انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 24

[ رِواية مِن نُور لخَير صُحبة ] ▪▫ عمر بن الخطاب Umar Ibn Al-Khattab ▪▫

(فيض القلم - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    Sécurité Hanov's صورة
    Sécurité Hanov غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الموقع
    في موطن الحرف ..~
    الردود
    2,184
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • متألقة صيف 1432هـ

    موضوع متميز [ رِواية مِن نُور لخَير صُحبة ] ▪▫ عمر بن الخطاب Umar Ibn Al-Khattab ▪▫


    ،
    ،
    ،





    عمر
    بن الخطاب ثاني الخلفاء الرشدين ،

    Umar Ibn Al-Khattab the Second Rightly Guided Caliph،



    أحد السابقين الأولين من المهاجرين وأحد العشرة الذين بشرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة



    He was one of those who embraced Islam in the early days of the Call of the Prophet sallallahu alayhi wa sallam, and he was also one of those ten whom the Prophet told them the good news that they will be in Paradise









    كتب مايكل هارت كتابا بعنوان "100: ترتيب للأشخاص الأكثر تأثيرا في التاريخ" في عام 1978.


    Michael H. Hart wrote a book entitled "THE 100: A Ranking of the Most Influential Persons in History" in 1978




    وكانت مفاجأة أخرى لكثير من الناس اختيار مايكل هارت لعمر بن الخطاب من بين 100 شخص مؤثر،
    Another surprise to many people was Michael Hart's choice of Umar Ibn Al-Khattab among the 100 influential persons,

    ويقول أيضا أن قيادة عمر الرائع كان مسؤولا عن التوسع في الأراضي الإسلامية (الفتوحات )

    He further says that Umar's brilliant leadership was responsible for the expansion of the Islamic territory


    تحت قيادة بن عمر بن الخطاب انتشر الإسلام على نطاق واسع ليس بالسيف ولكن بفضل جمالها، وبساطتها وصراحتها وشفافيتها والقيادة التي حققها لها .

    Under the leadership of Umar ibn Al-Khattab Islam spread widely not by the sword but by virtue of its beauty, simplicity, transparency, openness and the leadership provided by him.


    في زمن عمر بن الخطاب، يتمتع غير المسلمين حرية الدين. فلقد كانوا أحرارا في ممارسة شعائرهم الدينية،

    During the time of Umar ibn Al-Khattab, the non-Muslims enjoyed freedom of religion. They were free to perform their religious rites




    قد ذكر ابن الجوزي في "صفة الصفوة" قصة إسلامه، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن
    عمر خرج متقلدًا السيف فوجده رجل من بني زهرة فقال: أين تعمد يا عمر؟ قال: أريد أن
    أقتل محمدًا، فقال: وكيف تأمن من بني هاش ٍ م وبني زُهرة وقد قتلت محمدًا ؟ فقال له عمر:
    أراك قد تركت دينك الذي أنت عليه، فقال الرجل: أفلا أدُّلك على العَجَب؟ إنَّ أختك
    وخَتَنَك (أي صهرك) قد تركا دينك.


    The story of how Umar embraced Islam was mentioned by
    Ibn al-
    Jawziyy in his book named “Sifatus-Safwah”. In it, he says that
    Anas Ibn Malik related that one day Umar was heading out with
    his sword when he met a man from Bani Zuhrah (the family of
    Zuhrah). This man asked ^Umar: “O Umar where are you
    heading?” Umar said: “To kill Muhammad.” He said: “How could
    you feel so safe from Bani Zuhrah and Bani Hashim if you are to
    kill Muhammad ?” Umar said: “I see that you have left your
    traditional religion.” The man answered: “Shall I tell you what is
    more wondrous than that? Your sister and her husband have left
    their traditional religion too.”



