انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
+ إضافة رد على هذ الموضوع
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 17

قصة الشرقي وقصة الغربي

(اللقاء مع الاستشارية ولاء النهاري - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    ولاء النهاري's صورة
    ولاء النهاري غير متواجد استشارية أسرية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    الموقع
    عينان باتساع السماء ..
    الردود
    166
    الجنس
    أنثى

    دورة متميزة قصة الشرقي وقصة الغربي






    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      كيفكم ^ـ^ إن شاء الله بخير

      قبل أن نبدأ بالدورة الثالثة حبيت أزودكم بقصص عن كل نمط لتوضح الصورة أكثر

      تحياتي لقلوبكم

      بسم الله نبدأ وبه نستعين ..



      (قصة رمزية)



    & قصة الشرقي الاصيل &


    يعيش الشرقي في عالم من المزارع ،

    تحيط به البساتين من كل الجهات ،

    ولهذا فإن اللون الذي يريحه هو الأخضر

    كل شخص يمتلك مزرعته الخاصة ،

    يؤمن الشرقي الإسترخائي بأهمية العمل ، ......... لكن العمل بهدوء ونظام
    وجودة عالية ،

    إن المزرعة تعني أن يغرس البذور ، ثم يرويها ، ثم عليه أن ينتظر طووويلا ،
    حتى يأتي وقت الحصاد

    وهذا ما يجعل الرجل الشرقي متأني ، متأمل ، يحب الإسترخاء والإستجمام ،
    لكنه منجز ، وإنجازاته بطيئة ، لكنها قوية ، ........

    إذا فالشرقي شخص انطوائي ، لكنه في الوقت ذاته إنسان استرخائي ،
    ومع هذا منجز ،

    و العمل في المزارع يحتاج إلى الدقة والتركيز ، والتنفيذ والتنظيم ،
    فهو يجب أولا أن :

    1- يخصب التربة ، ويعيد إحياءها .

    2- ثم يختار الطقس الجيد ، واليوم المناسب لغرس البذور .


    3- ثم عليه أن يتخير الوقت المناسب للسقي، ليوفر الماء ، كما أن عليه أن
    يتعلم كيف يسقي النبتات الصغيرة كي لا تغرقها المياه ،

    4- يتابع يوما بيوم، أجواء الحقول الجميلة ، يلهمه التأمل، والإسترخاء ،

    5- لقد قام بما يجب عليه فعله، ولم يتبقى عليه الآن سوى الإسترخاء
    والنوم الهنيء مع المتابعة المستمرة وتأمل النبتات الجميلة وهي تنمو ،
    عليه ببساطة أن ينتظر موسم الحصاد ،

    هذه باختصار قصة حياة الشرقي ، إنها جميلة ، منظمة هادئة ،
    فهو ليس عشوائيا، ولا متسرعا ، وليس كسولا ، ولا حالما ،
    إنه ببساطة شخص واقعي جدا ، منظم جدا ،
    ينفذ الممارسات والإسترتيجيات التي ورثها من أهله بشأن الزراعة ،
    ينفذها ولا يغيرها إلا في النطق الضيقة ، إنه لا يحاول تغيير
    العادات الزراعية التي استقاها من أهله ، لأنه ببساطة يؤمن بها ،

    ويثق في أنها الأفضل على الإطلاق ، ...... فهل معه حق ...؟؟؟

    إلى حد ما.........

    ترى من يفضل الشرقي ، ....... شمالية متسرعة مضحية ، أم جنوبية كسولة حالمة ،
    أم غربية متهورة مبتكرة........؟؟

    يؤمن الرجل الشرقي بأهمية الأدوار ،

    بما أنه شخص تقليدي ، فإنه يرى بأن المرأة مكانها المنزل ،

    إنه يحبها ويقدرها ، ومستعد للتضحية من أجلها ، بكل ما يملك ،
    فهو كالشمالي في ذلك ،

    لكنه لن ولن يسمح لها بأن تأخذ دوره في الحياة ،

    المرأة التي تصر على العمل مثلا ، بينما يرفض الشرقي ذلك ،
    غالبا ما يستبدلها ، لأنه لا يشعر معها بالراحة ،

    إنها بالنسبة له قلبت الموازين ، والأنظمة ، والقوانين ،
    وما أدراكم ما القوانين !

