة الرطوبة الليلية أو بسبب عدم انتظام درجة الحرارة أو حدوث تغيرات في كميات مياه الري.



    الفريزيا Freesia


    نبات كورمي معمر يزرع كنبات حولي شتوي، موطنه جنوب افريقيا ارتفاعه 30-40سم أوراقه متطاولة ومدببة وأزهاره بوقية الشكل تحمل في نورات مشطية الشكل يصل عدد أزهارها إلى 4-10 وهي متعددة الألوان عطرية الرائحة تصلح للقطف التجاري منها الأصفر والبرتقالي والأبيض والزهري والأحمر بحسب الأصناف.








    يزرع النبات في الأحواض وفي الأصص ويتكاثر بالبذور للحصول على أصناف جديدة تحتفظ البذور بحيويتها لمدة ثلاثة سنوات وأفضل درجة للانبات هي 20ْم وتتأخر النباتات البذرية في ازهارها بمقدار 2-3 أشهر مقارنة مع النباتات القادمة من التكاثر الخضري.

    يكون الاكثار الخضري بزراعة الكورمات الكبيرة جيدة النضج خالية من أي إصابة مرضية يفضل النبات التربة الخفيفة العميقة الغنية بالمادة العضوية متعادلة الحموضة، تزرع الكورمات في الأراضي في أحواض بعرض 100 سم وبطول مناسب وذلك في صفوف تبعد عن بعضها 8-10سم.

    تزرع البذور في المراقد أو في أصص قطرها 25سم وتفرد بعد مرور خمسة أسابيع إلى أصص صغيرة أخرى أو أنها تزرع في الأحواض لتزهر بعد 7-8 شهور من الزراعة.

    وتزرع الكورمات عمودية على عمق 4-5 سم من سطح الأرض في الخريف وعلى عروات وبمعدل 200 كورمة /م2 بفاصل 5-6سم كما وأنها تزرع في أصص قطرها 15سم وبمعدل 3-4 كورمات لكل أصيص. تزهر النباتات الناتجة عن الكورمات بعد نحو خمسة شهور ويفضل زراعة النبات في أماكن مشمسة أو مظللة جزئياً.

    يحتاج النبات للري والتسميد ودعم النبات والعناية بتحريك التربة وإزالة الأعشاب. تقطف الأزهار في الصباح بعد تفتح برعمين أو ثلاثة من قاعدة النورة من الممكن تخزين الحوامل الزهرية المقطوفة على درجة 2ْم لمدة 7-10 أيام دون أن تتأثر جودة الازهار ويمكن للزهرة المقطوفة أن تعيش لفترة بين 5-10 أيام.

    ومن أهم مشكلات انتاج نبات الفريزيا هي عدم انبات الكورمات بفعل التخزين السيء والرطوبة الجوية، وتتبقع الأوراق في الخريف بفعل الحرارة العالية، وقد تتلف النورات الزهرية بفعل التسميد الآزوتي الزائد وعدم التوازن في العناصر السمادية الأخرى، أو بفعل سوء التهوية أو بسبب عدم ملائمة درجة الحرارة وبالتالي بتشوه شكل النورة لتصبح شبيهة بنورة نبات الجلاديول.

    يجب الاهتمام بالكورمات بعد قطف النورات بحيث تروى النباتات مباشرة ثم يخفف الري تدريجياً ليتوقف بعد 6 أسابيع من عملية القطف، تترك الكورمات شهراً آخر في التربة ثم تقلع بحذر وتوضع في مكان ظليل جيد التهوية ثم تخزن لحين موعد الزراعة. وأفضل حرارة للتخزين هي 27-31ْم لمدة 3 أشهر وأنسب رطوبة جوية بين 60-70% ثم تخفض درجة الحرارة إلى 13ْم لمدة أربعة أسابيع ثم تزرع في أوائل أيلول.


  6. #6
    أم غيث2009's صورة
    أم غيث2009 غير متواجد ناصحة متألقة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الموقع
    في مقولة :"كن كغيث اذا أقبل استبشر الناس به .. واذا حط نفعهم .. واذا رحل ظل أثره لهم .."
    الردود
    2,202
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ناصحة متألقة
      • حوارية متميّزة
      • إبداع الكلمة
      • متألقة ركن الحاسوب
    (أوسمة)

    ما شاء اللـــه معلومات قيمة ومهمة
    جزاك الله كل الخير وحرم جلدك على النار.

