انتقلت منتديات لكِ النسائية إلى هذا الرابط:
منتديات لكِ النسائية
هذا المنتدى للقراءة فقط.


للبحث في شبكة لكِ النسائية:
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرالأخير
عرض النتائج 1 الى 10 من 29

[... حكاية قلب قد هرم ...]

(مواضيع النافذة الاجتماعية المتميزة - منتديات لكِ النسائية - الأرشيف)
...
  1. #1
    إنجــــــــي's صورة
    إنجــــــــي غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    12,645
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • منسقة مبدعة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
      • متميزة المقال الاجتماعي2008
      • سفيرة الدعوة
      • أفضل سفيرة لبلدها
      • صاحبة الذوق الرفيع
      • دانه متألقة
      • مترجمة مبدعه
    (أوسمة)

    summer2009 [... حكاية قلب قد هرم ...]








    خرجت يوما و أنا على عجلة من أمري .. شاهدتها ...
    إنها جارتنا المسنة تجر نفسها بصعوبة حتى وصلت باب شقة ابنها.. فهي تقطن معه و عائلته
    دقت الباب مرارا و لم يرد أحد يبدو أنه لم يكن أحد منهم موجودا في المنزل ..
    كانت تعبة تلهث أنفاسها هي امرأة مريضة ومسنة جدا..
    بدأت أستغرب و أتساءل ...
    كيف لا يوجد أحد ليستقبلها !
    ألا يعرف أحد منهم أنها قد تكون قبلهم في المنزل !
    طيب ألم يتركوا معها نسخة من مفاتيح البيت ..!
    ماذا لو تدهورت و هي بهذا التعب و المرض !!



    بعدها رأيتها تعود متجهة لباب العمارة لتخرج ...
    عرضت عليها المساعدة فاتكأت علي و خرجت تنتظر في الخارج ..
    مررت أنا على محل قريب ووجدت فيه زوجة ابنها ..
    و كأني فرحت جدا لرؤيتها فأسرعت لإخبارها أن حماتها بقيت وحيدة في الخارج تعبة مريضة ..
    لكنني فوجئت بنظرتها الباردة و أسلوبها العادي في الرد ..
    حيث قالت : نعم لقد ذهبت لقضاء بعض الحاجيات ...
    و عندما قلت لها أن حماتها تبدو مريضة جدا ...
    قالت لي : نعم فهي امرأة عجوز لقد كبرت و أصبحت أكثر تعبا و مرضا ...!




    خرجت و أنا مندهشة ..
    هم ليسوا عاقين أبدا و الله أعلم ...
    فهي تعيش معهم دوما و لا أسمع لهم صوت شجار أو سوء معاملة ...
    فابنها ليس صغير و أحفادها منهم من أنجب يعني حتى ابنها و زوجته أصبحوا أجداد ...




    فكرت كثيرا
    كيف يكون شعور إنسان في هذا العمر
    لا أحد يهتم لمشاعره لا أحد يرى لوجوده أهمية
    يخرج الجميع و هو باق وحيدا في المنزل ..
    فهو يعطلهم عن مشوارهم و يفسد عليهم متعتهم ...

    كيف يكون شعوره هو في نظر الآخرين مجرد عبء
    له الأكل و الشرب و المبيت فقط ..

    و كأنه ينتظر بل كأنهم م ينتظرون له الموت
    و لو لم يصرحوا بها .........




    الحقيقة أن أفكاري تلك ضيقت صدري
    فكل منا لو مد الله في عمره سيوضع في نفس الموقف
    أو ضمن أحدنا الشباب و القوة و الصحة الأبدية !
    طبعا لا و لا أحد مهما كبر سنه يحب أن يشعر بالعجز و اللا مبالاة

    و خطرت في ذهني أقوال آبائنا و أقاربنا الكبار
    كيف كان كبر السن في الماضي دليل الحكمة و العقل الرزين
    كيف كان للمسنين مكانتهم الكبيرة ...
    فيلجأ لهم أصحاب المشاكل ليشيروا عليهم بالرأي السديد..
    كيف كان كبير العائلة هو أب كل العائلة
    يجتمع عنده الكبير قبل الصغير
    الجميع يقبل يده و يكن له الاحترام و التقدير
    لا يجرؤ أحد على رفع صوته في مقامه
    و لا يمكن أن يرد له طلب ..
    فإن أمر بالصلح كان به ..إن نادى تزاحم الجميع تلبية لندائه
    فمن يفعل أولا نال شرف خدمته و القرب منه




    لكن للأسف هذه الصورة المشرقة لكبارنا
    تلاشت لا عدنا نراها و لا عاد للكبير قيمته و احترامه
    فهو إما أن يجلس مع أبنائه منبوذا يتأففون منه و من وجوده في حياتهم .. وربما يعقونه
    و إما أن يقبلوه على مضض كأنه جزء من أثاث ليس له إلا غرفته و طعامه
    لا يشارك العائلة أي نشاط و لا اعتبار له في أي قرار ...