    إن الشرقي هو الذي وضع القوانين التجارية على وجه الأرض ،

    القانون الذي يخص الإقتصاد والتجارة ،

    هو من اخترع نظام المقايضة، أي أعطني سمكة أعطيك بطيخة .......!!!!!

    عندما أصبح الشرقي مستعدا للزواج ، بدأ ينظر حوله من تحت لتحت ،

    ( فهكذا يبصبص الشرقي ، إنه يخشى أن يضبطه أحدهم فيتهمه بالبصبصة ،
    بينما هو شخص له مكانته الإجتماعية )

    نظر الشرقي لتلك الشمالية التي تعيش في الغابة المجاورة ، ووجد كم هي
    شخصية قيادية جذابة ، تثير في أعماقه الإحساس بالقوة ، لكنه لا يستطيع
    الإقتران بامرأة تفوقه قوة ، إنها تخيفه، رغم أنها جذابة ، قد يحبها ،
    قد يعجب بها مدى الحياة ، لكنه لا يتزوج منها ، فهي لا تراعي كونها امرأة
    إنها تعمل بين الرجال .....!!!!!

    ثم ينظر إلى الغربية ، تلك الفراشة المحلقة فوق البساتين ، تثير الغرائز
    والعقول ، وتتودد لكل من حولها بقصد أو بدون قصد ، تلك التي تنادي
    بالإنطلاق والحرية للمرأة ، متمردة على كل ما حولها من قيود ، إنها لا
    يمكن أن تقبل ترك عملها لأجله هو ، رغم أنه معجب بها ، فهي مختلفة صدقا ،
    لكنها تخيفه كالشمالية لا تناسبه ...

    ثم ينظر حوله من جديد ، فيرى الجنوبية ، كم هي ساحرة ، تجلس هناك بهدوء ،
    طوال اليوم ، تتأمل فيه ، وترمقه بنظرات جذابه ، متأكد من أنها مغرمة به ،
    ويشعر نحوها بالإنجذاب ، فهي مريحة ، هادئة ، كما أنها لا تغادر المنزل
    إلا نادرا ، إنها لا تتململ من العادات والتقاليد ، لديها صبر وطولة بال ،
    وحنونة ، إنها مناسبة، له ، فهو يحتاج إلى امرأة من هذا النوع ،

    ولأن الشرقي ينظر إلى الحياة الزوجية على أنها تبادل للحاجات ،
    والمنافع ،

    فإن أول ما سيقوم به ، هو تفحص زوجته المحتملة ، يتفحصها ليتأكد من أنها
    مناسبة ، وأنها تحمل كل المميزات التي يريدها ، إنه يتفحصها من تحت لتحت ،

    ثم يصر على رؤيتها ، والنظر إليها جيدا ، وقد يطلب الحديث معها ليتاكد من
    أن كل شيء على ما يرام ،

    يتردد الشرقي كثيرا قبل اتخاذ القرار ، قبل حتى أي يبلغ والدته بخطبتها ،
    يتردد إلى أن يتأكد من أنها مناسبة ،

    بعد ذلك يتم الزفاف ، ويعيش الشرقي مع الجنوبية أيام عسل جميلة ،

    الشرقي معجب جدا ، بهدوء الجنوبية ، وخجلها الجميل ، إنها تماما ما كان
    يريد، إنها تحمر خجلا ، وتتوتر كلما اقترب منها ،

    والجنوبية سعيدة بالشرقي ، فهو رومانسي خجول ، مع أنها لم تعتقد ذلك في
    البداية ، لكنها اكتشفت كم هو رائع في الخفاء ، رغم كل ما يبديه من رسمية
    وجدية ، لكنه حنون عطوف ورومانسي أثناء الليل ...