    فأتاهما عمر وكانا يقرءان سورة طه، فسمع شيًئا من قرءاة القرءان من خلف الباب وكان
    عندهم أحد الصحابة
    وهو الخبَّاب فطرق عمر الباب وفتحوا له، فقال: أسمعوني، فقالوا: هو
    حديث تحدثناه بيننا، ثم قال عمر لصهره: َأتَبعْتَ محمدًا؟ فقال له صهره: أرأيت يا عمر،
    إن
    كان الحق في غير دِينكَ؟
    فبدأ يضرب صهره ضربًا شديدًا فجاءت أخته تريد أن تدافع عن
    زوجها فضرﺑﻬا فقالت بقل ٍ ب ثابت متوكل على الحي الذي لا يموت: أرأيت إن كان الحقُّ في
    غير دِينكَ؟ أشهد أن لا إله إلا الله وأنَّ محمدًا رسول الله. توقف عمر عن ضرب صهره
    وقال: أعطوني هذا الكتاب الذي عندكم فأقرأه فقرأ (طه) حتى انتهى إلى قوله تعالى:
    . ( ِإنَّني~ َأنَا اللهُ لآ ِإَلهَ ِإلآ َأنَاْ َفاعبُدِني وَأقِم الصَّلاَة لِذِكرِي) طه / 14
    فانشرح صدره للإسلام وقال: دلوني على محمد، فلما سمع الخبَّاب قال له: أبشر يا عمر
    فإني أرجو أن تكون دعوة رسول الله ليلة الخميس لك، اللهم أعزَّ الإسلام بعمر بن
    الخطاب أو بعمرو بن هشام (أي أبو جهل)".


    Umar then went to them, and as he approached their home he
    overheard them reciting some verses of the Qur’an.
    Al-Khubab
    –one of the Companions– was at their place at that moment, Umar
    knocked on the door and they opened for him. He said to them what
    means: “Repeat what you were saying.” they said: “It was some
    talk between us.” Umar then said to his brother-in-law: “Did you
    follow Muhammad already?” His brother-in-law replied: “
    O Umar
    did you search to see if the truth is in other than your religion
    ?”
    ^Umar jumped on him and beat him severely. When his sister
    rushed to defend her husband, he beat her too. She said with a firm
    heart relying on Allah: “O Umar did you search to find out
    whether the truth is in other than your religion? I testify that there is
    only one God Allah and I testify that Muhammad is the Messenger
    of Allah”. Umar became disheartened and stopped beating his
    brother-in-law he said: “Give me your book, I want to read it”. He
    read Surat Taha till he reached the Ayah which means: “I am Allah
    there is no God but Me, so worship Me and perform the prayers”.
    Umar felt a high euphoria towards Islam, he said: “Take me to
    Muhammad”. When al-Khubab heard that he said: “Good for you
    Umar, I am hoping that the supplication of the Messenger of Allah
    sallallahu alayhi wa sallam on the night of Thursday was for you,
    he said: (O Allah glorify Islam by Umar Ibn al-Khattab or Amru
    Ibn Hisham known as Abu Jahl).”


    وكان النبي صلى الله عليه وسلم في بيت الأرقم في الصفا، فذهب عمر إلى هناك وضرب
    الباب، وتقدم نحو النبي فأخذه الرسول الأعظم صلى الله عليه، أشجع خلق الله، أخذه
    بمجامع قميصه وقال: أسلم يا ابن الخطاب، اللهمَّ اهده. فما تمالك عمر أن وقع على
    ركبتيه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم "ما أنت ِبمُنْتَهٍ يا عمر" فقال: أشهد ان لا إله إلا
    الله وحده لا شريك له وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، فكبَّر أهل الدار تكبيرة سمعها أهل
    المسجد الحرام.
    وكان إسلامه سنة ست من النبوة، وقيل سنة خمس.


