شبكة لكِ النسائية


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ ...

في ظلال القرآن

الركن الإسلامي


قراءة:25804
التاريخ: 12-10-2001 | 6:45 PM
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خبيرا)
سورة النساء (135)
- يَأْمُر تَعَالَى عِبَاده الْمُؤْمِنِينَ أَنْ يَكُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ أَيْ بِالْعَدْلِ فَلا يَعْدِلُوا عَنْهُ يَمِينًا وَلا شِمَالا وَلا تَأْخُذهُمْ فِي اللَّه لَوْمَة لائِم
وَلا يَصْرِفهُمْ عَنْهُ صَارِف وَأَنْ يَكُونُوا مُتَعَاوِنِينَ مُتَسَاعِدِينَ مُتَعَاضِدِينَ مُتَنَاصِرِينَ فِيهِ

- وَقَوْله " شُهَدَاء لِلَّهِ " أَيْ أَدُّوهَا اِبْتِغَاء وَجْه اللَّه فَحِينَئِذٍ تَكُون صَحِيحَة عَادِلَة حَقًّا خَالِيَة مِنْ التَّحْرِيف وَالتَّبْدِيل وَالْكِتْمَان .

- وَلِهَذَا قَالَ " وَلَوْ عَلَى أَنْفُسكُمْ " أَيْ اِشْهَدْ الْحَقّ وَلَوْ عَادَ ضَرَرهَا عَلَيْك وَإِذَا سُئِلْت عَنْ الْأَمْر فَقُلْ الْحَقّ فِيهِ وَلَوْ عَادَتْ مَضَرَّته عَلَيْك فَإِنَّ اللَّه سَيَجْعَلُ لِمَنْ أَطَاعَهُ فَرَجًا وَمَخْرَجًا مِنْ كُلّ أَمْر يَضِيق عَلَيْهِ.

- وَقَوْله " أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ " أَيْ وَإِنْ كَانَتْ الشَّهَادَة عَلَى وَالِدَيْك وَقَرَابَتك فَلَا تُرَاعِهِمْ فِيهَا بَلْ اِشْهَدْ بِالْحَقِّ وَإِنْ عَادَ ضَرَرهَا عَلَيْهِمْ فَإِنَّ الْحَقّ حَاكِم عَلَى كُلّ أَحَد.

- وَقَوْله " إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاَللَّه أَوْلَى بِهِمَا " أَيْ لَا تَرْعَاهُ لِغِنَاهُ وَلَا تُشْفِق عَلَيْهِ لِفَقْرِهِ وَاَللَّه يَتَوَلَّاهُمَا بَلْ هُوَ أَوْلَى بِهِمَا مِنْك وَأَعْلَم بِمَا فِيهِ صَلَاحهمَا.

- وَقَوْله " فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا أَيْ فَلَا يَحْمِلَنكُمْ الْهَوَى وَالْعَصَبِيَّة " وَبُغْض النَّاس إِلَيْكُمْ عَلَى تَرْك الْعَدْل فِي أُمُوركُمْ وَشُؤُونكُمْ بَلْ اِلْزَمُوا الْعَدْل عَلَى أَيّ حَال .

- وَمِنْ هَذَا قَوْل عَبْد اللَّه بْن رَوَاحَة لَمَّا بَعَثَهُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْرُص عَلَى أَهْل خَيْبَر ثِمَارهمْ وَزَرْعهمْ فَأَرَادُوا أَنْ يُرْشُوهُ لِيَرْفُق بِهِمْ فَقَالَ : وَاَللَّه لَقَدْ جِئْتُكُمْ مِنْ عِنْد أَحَبّ الْخَلْق إِلَيَّ وَلَأَنْتُمْ أَبْغَض إِلَيَّ مِنْ أَعْدَادكُمْ مِنْ الْقِرَدَة وَالْخَنَازِير وَمَا يَحْمِلنِي حُبِّي إِيَّاهُ وَبُغْضِي لَكُمْ عَلَى أَنْ لَا أَعْدِل فِيكُمْ . فَقَالُوا : بِهَذَا قَامَتْ السَّمَوَات وَالْأَرْض . .