    ومرت الأيام ، ولا حظ الشرقي أنه كلما دخل المنزل ، وجد الجنوبية تتحدث
    مع رفيقاتها بالهاتف أو عبر الجدار ،

    أو أن إحدى رفيقاتها تزورها ، أو أنها في زيارة لرفيقة ،

    كما لاحظ أن الكثير من أمواله تصرفها الجنوبية على الولائم ، التي غالبا
    تقام بلا مناسبة ،

    وهذا الأمر أثار ضيقه بشدة ، فهو يتعب في جني هذا المال ، وفي النهاية لا
    يستطيع جني المال كل يوم ، إن المال لا يأتي إلا في نهاية الموسم ، ولا
    يأتي ببساطة ، بل بعد مجهود وصبر طويل ،

    لكن الجنوبية لا تكاد تشعر بذلك ، كل ما يهمها هو أن تسعد الآخرين ،
    وتتصل بهم ، وتهنأ بقربهم ،

    إن الجنوبية تريد أن تساعد المحتاجين ، فكثيرا ما تسعدها كلمات الشكر
    والثناء والإطراء ، لكنها نسيت أنها تتبرع بمال لم تتعب فيه ، إنها تتبرع
    بمال رجل كاد ظهره أن ينحني ليجنيه ،

    إن الجنوبية لا تكاد تهتم للمال إلا إذا كانت تريد أن تهبه للناس ،
    أو أن تستمتع به ،

    والشرقي يرى أن المال عصب الحياة ،

    وهكذا تتهم الجنوبية زوجها الشرقي بالبخل ، وتبغضه ،

    ويتهمها الشرقي بالإسراف واللامبالاة ، ويبغضها .

    ويفكر الشرقي كثيرا ،

    ويقول : إن الحياة أخذ وعطاء ، فلما أعطي هذه الجنوبية المال ،
    وأسكنها بيتي ، مادامت لا تقدم لي الكثير ،

    إنها لا تقدم سوى المعاشرة الزوجية ، لكنها لا تهتم بالبيت ، ولا تبدع في العناية
    بي ، ولا العناية بالأولاد ،

    علي أن لا أقدم لها الكثير من المال ، بل أقصر معها بالقدر الذي تقصر هي
    أيضا معي ،

    أي مثلما لا تهب سوى القليل من العناية لبيتي ،
    أيضا لن أهبها سوى القليل من المال ،

    وتتأزم الأمور ،

    فالجنوبية تصاب بالجفاف ، إثر تصرف الشرقي معها ، وتشعر بالإهانة ،
    فهي تريد أن يعاملها الزوج كملكة ، ولا تريد أن تقدم في المقابل سوى الحب ،
    تعتقد الجنوبية الحالمة البريئة ، أن الحياة ستمضي ببساطة هكذا ،
    لا تعرف أن العالم لا يقتنع بالحب وحده ، فلو كان الحب هو الشيء الوحيد الذي
    سننتجه ، لمتنا جوعا ، وعطشا وبردا .........!!!!

    والشرقي يتزمت أكثر ، فتصرفات الجنوبية التي باتت حزينة ، تسبب له القرف ،
    ويفكر لماذا تتصرف الجنوبية بهذا البرود ، لماذا لا يهمها أن تسرف مالي ،
    طبعا طبعا ، لأنها لم تتعب في جنيه ،

    ليتني تزوجت امرأة شمالية ، لكانت الآن تصرف على نفسها ، وقد تهبني بعض
    مالها ، ........ ويفكر قليلا ، ثم يقول ، لم لا ، لعلني أقنعها بتغيير
    عملها ، لتعمل في مجال نسائي بحت ، ... نعم سأفعل ،

    في الوقت ذاته ، تصاب الجنوبية بالقهر ، وتصرخ ، أنا أريد العمل أيضا ، لكن
    الشرقي لا يقبل ، فهو يعرف كيف هي الجنوبية ، لم يسبق لها أن عملت بين
    الرجال ، قد تثيرهم بعينيها المغرية ، وقد يغريها كلام الرجال المعسول ،

    إن الشمالية أكثر سمكا ، إنها لا تبالي بالحب كثيرا ،

    وهكذا تجدون أن الشرقي قد يتزوج لأجل هدف غير الزواج ذاته ، يتزوج
    الشرقي لإنجاب المزيد من الأولاد ، ويتزوج لأجل المال أيضا.........!!!!