    He went to Dar al-Arqam in as-Safa, where the Prophet was at that
    time. Umar knocked on the door and approached the Prophet. The
    Messenger of Allah sallallahu alayhi wa sallam, who is the bravest
    human grabbed Umar from his shirt and said: “O son of
    al-Khattab embrace Islam, O Allah guide him.” Umar was
    weakened by that and fell to his knees. The Prophet sallallahu
    alayhi wa sallam said: “O ^Umar aren’t you going to quit?”(i.e.
    isn’t it about time for you to leave blasphemy?)” To that Umar
    uttered the Testification of faith: “Ashhadu alla ilaha illallah, wa
    ashhadu anna Muhammadar-Rasulullah” and became a Muslim.
    All those who were present at that time cried out: “Allahu akbar” in
    such a loud voice that all people who were in Masjid al-Haram
    heard them.
    He embraced Islam in the sixth year after the Prophet received the
    Revelation, it was also said that it was in the fifth year
    .









    قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : ما زِلنا أعزَّةً منذ أسلمَ عمرُ


    It is related that 'Abdullah Ibn Masood Radi Allahu Ta'ala Anhu said
    "W
    e have become mighty since 'Umar became Muslim."



  2. #2
    Sécurité Hanov's صورة
    Sécurité Hanov غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الموقع
    في موطن الحرف ..~
    الردود
    2,184
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • متألقة صيف 1432هـ








    لقد أُثِرَ عن سيدنا الفاروق رضي الله عنه الكثير من المواعظ والحكم البليغة؛ فمن
    ذلك رضوان الله عليه:



    Master Umar was known for his many words of wisdom and

    morals. Among them was his saying:









    كفى بالمرء سرفًا أن يأكل كل ما اشتهاه.



    Extravagance is also when a person eats whatever he wishes.



    لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق، ويقول: اللهم ارزقني،
    فالسماء لا تمطر ذهباً ولا فضة

    It is not becoming of a Muslim to sit down and start praying for sustenance without attempting to earn it, he is well aware that gold and silver does not rain from the skies.



    التوبة النصوح ان يتوب من الذنب ثم لا يعود فيه. وكذلك لا يريد ان يعود فيه



    Tawbatun-NasooHa (Accepted forgiveness) is the name of that forgiveness that is asked for a bad deed committed, in such a manner that he never returns to or commits that bad deed again.




    من القوة ألا تؤخر عمل اليوم
    إلى الغد


    The Strength in action is, never to put of what you can do today
    for tomorrow




    رحم الله امرأً أهدى إلي عيوبي

    ALLAH , shower your Blessings of Mercy on that person who informs me of my faults


    أغمض عن الدنيا عينك، ووَلِّ عنها قلبك، وإياك أن تهلكك كما أهلكت من كان قبلك


    Remove your gaze from the splendor of the World. Do not let the love of this World enter your heart.
    Beware! The love of this World does not perhaps destroy you, just as it had destroyed previous nations.



    إياكم والبطنة فإﻧﻬا مؤذية للجسم، وعليكم بالقصد في قوتكم فإنه أبعد من الأشَر وأصح
    للبدن وأقوى على العبادة، وإن امرءًا لن يهلك حتى يؤثر شهوته على دينه..


    Beware of satiety for it results in laziness to
    perform prayer and it is harmful for the body. Preserve your
    strength for it is good for the body and makes you stronger in
    performing worship. The person would not be a loser unless he
    favors his desire over his Religion.




    حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن
    توزنوا، فإنه أهون عليكم في الحساب غدًا أن تحاسبوا انفسكم اليوم، تزينوا للعرض الأكبر

    “Judge your deeds before
    they are judged and weigh your deeds before they are weighed.
    It is easier upon you to judge yourself today for The Day of
    Judgment and to weigh your deeds today in preparation for that
    day.”



