شبكة لكِ النسائية


صحب كانوا كالضياء أبو بكر الصديق الجزء الثاني

القصص

الركن الإسلامي


قراءة:11124
التاريخ: 14-06-2014 | 12:00 AM

تواضعه رغم مكانته العظيمة ما تكبر يوما ً أو وجد لنفسه فضلا ً على أحد . فهو مدرسة في التواضع والرقة واللين من أقواله الرائعة التي يجب أن نضعها دائما ً أمامنا : كيف أتكبر وقد خرجت من مجرى البول مرتين ؟؟


وعندما اختير خليفة , كانت أول كلمة له : لقد وليتُ عليكم ولست بخيركم ! أبو بكر خير من وطئت الأرضَ قدماه .. يقول : لست بخيركم !!!!!!!! إنما هوالتواضع والأدب .

كان يحلب لقوم أغنامهم قبل الخلافة .. فلما ولي الخلافة سمعَ جاريةً تقول : الآن لا تُحلب لنا منائح دارنا . ( قلت : منيحة العنز هي التي توهب للفقراء ليستفيدوا من لبنها ثم يعيدونها لأصحابها . وكانت تعتبر من أكبر أنواع العطاء ) . فسمعها أبو بكر . فقال : بلى ! لعمري لأحلبنها لكم . وإني لأرجو ان لا يغيرني ما دخلت فيه عن خلق كنت عليه . فكان يحلبها لهم وهو خليفة

صور من تواضعه : سار مع أسامة بن زيد حين أرسله إلى الشام .. ومشى بجانب جواده . وأسامة راكب وهو الشاب ابن سبعة عشر عاما . وأبى ان ينزل أسامة . وأبى هو أن يركب . فما عليه ان يعفر قدميه ساعة في سبيل الله ؟ ثم استأذن أسامة في عمر فقال : إن رأيت أن تعينني بعمر فافعل ! فأذن له . سبحان الله !! أبو بكر الشيخ الجليل , خليفة رسول الله يستأذن الشاب اليافع في عمر . ! لله درهم .. هم قناديل السماء أينما توجهت َ تبهرك أنوارُهم .

أما أعظم مواقفه فهي مواقف الحزم والصلابة والثبات : وهنا تظهر عظمةٌ بهرت الصحابة قبل غيرهم . بقي أبو بكر لينا حساسا رقيقا رحيما وهو الذي يقول عنه رسول الله : أرحم أمتي بأمتي : أبو بكر ، وأشدهم في أمر الله : عمر ، وأصدقهم حياء : عثمان ، وأقرؤهم لكتاب الله : أبي بن كعب ، وأفرضهم : زيد بن ثابت ، وأعلمهم بالحلال والحرام : معاذ بن جبل ، ألا وإن لكل أمة أمينا ، وإن أمين هذه الأمة : أبو عبيدة بن الجراح الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي- المصدر: سنن الترمذي صحيح

فلما توفي رسول الله . وحمل الحمل على ظهره ... ظهرت الصلابة الكامنة والحزم الساكن . توفي رسول الله فصعق الناس وضجوا ولجوا . وعمر يصول ويجول ويهدد . حتى أتاهم الخبر اليقين من أبي بكر : من كان يعبد محمدا ً فإن محمداً قد مات ! ثم تلا : "وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل " . آل عمران 144 فعقرت قدما عمر , وقعد على الأرض . وكأن الصحابة ما قرؤوا هذه الآية من قبل . بعدها كان الامتحان الأكبر

بقلم بُدور




محتويات القسم| الركن الإسلامي

التعليقات


zenabezzsallam04-12-2014 | 6:05 PM

ما اعظمها امة محمد رسولها صلى الله علية وسلم ورحيمها ابو بكر واشدهم فى الحق عمر رضى الله عنهم وجعلنا رفقائهم يوم الدنين اللهم امين











اضيفي تعليقك
أضف/أضيفي تعليقك على هذا المقال. سوف يتم إدراجه بعد مراجعتة بواسطة المشرفات على الموقع.
نتمنى الكتابة باللغة العربية أوالإنجليزية ونعتذر عن تجاهل أي تعليق مكتوب بلغة مخالفة
:

اسمك: بريدك:
تعليقك:



القائمة الرئيسية

قائمة المنتديات


خدمات

الدورات الجديدة

متصفحون الموقع

 - الموقع: 132
 - المنتدى: 4914
 - المجموع: 5046
 - أكبر تواجد: 13358
   بتاريخ: 03-11-2013
الساعة: 08:20:54