    لا بأس هذا لا يعني أن كل شرقي متزوج يرغب في الزواج من أخرى ،
    بل إن المرأة التي تسرف مال الشرقي ، أو لا تعطيه معاشرة زوجية مميزة انتقائية ،
    وإن كانت غير منظمة ، قد يدفع ذلك زوجها للزواج عليها ،

    كذلك في الكتاب ستقرئين الكثير عن دقائق شخصية الشرقي،

    وهكذا يحاول الشرقي التقرب من الشمالية ، معتقدا أنها قد تكون بتلك
    السذاجة ،

    لكن الشمالية التي قد تصغي بداية لحديث الشرقي المعسول ، سرعان ما تفقد
    إعجابها به ، بمجرد أن يبدي اهتمامه برصيدها ، وتنسحب من حياته بهدوء ،
    دون أن تبدي أسبابا واضحة ،

    بل وتحذر جدا في التعاملات القادمة معه ،

    فيعيد التفكير من جديد ، وقد يغامر بالتعرف على الغربية ، فقد سمع الكثير
    عن امرأة غربية ، ترك لها والدها ثروة كبيرة ،

    ويفكر مليا ، ويرى أنها مناسبة فهي تسرف بلا حساب ، إنها ساذجة جدا ،

    لكنه ما أن يتعرف عليها ، حتى يصاب بالصداع ، إنها منفتحة على العالم ،
    وتريد شخصا أعصابه قوية جدا ، ليتمكن من اللحاق بها عبر مغامراتها
    الدائمة والمتعددة ،

    وما أن يقترب أكثر حتى يجد أنها لم تبقي من مالها أي شيء يذكر ،
    لقد أفنت كل قرش كان لديها ،

    وهكذا يعود صفر اليدين ،

    بينما فجأة يكتشف أن شرقية تعيش في الجوار ،

    فيحاول التقرب منها عبر والدته كالعادة ، فهو يؤمن كثيرا بالخطبة
    التقليدية ،

    والشرقية ترى أنه لا بأس إن تزوجت برجل متزوج ،

    إنها تفعل ذلك عادة ،

    وعندما يتزوجان ، يصبحان شخصين رائعين ، إنها تعمل تماما كما يريد ،
    إنها نصفه الثاني في الحياة ،

    لكن حياتهم رتيييييييييييييييييبة ، تقليييييييييييييييييييدية ،

    إنها أشبه بمصنع يعمل بخط إنتاج ثابت ، لا يزيد ولا ينقص ولا
    يتطور .........!!!!!!



    انتهت القصة



    القصة مقتبسة




    يتبع



    آخر مرة عدل بواسطة ولاء النهاري : 26-10-2013 في 11:54 AM




    صفحاتي
    على
    الفيس بوك
    https://www.facebook.com/walaa.alnahari

    على
    تويتر
    @WalaaAlnahari
    @wghrs

    يامنان اغمرنا بالغفران وزدنا إيمانا وآتنا الحكمة فمن أوتي الحكمة
    فقد أوتي
    خيراً كثيراً واجعلنا ربي مباركين أينما كنا

  2. #2
    ولاء النهاري's صورة
    ولاء النهاري غير متواجد استشارية أسرية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    الموقع
    عينان باتساع السماء ..
    الردود
    166
    الجنس
    أنثى





    ( قصة رمزية )

    & قصة حياة الغربي &


    عزيزتي زوجة الغربي ، اربطي الحزام ،
    اشربي كأس ماء بارد ،
    استرخي في كرسيك ،
    خذي نفسا عميقا ،
    و استعدي للقراءة ،


    وبالله عليك احتفظي بهدوئك
    فليس كل ما سأرويه هنا ، ينطبق على زوجك بالحرف الواحد ،
    إنما ستجديني أتحدث عن النمط السادة ،


    وبالطبع لا يوجد نمط سادة أبدا ، دائما هناك نمط بالسكر ، أو بالحليب........!!!!!