    " يا أحنف، من كثر ضحكه قلّت هيبته، ومن مزح استخف به،
    ومن اكثر من شئ عرف به، ومن كثر كلامه كثر سقطه، ومن كثر
    سقطه قل حياؤه وقل ورعه، ومن مات ورعه مات قلبه



    O Ahnaf, he who laughs a lot will be
    less respected, and he who is always joyous will be underrated
    and he who has a habit in something will be identified by it, and
    he who talks a lot will make many mistakes and he who makes
    many mistakes loses his shyness and he who is less shy is less
    cautious of his deeds and he who is less cautious in his deeds,
    has a dead heart.


    لا تظن بكلمة، خرجت من امرئ
    مسلم، شرًا وأنت تجد لها في
    الخير محملا

    Do not interpret badly a word that a Muslim said
    if you can find a
    good interpretation to it.
    .


    ثلاثٌ يصفو ﺑﻬن ود أخيك: تسلم عليه إذا لقيته وتفسح
    له في اﻟﻤﺠالس وتناديه بأحب الأسماء إليه،



    Three things
    would make you earn the clear love of your brother: You salute
    him (say salam to him) when you see him, make a space for him
    when he comes to sit in a session, and call him with the beloved
    names to him









  3. #3
    Sécurité Hanov's صورة
    Sécurité Hanov غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الموقع
    في موطن الحرف ..~
    الردود
    2,184
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • متألقة صيف 1432هـ


    ولا تغيب عن أذهاننا أبداً قصة عمر بن الخطاب الخليفة العادل ورسول كسرى.
    حين جاء رسول كسرى الفارسي إلى المدينة المنورة ليقابل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - ظاناً أنه سيجد قصراً شامخاً وحرساً عديداً - كما يرى حول كسرى في بلده.. ولما وصل إلى المدينة سأل: أين قصر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب؟ فأشاروا إلى منزله، ولم يكد يصدق أن هذا هو منزل أمير المؤمنين الذي ترهبه كل الملوك.. إلا أنهم أكدوا له ذلك.. ولما لم يجده في البيت طلب معرفة مكانه الآن.. فأشار أحد الناس له إلى رجل ينام تحت شجرة بثياب لا زهو فيها ولا تميز يضع ذراعه تحت رأسه نائماً مستريحاً في نومه.. فقال مقولته الشهي
    رة: (حكمتّ فعدلتّ فأمنت فنمت مستريحاً يا عمر).


    And never lose sight of the story of the Caliph Omar ibn al-Khattab and the Messenger of just fractions.
    While the Persian Chosroes came to the Messenger to Medina to meet his faithful Omar Ibn al Khattab - thinking he would find a palace guards stand and numerous - as seen on the fractions in his country .. When he arrived to the city asked: Where is Palace faithful Omar ibn Al-Khattab? They pointed to his house, and did not hardly believe that this is the home of the faithful, who intimidated all Kings .. However, they assured him that .. And what did not find him at home, demanded to know the place now .. He recalled one of his people to a man sleeping under a tree where the clothes do not make no distinction Zhou put his arm under his head resting asleep in his sleep .. He sa
    id the mantra: (ICRC kept sentenced changed its mind grew comfortable with my age).




  4. #4
    Sécurité Hanov's صورة
    Sécurité Hanov غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الموقع
    في موطن الحرف ..~
    الردود
    2,184
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • متألقة صيف 1432هـ

    من ذلك ما روي أنه بينما كان يعس بالمدينة إذا بخيمة يصدر منها أنين امرأة، فلما اقترب رأى رجلا قاعدًا فاقترب منه وسلم عليه، وسأله عن خبره، فعلم أنه جاء من البادية، وأن امرأته جاءها المخاض وليس عندها أحد، فانطلق عمر إلى بيته فقال لامرأته "أم كلثوم" ـ هل لك في أجر ساقه الله إليك؟ فقالت: وما هو؟ قال: امرأة غريبة تمخض وليس عندها أحد ـ قالت نعم إن شئت فانطلقت معه، وحملت إليها ما تحتاجه من سمن وحبوب وطعام، فدخلت على المرأة، وراح عمر يوقد النار حتى انبعث الدخان من لحيته، والرجل ينظر إليه متعجبًا وهو لا يعرفه، فلما ولدت المرأة نادت أم كلثوم "عمر" يا أمير المؤمنين، بشر صاحبك بغلام، فلما سمع الرجل أخذ يتراجع وقد أخذته الهيبة والدهشة، فسكن عمر من روعه وحمل الطعام إلى زوجته لتطعم امرأة الرجل، ثم قام ووضع شيئًا من الطعام بين يدي الرجل وهو يقول له: كل ويحك فإنك قد سهرت الليل.