    لذا أصبحنا نرى كم من المسنين أصبحوا يتلهفون و يصرون على إظهار أنهم أصحاب الرأي السديد
    و يفرحون بأقل كلمات الاطراء ...
    يتمسكون بآرائهم بشكل متعنت لآخر لحظة ...
    و نحن نحتار..لا نفهمهم و لا نفهم نفسيتهم..نتذمر من عنادهم و نستاء من بنية عقولهم
    و ما كل ذلك إلا نتيجة الألم الداخلي الدفين ...
    الذي يسكن قلوبهم ........




    لذلك نرى كم من طاعن في السن مريض غير قادر حتى على المشي
    لكن نراه في الشارع يركب المواصلات في عز الشمس أو البرد
    ليأخذ معاشه بنفسه رغم أنه يمكن أن يجد و بكل سرور من يسحب له نقوده
    لكنه يضغط على نفسه و يقوم بذلك فقط
    ليثبت لنفسه أنه فاعل و أنه يشارك الناس نشاطاتهم
    و أنه لا زال يعيش ........

    لو وضع أحدنا نفسه مكانهم و شعر بشعورهم
    فسنرى كم هو مؤلم و صعب
    فمهما كبر الإنسان فهو إنسان يبقى عنده حب الحياة
    و الأمل فيها و الرغبة في المعيشة عيشة حقيقة
    و ليس عيشة من ينتظر الموت




    لا يكفي أن نأويهم و لا يكفي أن لا نعقهم
    بل يجب أن نشعر بمشاعرهم و نقدرها
    يجب أن نراعي ما استطعنا طريقة تفكيرهم
    نسري عنهم نأخذهم في نزهات و نبدي استمتاعنا معهم
    نظهر لهم في كل وقت حبنا و نهتم لأمورهم الصحية
    علاجاتهم و أدويتهم و مواعيدها
    نراعي اهتماماتهم التي قد تبدو لنا مملة أو تافهة
    فلا نسخر منهم أو نضحك فلربما نعتقد أنهم لا يميزون
    إلا أنهم في الحقيقة يتألمون

    نأخذ آراءهم في المواضيع و المشاكل المختلفة
    فحتى لو لم نرغب في تنفيذها فإن مجرد سماعهم كلمات الإعجاب برأيهم الحكيم
    يفرحهم و يبعث فيهم الأمل و النور و السعادة

    هذا على الصعيد الشخصي و ما يستطيع الأفراد عمله بأنفسهم




    أما على صعيد الحكومات والدول
    فبالطبع يجب أن يكون هناك خدمات و مؤسسات خاصة ترعى المسنين
    بخلاف دار المسنين الوجه الأسود لتلك الخدمات
    و الذي على الرغم من ضرورته إلا أنه ساهم في نشر الفكرة
    و اعتبار ترك الأم و الأب فيه أمرا عاديا
    و إدخال ذلك في ثقافة الشعوب

    هناك الكثير من الدول تهتم بشكل خاص بالمسنين و تخصص لهم مراكز خاصة بهم
    فيها ما يحبون من نشاطات و فعاليات
    يدمجونهم في المجتمع بشكل مفيد و فاعل
    فيفيدون و يستفيدون

    و من قال أن المسن لا ينفع سوى لشرب الشاي و قراءة الجريدة على أحسن حال ?




    أسال الله أن يمد في أعمارنا و أحبابنا في الخير و أن لا يردنا إلى أرذل العمر
    و أن يمتعنا بأسماعنا و أبصارنا و قواتنا ما حيينا آمين

    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه


  2. #2
    نور العيون123's صورة
    نور العيون123 غير متواجد ميــلاد قلم " مشروع نبض الفيض "
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الموقع
    في الدنيا
    الردود
    5,224
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • سفيرة النوايا الحسنة
      • مُبدعة صيف 1430
      • درة النافذة الاجتماعية
      • عطاء وتميز في ركن النافذة الاجتماعية
      • بصمة أمل
      • كوميديا طفولية
      • ضياء مناهل النور
      • درة النافذة لشهر مايو
    (أوسمة)
    احسنتي اختي في التعبير عن مشاعر الكبار وعن بيان دورنا في الاحساس بهم وانه لا يكفي ان نقضي حوائجهم فعلا كم هو مؤلم ان يشعر الانسان انه ام يعد مرغوبا فيه وانه لا احد يشعر به