    الغربي ،

    شخص يعيش في عالم مختلف تماما عما يعيشه كل نمط

    فهو في الواقع يرى نفسه على شاطئ الأحلام ،

    كل شيء من حوله متوفر ،

    الحياة جميلة كما الجنة ،

    أشجار النارجيل اللذيذة ،

    وأسماك البحر الطازجة التي تلهب المشاعر ،

    وصوت الموج الرومانسي ، والمتحدي للقدرات ،

    والرمال الصفراء على الشاطيء تثير أحاسيسه نحو المزيد من المغامرة ،

    السرير المعلق بين نخلتين ، وقدماه المتدليتان ، تدلكها امرأة في غاية
    الجمال ،

    ورأسه في حضن أخرى ،

    وفاتنة ثالثة تمسك له بطبق الفاكهة الإستوائية اللذيذة،

    إنه العالم الذي يعيش فيه الغربي ،

    حيث الجميلات يتمايلن ويتراقصن ، ويدلكن أقدامه ليل نهار ،

    وحيث النساء ، يتنافسن لإغوائه ، ويتسارعن إلى خدمته ،

    فتلك تغوص عميقا عميقا ، لتصطاد له الأسماك اللذيذة

    وهذه تجمع الحطب لتثير النار ،

    وتسأله طوال الوقت إن كان راضيا عنها ويحبها أكثر من الأخرى أم لا ،

    الغربي الفاتن ،

    صاحب الأفكار المبتكرة في غزو قلوب النساء الفاتنات ،

    إنه يجعلهن يتساقطن عند قدميه ،

    سريع البديهة ، يجعل كل امرأة تعتقد أنها الأجمل ، والأهم في حياته ،
    كما هو الجنوبي ،

    لكن الجنوبي مسكين ، مسكين ، يكتفي بواحدة تعطيه كل الحب ،

    فما أن التقى النمط الغربي في دمه حتى صارت النساء شغله الشاغل ،

    لكن الغربي الغربي ، في الواقع لا يكاد يعشق أية امرأة بشكل صادق ،

    إنه لا يهتم سوى بما يفكر به ،

    يشعر أنه أهم شخص على وجه الأرض ،

    لكن لماذا....؟؟

    لأنه صاحب الأفكار ، إنه البداية في أي اختراع ....!!!

    يريد أن يجعل الحياة جنة عبر التسهيلات ،

    فبعد أن يسترخي كفاية ، يقفز من مكانه ، ويركب لوح التزلق على الماء ،

    ويسافر عبره إلى شاطيء مختلف حيث يرى وجوها مختلفة ،

    إنه ملول ، ملول جدا ،

    وملله يدفعه إلى ابتكار هوايات جديدة ، وإلى تطوير عالمه أكثر ،

    يتمنى لو أن بإمكان اكتشاف عالم مختلف عن هذه الأرض ،

    فيكتشف أميركا، يااااااااااااااااااااه ، كم هي رائعة ، لكن سكانها لا
    يعرفون قيمتها ،

    علي أن أبتكر وسيلة للسيطرة على العالم الجديد ،

    وعندما يسيطر على العالم الجديد ، يفكر في شيء آخر ،

    هذه الأرض قديمة مملة ، أعرف كل شبر فيها ،

    أريد أن أرى العالم من أعلى , نفسي ومنى عيوني أصعد القمر ،

    ويصعد القمر ، لكنه لا يرى فيه ما يثير ،

    يا إلهي ، يقتلني الملل ،

    لديه الكثير من الأصدقاء ، والكثير من الهوايات ، الكثير من العلاقات ،
    ..... ومع هذا لا زال يشعر بالملل ،

    الغربي لا يكاد يبقى في وظيفة ،

    إنه يرى أن الوظيفة فكرة عبيطة ، خلقت للبشر المتخلفين

    لأن الأفضل هو أن نعيش أحرارا من أية قيود لنحسن التفكير والإبداع ،

    علينا أن نفكر في التغيير ،

    إن الحياة بلا تغيير لا تطاق ،

    ويستقر أخيرا وللمرة الأولى على فكرة جيدة ،

    أخيرا وجد نفسه ، أخيرا ،

    عليه أن يمتهن الأفكار ،

    عليه أن يفكر فكرة تلو الأخرى ، ويبثها للعالم ، وعلى العالم أن ينفذها ،
    ليتطور ،

    لكن الكثير من الناس في هذا العالم ، لا يفهمون عبقرية الغربي ،

    إلا قريبه الشمالي ،

    إنه الوحيد ، الذي يقتنع بأفكار الغربي ، ويسعى لينفذها ، عبر إصدار أمر
    طبعا ، للشرقي المنفذ ، لينفذ ثم الجنوبي يستمتع بالمنتج ....