    .
    Umar was walking one night when he heard the groans of a woman in labour. He went and fetched his wife, Umm Kulthoum, who brought with her the things that a woman needs when giving birth. Umm Kulthoum (may Allah be pleased with her) entered and helped the woman until she gave birth, whilst Umar began preparing food. Umm Kulthoum came out and said; “O’ Leader of the Believers, give your companion glad tidings of a boy.” When the man heard the words, ‘Leader of the Believers’ he realized that the one who was serving them was Umar ibn al Khattab, so he began to stand up out of respect. Umar said: ‘Stay where you are,’ then he sent the food that he had prepared to the woman, and his wife fed her until she had eaten her fill. Then he gave the food that was left to the man, and he went back home after telling the man to come to him the next morning. When the man came, Umar gave to him generously


  5. #5
    Sécurité Hanov's صورة
    Sécurité Hanov غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الموقع
    في موطن الحرف ..~
    الردود
    2,184
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • متألقة صيف 1432هـ



    كانت وفاته رضي الله عنه صبيحة السابع والعشرين من ذي الحجة لسنة ثلاث وعشرين،
    فبينما هو يؤم الناس في صلاة الصبح، إذ جاء أحد غلمان المغيرة وكان يدعى أبا لؤلؤة،
    وكان مجوسيًا، فطعنه بخنجر مسموم برأسين ثلاث طعنات إحداها تحت سرته وولى هاربًا،
    وصار لا يمر على أحد يمينًا وشما ً لا إلا طعنه، ولما علم أنه لا مهرب له طعن نفسه فمات

    .
    Umar Ibn al- Khattab may Allah raise his rank died in the
    morning of the 27th of Dhil Hijjah in 23 AH.
    While he was leading people in the Subh (Dawn) Prayer, one of
    the workers of al-Mughyrah, Aba Lu’lu’ah -a Magian (fire
    worshipper)- stabbed him with a double-headed dagger loaded
    with poison. The wicked blasphemer stabbed our Master Umar
    three times and one of them was under his belly button. He then
    ran away stabbing everybody in his path. When that blasphemer
    realized no escape, he stabbed himself and died.



    وقبل أن تفيض نفسه طلب الفاروق رضي الله عنه من ابنه عبد الله أن يحصي ما
    عليه من الدَّينْ وأن يؤديه لأصحابه، وقال له: اذهب إلى عائشة رضي الله عنها وقل
    لها: يستأذن عمر بن الخطاب أن يُدفن مع صاحبيه، فمضى عبد الله بن عمر فاستأذن
    فقالت له: كنت أريده لنفسي ولأوثرنَّه اليوم على نفسي، فدفن قرب النبي صلى الله
    عليه وسلم وأبي بكر الصديق رضي الله عنه


    .
    Before his last moment, Al-Faruq, may Allah raise his rank,
    asked his son Abdullah to calculate his due debt and to pay
    it off to its owners then he said to his son: “Go to A’ishah and
    say to her: Umar Ibn al- Khattab asks for your permission to
    be buried alongside his Companions.” Abdullah asked her and
    A’ishah replied: “I was keeping this burial for myself but today
    I shall favor him (^Umar) over myself.” Hence, Umar was
    buried in the Honored Hujrah (chamber) beside the Prophet
    sallallahu alayhi wa sallam and Abu Bakr as-Siddiq may Allah
    raise his rank



    .