    ان مما يغفل عنه الكثيرون عن جد ان الكبير يحتاج للحب والحنان والكلمة الطيبة واللمسة الحانيه

    يحتاج طبطبه ولمسه وقبله وحنان يحتاج جو الاسرة الذي كان يوفره لمن يحتاجونه

    نحتاج نتعلم ان نصبر عليهم ونتغافل عن زلاتهم وان نحسن الى اساءتهم

    جزاك الله خيرا اختنا الفاضله ونفع بما قلتي

  3. #3
    zineb gharbia's صورة
    zineb gharbia غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الموقع
    في ارض الله..جارة البحر
    الردود
    13,440
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • حوارية متميّزة
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
      • مبدعة صيف 1429هـ
      • متألقة الحرف
    (أوسمة)
    ابدعت غاليتي في التعبير عن معاناة هذه الفئة من المجتمع

    التي ينظر إليها بمنظار النّفعية ،

    فما دام الشخص يعمل ويصرف ،

    تكون له سلطة واحترام ، وبمجرّد ما يدبّ التعب في أوصاله ،

    ترى الكلّ منصرفا عنه ،

    كثير من الأبناء يعتقدون خطأ أنّ مجرّد إيواء الوالدين

    والتكفّل بأكلهم ولبسهم هو الواجب ،

    وينسون أو يتناسون في غمرة انشغالاتهم

    أنّ للأب أو الأم حاجات عاطفية -وجدانية لا تغطّيها


    تلبية المتطلّبات المادّية .

    موضوعك إنجي بالغ التّأثير فشكرا لك

    ودمت مبدعة ..




    {اللهم لك الحمد، وأنت المستعان وبك المستغاث، وإليك المشتكى،وعليك التكلان، ولا حول ولا قوة إلا بك}







  4. #4
    @ام الخير@'s صورة
    @ام الخير@ غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الموقع
    فلسطين عرب 48
    الردود
    11,530
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • مبدعة صيفنا إبداع1431هـ
      • ريحانة الحوار
      • بالعلم نرتقي
      • حوارية مثقفة
    (أوسمة)

    الشيخوخة من المراحل العامرة بالعطاء

    فالرجل او المراة يكاد يتفجر من نظرات الاخرين له


    التي تقطر زهدا به وبوجوده


    واستهانة بما يملكه من فائدة للمجتمع


    لو عاش كل منا تلك اللحظات في خياله

    ورسم صورة لما يريده في تلك الفترة

    ثم سعى لتحقيقها فيمن حوله

    لعاش الكبار حالة من الرضا والتسلية والعطاء

    والاحساس بكيانهم ووجودهم


    لان المرء بلا عمل لا قيمة له

    والمرء بلا عطاء ميت


    بوركتِ اختي


  5. #5
    إنجــــــــي's صورة
    إنجــــــــي غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    12,645
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • منسقة مبدعة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
      • متميزة المقال الاجتماعي2008
      • سفيرة الدعوة
      • أفضل سفيرة لبلدها
      • صاحبة الذوق الرفيع
      • دانه متألقة
      • مترجمة مبدعه
    (أوسمة)
    تعقيب كتبت بواسطة عيون123 عرض الرد
    احسنتي اختي في التعبير عن مشاعر الكبار وعن بيان دورنا في الاحساس بهم وانه لا يكفي ان نقضي حوائجهم فعلا كم هو مؤلم ان يشعر الانسان انه ام يعد مرغوبا فيه وانه لا احد يشعر به

    ان مما يغفل عنه الكثيرون عن جد ان الكبير يحتاج للحب والحنان والكلمة الطيبة واللمسة الحانيه

    يحتاج طبطبه ولمسه وقبله وحنان يحتاج جو الاسرة الذي كان يوفره لمن يحتاجونه

    نحتاج نتعلم ان نصبر عليهم ونتغافل عن زلاتهم وان نحسن الى اساءتهم

    جزاك الله خيرا اختنا الفاضله ونفع بما قلتي

    حبيبتي عيون نورت الموضوع
    معك حق غاليتي كبار السن يحتاجون حب و حنان و رعياة و عطف غير عاديين
    كالاطفال بالضبط
    و سبحان الله نجدهم يتأثرهن بأقل كلمة
    على الجانب الايجابي او السلبي