    الغربي ذلك الرجل الذي رغم كثرة خياناته إلا أن زوجته تحبه جدا وتضحي وتبقى معه
    لاتنفصل عنه بسهولة لأنه ذكي في تقديم كل احتياجاتها وتخبئة كل علاقاته لذلك لاتستطيع اتهامه بشيء


    * الشئ الوحيد الذي يردع الغربي من الخيانة هو
    الوازع الديني
    دائما ذكريه بالله فكلما اقترب الغربي من الله كلما خاف أكثر ..



    انتهت القصة


    القصة مقتبسة




    يتبع


    آخر مرة عدل بواسطة ولاء النهاري : 26-10-2013 في 09:10 AM




    صفحاتي
    على
    الفيس بوك
    https://www.facebook.com/walaa.alnahari

    على
    تويتر
    @WalaaAlnahari
    @wghrs

    يامنان اغمرنا بالغفران وزدنا إيمانا وآتنا الحكمة فمن أوتي الحكمة
    فقد أوتي
    خيراً كثيراً واجعلنا ربي مباركين أينما كنا

  3. #3
    ولاء النهاري's صورة
    ولاء النهاري غير متواجد استشارية أسرية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    الموقع
    عينان باتساع السماء ..
    الردود
    166
    الجنس
    أنثى





    حبيباتي كانت هذه قصص رمزية لتوضيح طريقة تفكير الشرقي والغربي

    كما قلت سابقا لايوجد نمط سادة كل الأنماط متخلطة لكن هذه طريقة لمعرفة التعامل مع كل نمط وماذا يجب أن أقدم للنمط الذي أتعامل معه ..

    ولاتظني مجرد ظن أنك غير قادرة على التغيير فلا يمكن أن الله يكلف البشر بالمستحيلات ، لا يمكن ،
    يعني أن هذا مناقض لحكمته ورحمته ، والتأثير الخارجي على الإنسان يعدل من طباعه وعادته ومواقفه ،

    فالإنسان يكتسب الطيب والخبيث ، يقتبس الصفة والطبع ممن حوله ، يعني في شيء مركوز عنده ،
    مخلوق به مفطور عليه في جبلته ، وفي شيء مكتسب مما حوله ، ممكن يكتسب يعني شيء طيب أو شيء خبيث ،
    لا تيأسي من التغيير مهما كان الأمر صعبا جاهدي نفسك مستعينة بالله

    لذلك استعيني بالله ثم تمرني على التغيير للأفضل محتسبة ذلك عند الله ..

    قال سبحانه و تعالى : (
    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا )
    فمن جاهد نفسه على التحلي بالفضائل ، وجاهدها على التخلي عن الرذائل حصل له خير كثير واندفع عنه شر مستطير .


    وإن الله سبحانه وتعالى يقول (
    إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ )

    فمتعي نفسك بالتغيير لتسعدي بتغير نفســـك و زوجك ومن حولك


    أسأل الله أن يرزقكم الخير من حيث لاتحتسبون وأن يسخر لكم كل خيراته ويفهمكم ويعلمكم ويقر عينكم بما تحبون وأن يجعلكم مباركين أينما كنتم ..


    نلتقي على خير بإذن الله مع الدورة الثالثة ^ـ^


    آخر مرة عدل بواسطة ولاء النهاري : 26-10-2013 في 12:31 PM




    صفحاتي
    على
    الفيس بوك
    https://www.facebook.com/walaa.alnahari

    على
    تويتر
    @WalaaAlnahari
    @wghrs

    يامنان اغمرنا بالغفران وزدنا إيمانا وآتنا الحكمة فمن أوتي الحكمة
    فقد أوتي
    خيراً كثيراً واجعلنا ربي مباركين أينما كنا