- وَقَوْله " وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا " قَالَ مُجَاهِد وَغَيْر وَاحِد مِنْ السَّلَف تَلْوُوا أَيْ تُحَرِّفُوا الشَّهَادَة وَتُغَيِّرُوهَا وَاللَّيّ هُوَ التَّحْرِيف وَتَعَمُّد الْكَذِب . وَالْإِعْرَاض هُوَ كِتْمَان الشَّهَادَة وَتَرْكهَا . .

-وَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " خَيْر الشُّهَدَاء الَّذِي يَأْتِي بِالشَّهَادَةِ قَبْل أَنْ يُسْأَلهَا " وَلِهَذَا تَوَعَّدَهُمْ اللَّه بِقَوْلِهِ " فَإِنَّ اللَّه كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا " أَيْ وَسَيُجَازِيكُمْ بِذَلِكَ ..

المصدر تفسير ابن كثير .



محتويات القسم| الركن الإسلامي

التعليقات


خديجة محمد الامين19-12-2013 | 3:40 AM

اعجبني هذا الموقع و أود أن استفيد من خدماته.

محمودفتحى27-11-2013 | 12:48 PM

لوسمحتو ياريت تكتبو ايات الله مظبوط فى الايه السابقه كلمه ناقصه

سعيد جهري03-04-2013 | 4:14 PM

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لو لا أن هدانا الله ,,,,,,,,,,, العلم نور والقران نور والله نور السماوات والارض ,,,,,,,, وفي خلقه شؤون,,,,,,,



اضيفي تعليقك
أضف/أضيفي تعليقك على هذا المقال. سوف يتم إدراجه بعد مراجعتة بواسطة المشرفات على الموقع.
نتمنى الكتابة باللغة العربية أوالإنجليزية ونعتذر عن تجاهل أي تعليق مكتوب بلغة مخالفة
:

اسمك: بريدك:
تعليقك:



القائمة الرئيسية

خدمات

الدورات الجديدة

متصفحون الموقع

 - الموقع: 328
 - المنتدى: 6309
 - المجموع: 6637
 - أكبر تواجد: 13358
   بتاريخ: 03-11-2013
الساعة: 08:20:54


قائمة المنتديات
- منتديات لكِ
- تغريدات لكِ
- المجلس العام
- الملتقى الحواري
- روضة السعداء
- دار لكِ لتحفيظ القران
- ملتقى الإخــاء والترحيب
- الألعاب والترفية
- فيض القلم
- ملتقى المغتربات والمبتعثات
- ركن أمة واحدة
- ركن الجامعات والدراسات العليا
- مدرستي بيتي الثاني
- ركن المصليات ودور التحفيظ
- همسات بنات
- ركن اللغات
- ركن التجارة والتسوق
- ركن القطع المستعملة والمزادات
- حافز الوظائف والدورات التدريبية والمشاريع التجارية
- كتاب الطبخ : لكِ أطباق لا تقاوم
- جمالكِ سيدتي وأناقتك
- العناية بالجسم والبشرة والمكياج والعطورات
- الأزياء والأناقة
- العناية بالشعر وتصفيفة
- ركن العروس
- أطباق حواء المتنوعة
- المقبلات والسلطات والشوربات والمشروبات
- المعجنات والسندويشات والفطائر والخبز
- الأطباق الرئيسة
- الحلويات والكيك وحلويات العيد
- موسوعة مطبخ لكِ
- نافذة إجتماعية
- الأمومة والطفولة
- الحمل والولادة و الرضاعة
- ركن الأشغال اليدوية والخياطة
- ركن الكروشيه والتريكو
- التنظيف والنتظيم والتجارب المنزلية والاجهزة
- الحفلات والهدايا
- الديكور الداخلي والخارجي
- ركن التغذية والصحة والرجيم
- ذوي الإحتياجات الخاصة
- السياحة والسفر
- ساعدوني
- ركن الصوتيات والمرئيات
- ركن الصور والتصوير الفوتوغرافي
- ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
- ركن التصاميم
- ركن الجوالات والاتصالات