    اللــــــــهم ارزقني ذريــة صالحة مصلحة حافظة لكتابك الكريم...
    اللهم اغفرلي وارحمني واستر علي فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض يا الله..
    اللهم اشفِ أخياتي جميعا وانصر أهلنا في سوريا وسائر بلاد المسلمين عاجلا غير آجل يا الله




  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل
    الله محييكي اختي الكريمه ام غيث اشكرك لتواجدك ومتابعتك

    وبانتظار معلومات اكثر منكي في استفسارك لكي نفيدك اكثر


  8. #8
    Samya's صورة
    Samya غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الموقع
    { ربي حسن الختام }
    الردود
    6,506
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    6
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • ذوق راقي
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • بصمة إبداع ديكورية
      • عبقرية البرامج
      • مخرجة مبدعة
      • الحامل الحكيمة
      • سفيرة متميزه لبلدها
    (أوسمة)
    و عليكم السلام و رحمة الله تعالي و بركاته

    معلووومااات طيبه للغااايه
    ماقصرت اطال الله في عمرك


    الحـــمد لله
    ()


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الموقع
    Dubai, United Arab Emirates, United Arab Emirates
    الردود
    355
    الجنس
    رجل
    تعقيب كتبت بواسطة Samya عرض الرد
    و عليكم السلام و رحمة الله تعالي و بركاته

    معلووومااات طيبه للغااايه
    ماقصرت اطال الله في عمرك
    الله محييكي اختي الكريمه ويبارك فيكي ويجزاكي كل خير على متابعتك

    والله يقدرنا دوما لتديم الفائده للجميع


  10. #10
    DAHUBA14's صورة
    DAHUBA14 غير متواجد مشرفة ركني النافذة الاجتماعية والديكور
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الموقع
    حيث قدر لي الله ان اكون *USA*
    الردود
    12,302
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • أزاهير الروضة
      • مجموعة العطاء بالنافذة الإجتماعية
      • الذوق الراقي
      • بالعلم نرتقي
      • فن و ذوق
      • عدسة مغتربة ساحرة
      • متألقة ركن السياحة و السفر
      • ذاكرة سياحية رائعة
    (أوسمة)

    ما شاء الله و لا قوة إلا بالله
    موضوع جدا رائع شامل على الكثير من المعلومات المهمة
    استفدت منه كثيرا وسوف اعتبره مرجع لي عند نيتي اقتناء اي نوع من هذه الأزهار ذات الابصال
    لآني في السابق لم اتجرا على اقنائها لجهلي في كيفية راعيتها
    بارك الله فيك على تعبك الواضع في الموضوع .

    زهرة الخزاما من اجمل الزهور في الطبيعة بكل الوانها .

    م. أحمد جرادات أعجبه هذا.


مواضيع مشابهه

  1. || يسسَعدَ صبآحَ الوردَ يآحاملَ الوردَ .. ~ ()
    بواسطة ][ تَرَآنِيمُـ فَجّرْ ][ في ركن الصور والتصوير الفوتوغرافي
    الردود: 40
    اخر موضوع: 08-09-2010, 10:44 AM
  2. حلى سهل ومميز (السوسو شارلي)
    بواسطة olaola في الحلويات والكب كيك والكيك وحلويات العيد
    الردود: 4
    اخر موضوع: 17-11-2009, 07:15 PM
  3. أقبلت لارتشف رحيق اقلامكم المزهره
    بواسطة جوجو المبدعة في ملتقى الإخــاء والترحيب
    الردود: 15
    اخر موضوع: 24-08-2009, 05:47 PM
  4. زهرة السوسن
    بواسطة waterlily4444 في الديكور الداخلي والخارجي
    الردود: 5
    اخر موضوع: 28-01-2008, 05:34 PM
  5. هل من مرحب بزهرة السوسن
    بواسطة زهرة السوسن في الملتقى الحواري
    الردود: 4
    اخر موضوع: 02-01-2002, 04:33 AM

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • لا تستطيع إرسال مرفقات جديدة
  • لا تستطيع إرسال ردود
  • لا تستطيع إرسال مرفقات
  • لا تستطيع تعديل ردودك
  •  
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97