    لذا يجب معرف كيفية التعامل معهم و مراعاة المرحلة التي يمرون بها

    جزاك الله خيرا
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه


  6. #6
    om_yosef22's صورة
    om_yosef22 غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الموقع
    في احلى مكان في الدنيا ... في مصر ام الدنيا
    الردود
    7,245
    الجنس
    امرأة
    التكريم
    • (القاب)
      • متألقة
      • متألقة صيف 1432هـ
      • جوري الروضة
      • مُبدعة صيف1431و1430هـ
      • شعلة العطاء
      • بصمة مبدعة
      • بصمة عطاء
    (أوسمة)

    flower3








    ياااااااااااااه يا انجي ياااااااااااااااااه

    جزاك الله خيرا حبيبتي على موضوعك الاكثر من رائع

    بارك الله فيك وفي قلمك وجعلك نواة للتغير

    والله يا نوران هذا ما حدث معي ثاني ايام عيد الفطر الماضي

    جاءت والدة جارنا الذي يسكن في الشقة التي بجواري

    وظلت الام ترن الجرس وتدق على الباب

    لدرجة اني سمعت الصوت من شقتي

    خرجت لها وسالتها من انت فقالت ام جاركم لانهم ساكنين جداد من شهرين

    طلبت مني كرسي تستريح عليه الى ان يفتح لها احد الباب

    ورفضت بشدة وطلبت منها الدخول عندي الى ان يفتحوا

    وظلت ابنتي ترن الجرس وتدق على الباب وما من مجيب

    واخذت منها رقم تليفونهم وراتصلت بهم كثييييييييييييرا جدا ولم يرد احد

    ضحكت السيدة بخجل وقالت اليوم عيد ميلاد بنت ابني واتيت كي اهنئها


    واكتشفت ان السيدة باعت بيت العائلة ووزعت فلوسه على اولادها

    ومن بعدها اصبحت تذهب لكل ابن وابنة اسبوع حتى ابنتها التي في سفر تذهب اليها

    رغم كبر سنها الواضح عليها جدا ومرضها


    وقالت لي شكلهم سافروا لابنتي , مع ان المفروض كنا متفقين نسافروا كلنا غدا !!!!!!!!

    وذهبت السيدة من حيث اتت الى ابنتها مرة اخرى وتركتني ابكي من القلب قبل العين

    وانا اقول لا احب ان اصل الى تلك المرحلة العمرية وان يعتبرني اولادي عبء على كاهلهم

    وخاصة اني من صغري اخشى تلك المرحلة العمرية

    فكما قلتي يا انجي زمان كنا بنقول عن الكبار بركة البيت والمكان والراي

    اما الان فلا

    فهم الان موظفين عند ابنائهم بدرجة اباء لهم وظيفة ادوها وانتهى دورهم

    فاليستقيلوا او يرموا بالرصاص كما الخيول المسنة


    انجي اثرت شجوني الذي بداخلي منذ صغري

    جزاك الله خيرا حبيبتي


    عارفة كنت بفكر اكتب عن تلك السيدة موضوع

    لكن نسيت من زحمة الشغل الفترة الماضية وضيق الوقت

    وكتبتي انت يا قمر








    الى كل مسن ومسنة
    اللهم عليك بكل من ساهم وشارك وايد ودعم الانقلاب العسكري على شرعية رئيسنا المنتخب محمد مرسي
    لن نسامحكم في الدنيا وسنقف نخاصمكم في الاخرة عن كل قطرة دم وعن كل ظلم وقع علينا
    وفي رقبة الجميع من داخل مصر وخارجها من الدول الداعمة للانقلاب دماء المصلين الساجدين الركع
    ودماء الشهداء الاطفال والرضع
    وحسبي الله ونعم الوكيل في الجميع من الداخل والخارج
    الاعلان الخاص بالتبرع لمصر على قناة ابو ظبي بعد الانقلاب وبعد رئيسنا مرسي تحولت مصر من مكتفية ذاتيا الى من يتسول لها بزكاوات شعبها
    هذا ما يرضي من دعم الانقلاب ان تصبح ام دنيا في حالة تسول دائم
    حسبي الله ونعم الوكيل
    لن نسامح الدول الداعمة للعسكر


    اللهم انصر اخواننا في سوريا وبورما وعليك باعدائك واعداء الاسلام

    رابط قرأن ورقية شرعيه وادعيه مختارة وقران خاشع ومجود ومرتل يتلى 24 ساعه





  7. #7
    اللهم ارض عنا's صورة
    اللهم ارض عنا غير متواجد مُبدعة صيف 1430هـ
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الموقع
    فى الدنيا غريبه
    الردود
    766
    الجنس
    أنثى
    التدوينات
    6
    شكرا لكى اختى الحبيبه على الكتابه عن اجدادنا وجداتنا