    ملاحظة هامة :
    ترجمة قصة إسلامه ووفاته
    ليستْ من جهدي لكنِي نقلتها من كتيب ألكتروني ،

  6. #6
    الـمنـى's صورة
    الـمنـى غير متواجد ندية ركن الصحة والتغذية
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الموقع
    أحلى مكان
    الردود
    1,753
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    (أوسمة)
    ماشاء الله
    هل هي ترجمتكِ اختي
    وفقكِ الله
    كل ما خطت يمينك جميل جداا
    Sécurité Hanov أعجبه هذا.

  7. #7
    Sécurité Hanov's صورة
    Sécurité Hanov غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الموقع
    في موطن الحرف ..~
    الردود
    2,184
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • متألقة صيف 1432هـ
    ،

    وعليكم السلام ورحمة الله ،

    أهلا بالغالية ال
    منى ،
    جزءٌ مقتبسٌ ترجمته من كتيب إلكتروني فقط دققت على صحته ،
    أتمنى أو أنه ادرج أسم صاحبه لإدرجهُ هنا ،
    والبقية قمت بترجمته ، ليجزي الله الجميع خيراً ،
    فهناك من مد لي بحمد الله يد المعاوناة بإعطائي الجزئية التي ستترجم ،
    أسعدتني بوجودكِ ،

    ،

  8. #8
    الدّرر's صورة
    الدّرر غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الموقع
    وأحسن ببارئك الظنونا ♥
    الردود
    20,724
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    27
    التكريم
    • (القاب)
      • عدسة مبدعة
      • درة صيف32و1431هـ
      • زهرة الصحة
      • متميزة صيف1429هـ
      • ضياء قناديل نبوية الثانية
      • لمسة إبداع
      • شعلة العطاء
      • أميرة الاحسان
      • بصمة تعاون
      • بصمة مبدعة
    (أوسمة)



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    تبارك الرحمن، جهد رائع وجبار يا غالية
    بارك اللهُ فيك ِوحفظكِ الله ووفقكِ لكلّ خير ()


    رضي اللهُ عن الفاروق وأرضاه



    رُبّ خيرٍ لم تنلْه ؛ كانَ شراً لو أتاكَ ~
    بكلّ الحب .. كُنتُ هنا يوماً ()***

  9. #9
    آزال العريقة's صورة
    آزال العريقة غير متواجد كبار الشخصيات , متألقة ركن المعجنات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الموقع
    مهد الحضارة و عراقة التاريخ
    الردود
    22,684
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    36
    التكريم
    • (القاب)
      • بحر العطاء في ركن الكروشية
      • لمسات فنية
      • متألقة صيف 1432هـ
      • ريحانة العطاء
      • مدربة اشغال يدوية
      • الوصيفة الثانية
      • متميزة ركن التصوير
      • متميزة ركن السياحة لعام 2013
    (أوسمة)
    جزاكِ الله الف خير وجعل عملك في ميزان حسناتك أختي الغالية
    ودي و احترامي ..

  10. #10
    دنيتي زوجى's صورة
    دنيتي زوجى غير متواجد اختصاصيه تمريض نسا وولاده
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الموقع
    In My Lover Heart
    الردود
    3,453
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    (أوسمة)
    ماشاء الله تبارك الله جهد مميز زادك الله من فضله
    سبحــان الله وبحمده***سبحــان الله العظيم**
    ولادتى كمان اسبوع فتحملونى شويه




مواضيع مشابهه

  1. "▫▪₪▪ ( ..! اختكم ام فرح تنتظر ترحيبكم !..)▫▪₪▪▫"
    بواسطة ام فررح في ملتقى الإخــاء والترحيب
    الردود: 19
    اخر موضوع: 12-06-2009, 08:26 PM
  2. الردود: 16
    اخر موضوع: 31-10-2008, 02:01 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96