  4. #4
    ملاك90's صورة
    ملاك90 غير متواجد النجم الفضي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الردود
    4,660
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • درة الحوار
      • مميزة الحرف
      • شمعة مضيئة
      • مميزة دورة الـ mms
      • مربية ناجحة
      • مُتنزهة متميزة
      • بصمة متميزة
      • متألقة ركن المقبلات
      • متألقة ركن المعجنات
      • باحثة متألقة في الصوتيات
      • صاحبة التعليق المتميز
      • مميزة دورة الـ mms
      • مصنفة مبدعة
      • مثقفة ركن الاحتياجات الخاصة
      • ذاكرة سياحية جميلة
      • ناصحة متألقة
      • مبدعة ركن الديكور
      • حسابية متألقة
      • باحثة متألقة
      • مثابرة رائعة
    (أوسمة)
    جزاك الله خيرا وبارك فيك

    لي عوده للتمعن بين السطور ان شاء الله

    بورك ما خطت يمينك
    وفقك الله

    ولاء النهاري أعجبه هذا.

  5. #5
    عفوك إلهي أرجو's صورة
    عفوك إلهي أرجو غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الموقع
    أحزان قلبي لاتزول حتى أُبشر بالقبول وأرى كتابي باليمين وتقر عيني بالرسول (صلى الله عليه وسلم)
    الردود
    6,353
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    5
    التكريم
    • (القاب)
      • دانة الحوار
      • متألقة ركن المعجنات
      • رفيقة القرآن
      • نبض مناهل النور
    (أوسمة)
    بارك الله فيك أستاذتنا
    ....
    لي عودة بإذن الله
    ولاء النهاري أعجبه هذا.

    أحاديث الجنة تغريني ,,,,,, تبكيني شوقًا لأعنابها وخمرها
    ربي حلم الجنة يتفاقم بداخلي ,,, فارزقني إياها ومن أحب يا الله




    ​​











    .
    .

  6. #6
    زهر الريحان's صورة
    زهر الريحان غير متواجد كبار الشخصيات -معطاءة ركن الصحة والتغذية
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الموقع
    لسوف اعود يا أمي ** إني أحبك يا ابي
    الردود
    14,705
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    (أوسمة)
    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك وفي كل جهودك،
    أتعلمين انا حسب الإختبار الذي قمنا به من الأول يغلب عليٌ النمط الغربي بشكل كبير،
    عندما بدأت القراءة عن الشرقي، ثارت أعصابي لا أحتمل أن يكون معي شخص يخطط ثم ينتظر ثم ينظر ثم يعيد الحسابات ثم يرى طقس اليوم ثم يتردد ومن بعدها ربما يفعل او لا يفعل!!!

    لكن بقراءتي للنمط الغربي أصبت بإحباط، هذه ليست أنا،
    أنا ملولة أحب التغيير كثيرا، واحب المغامرة في حدود المعقول واكتشاف كل ما هو جديد
    وكانت أختي تقول لي انت تحبين إلقاء الأوامر وان يخدمك الناس جميعا وانت تنظرين!!
    تابعت نفسي وجدتها فعلا كذلك لحدٍ ما لكن لماذا؟ لاني كنت مدللة قليلا عند كل أهلي ، الجميع،
    ولكني تغيرت كثيرا من سنوات عديدة، الحمد لله،

    الآن هل هناك أمثلة أخرى عن الغربي؟
    وبارك الله فيك يا غالية وجزاك الله خيرا،
    ولاء النهاري أعجبه هذا.

    أحبّكن في الله أخواتي

  7. #7
    قطـرات's صورة
    قطـرات غير متواجد رئيسة الأركان العامة-فريق المناسبات-مشرفة الملتقى الحواري
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الموقع
    غيمة أمل ツ
    الردود
    11,481
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    10
    التكريم
    • (القاب)
      • ضياء الفيض
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • همّة متوقدة
      • متألقة ركن الديكور
      • عدسة محترفة
      • فراشة الحلم والأناة
    (أوسمة)
    :

    بارك الله فيكِ غاليتي أ.ولاء ونفع بكِ ()

    يتبيّن من هذا أن لكل إنسان صفات من الأنماط كلها تزيد وتنقص حسب أمور كثيرة
    ويستطيع - بعون الله - أن يغير من السلبيات ويسعى لتحقيق الإيجابيات في نفسه ومن حوله

    والآية تفتح أبواب الأمل أمام الجميع ليسعون للأفضل ولا يستسلمون لليأس
    فالحمد لله على فضله ومنته علينا =)

    :

    متابعة معك وبانتظار الدورة الثالثة غاليتي
    وفّقك الله وسدّدك =)

    :

    ولاء النهاري أعجبه هذا.