    اتعلمين؟

    اعرف اخت كانت تخدم جدتها المريضه,وعندما اقترب موعد الامتحانات طلبت منها بقسوة ان تذهب عند احدى بناتها لانها مبتعرفش تذاكر منها كم ادعت

    توفت جدتها بعدها بشهور عديده ولم توفق فى امتحاناتها فلا هى توفت وهى عنها راضيه ولا هى ذاكرت كما ادعت

    ولكنها تعلمت درسا ان ارضاء من نحب خير من الدنيا وما فيها وهى ترجو الله ان يغفر لها حماقتها لصغر سنها انذاك

    شكرا لكى حبيبتى على الذكرى ونفع بكى

    دمتى بود



    قولوا:سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    [/center][/center]
    اللهم ارزقنى الاخلاص فى القول والعمل
    [center]


  8. #8
    . تيوليب***'s صورة
    . تيوليب*** غير متواجد مشرفة النافذة الاجتماعية-نجمة الأطباق الرمضانية
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الموقع
    كندا
    الردود
    17,916
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    4
    التكريم
    • (القاب)
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • مبدعة صيف1429 هـ
      • متألقة الحرف
    (أوسمة)

    تسجيل حضور واعجاب

    لي عوده إن شاء الله






  9. #9
    ورده برونزيه's صورة
    ورده برونزيه غير متواجد النجم البرونزي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    838
    الجنس
    امرأة

    اسلوبك رائع

    وموضوع جيد

  10. #10
    إنجــــــــي's صورة
    إنجــــــــي غير متواجد كبار الشخصيات
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    12,645
    الجنس
    امرأة
    التدوينات
    1
    التكريم
    • (القاب)
      • منسقة مبدعة
      • درة صيفنا إبداع 1432هـ
      • متألقة صيفنا إبداع 1431 هـ
      • نبض وعطاء
      • متميزة المقال الاجتماعي2008
      • سفيرة الدعوة
      • أفضل سفيرة لبلدها
      • صاحبة الذوق الرفيع
      • دانه متألقة
      • مترجمة مبدعه
    (أوسمة)
    تعقيب كتبت بواسطة zineb gharbia عرض الرد
    ابدعت غاليتي في التعبير عن معاناة هذه الفئة من المجتمع

    التي ينظر إليها بمنظار النّفعية ،

    فما دام الشخص يعمل ويصرف ،

    تكون له سلطة واحترام ، وبمجرّد ما يدبّ التعب في أوصاله ،

    ترى الكلّ منصرفا عنه ،

    كثير من الأبناء يعتقدون خطأ أنّ مجرّد إيواء الوالدين

    والتكفّل بأكلهم ولبسهم هو الواجب ،

    وينسون أو يتناسون في غمرة انشغالاتهم

    أنّ للأب أو الأم حاجات عاطفية -وجدانية لا تغطّيها


    تلبية المتطلّبات المادّية .

    موضوعك إنجي بالغ التّأثير فشكرا لك

    ودمت مبدعة ..
    زينوب الحبيبة اسعدني و نورني مرورك الجميل
    و كلماتك البليغة فيها المختصر المفيد
    فعلا و الله كأن قيمة الاهل اصبحت تقاس بمدى النفع المادي العائد منهم
    و الله انه امر محزن جدااااا
    ربنا يعافينا و لا يحوجنا لآحد
    و يرزقنا العمر المديد في طاعته و في الخير بصحة و سعادة امين

    جزاك الله خيرا غاليتي
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه


مواضيع مشابهه

  1. حكاية أمل ~)
    بواسطة [ ضــــي ] في فيض القلم
    الردود: 13
    اخر موضوع: 14-08-2009, 09:23 PM
  2. حكاية } ..
    بواسطة whit dove في ركن الجوالات والاتصالات
    الردود: 13
    اخر موضوع: 22-02-2009, 10:16 AM
  3. حكاية ميت
    بواسطة elatoui m في فيض القلم
    الردود: 2
    اخر موضوع: 29-08-2006, 04:10 PM
  4. حكاية وطن
    بواسطة mol7n في فيض القلم
    الردود: 0
    اخر موضوع: 22-12-2004, 09:05 PM
  5. حكاية كل يوم !!!
    بواسطة الوردة الحزينة في فيض القلم
    الردود: 4
    اخر موضوع: 13-11-2002, 04:30 PM

أعضاء قرؤوا هذا الموضوع: 0

There are no members to list at the moment.

الروابط المفضلة

الروابط المفضلة
لكِ | مطبخ لكِ | جمالكِ | طفلكِ | تحميل صور | تكرات | المجموعة البريدية | لكِ أطباق لاتقاوم

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96