    آمل الردّ من الأخوات فقط

    وعندما أغيب بلا عودة ..*
    اذكروني بدعوة علّها تؤنسني هناك ..*

  8. #8
    الثمال's صورة
    الثمال غير متواجد رئيسة الأركان التعليمية-مشرفة ركني الروضة ودار لك للتحفيظ -محررة في موقع لكِ
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    الموقع
    اللهم ارحم غربتي في الدنيا وارحم مصرعي عند الموت وارحم قيامي بين يديك
    الردود
    44,066
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    13
    التكريم
    • (القاب)
      • درة الحوار
      • محلقة في سماء الإبداع
      • الإصرار على النجاح
      • متميزة
      • محررة بمجلة انا ورحلة الامومة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • واميره النظافة والتنظيم 2
      • تربوية مثقفة
      • لمسة عطاء
      • درة صيفنا إبداع 1431هـ
      • فن وإبتكار
      • بصمة إبداع
      • الماهرة
      • مُبدعة صيف 1430هـ
      • أنامل ذهبية
      • بصمة إنجاز
      • بصمة تعاون
      • مصممة رائعة
      • بصمة مبدعة
      • ريشة متميزة
      • ذاكرة سياحية مميزة
      • فراشة الحلم والأ
    (أوسمة)
    سبحان الله
    لكل إنسان نمطه وسلوكياته
    منها الجميلة ومنها ما هو غير جميل
    فعلينا ان نحدد الخصال الجميلة فينا ونرتقي بها
    ونعرف نقاط ضعفنا او سلوكياتنا التي لا نرغب بها
    ونغيرها

    بوركت جهودك
    ولاء النهاري أعجبه هذا.

  9. #9
    البيلســـــان's صورة
    البيلســـــان غير متواجد رائعة دورة تعليم الأمهات اللغة الانجليزية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الموقع
    حيث الأمل
    الردود
    2,048
    الجنس
    أنثى
    التكريم
    • (القاب)
      • مُبدعة صيف 1430هـ
      • أم قائدة
      • رائعة دورة تعليم الأمهات اللغة الانجليزية
    (أوسمة)
    نسأل الله أن يهدينا ويثبتنا على التغير

    بوركتِ أ ولاء
    ولاء النهاري أعجبه هذا.







  10. #10
    ولاء النهاري's صورة
    ولاء النهاري غير متواجد استشارية أسرية
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    الموقع
    عينان باتساع السماء ..
    الردود
    166
    الجنس
    أنثى
    ملاك90
    عفوك إلهي أرجو
    قطرات
    ثمال
    البيلسان


    اخواتي الحبيبات ..
    يسعد قلبكم ربي ، سعدت بحضوركم الجميل
    واسأل الله ان ينفعنا وينفع بنا يارب ..
    عفوك إلهي أرجو أعجبه هذا.




    صفحاتي
    على
    الفيس بوك
    https://www.facebook.com/walaa.alnahari

    على
    تويتر
    @WalaaAlnahari
    @wghrs

    يامنان اغمرنا بالغفران وزدنا إيمانا وآتنا الحكمة فمن أوتي الحكمة
    فقد أوتي
    خيراً كثيراً واجعلنا ربي مباركين أينما كنا

+ إضافة رد على هذ الموضوع

مواضيع مشابهه

  1. تعالوا شفوا الفرق بين الغنم الغربي والغنم العربي خخخخخخخخخخخ
    بواسطة نوااارة القصيم في ركن الألعاب والترفيه
    الردود: 23
    اخر موضوع: 14-04-2007, 10:06 PM
  2. الردود: 4
    اخر موضوع: 19-10-2005, 03:29 AM
  3. الردود: 17
    اخر موضوع: 05-04-2003, 10:07 AM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | منزلكِ | جوالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96