تطبيق منتديات لكِ الجديد على الجوال

معنى الكلمات من ايات القران ** 2 **

الموضوع في 'روضة السعداء' بواسطة سوسوفوفو, بتاريخ ‏2 مايو 2017.

  1. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة الضحى وهي مكية
    ( ما ودعك ربك وما قلى ) اي ما تركك ولا اهملك منذ اعتنى بك..وما ابغضك منذ أحبك
    ( وللأخرة خير من الأولى ) اي كل حاله متأخره من احوالك فإن لها الفضل على الحاله السابقة
    ( ووجدك ضالاً فهدى ) وجدك لا تدري ما الكتاب ولا الايمان فعلمك
    ( ووجدك عائلاً فأغنى ) اي فقير ففتح عليك من البلدان التي جابت لك أموالها
    ( وأما السائل فلا تنهر ) اعطيه ما تيسر عندك او رده بمعروف .وهذا يدخل فيه السائل للمال والعلم ..ولهذا كان المعلم مأمور بحسن الخلق مع المتعلم وفي ذلك معونه له على مقصده .واكراما لمن كان يسعى في نفع العباد والبلاد
    ( وأما بنعمة ربك فحدث ) التحدث بالنعمة داع لشكرها وموجب لتحبيب القلوب الى المنعم .فإن القلوب مجبولة على محبة المحسن



    سورة( ألم نشرح لك صدرك) وهي مكية
    (ألم نشرح لك صدرك ) اي نوسعه لشرائع الدين والدعوة الى الله والاتصاف بالاخلاق والاقبال على الاخرة وتسهيل الخيرات
    ( ووضعنا عنك وزرك ) اي ذنبك
    ( فإن مع العسر يسرا .إن مع العسر يسرا )بشارة انه كلما وجد عسر فإن اليسر يصاحبه .فلن يغلب عسر يسرين
    ( فإذا فرغت فانصب .وإلى ربك فارغب ) اي اذا تفرغت من اشغالك ولم يبق ما يشغل القلب فاجتهد في العبادة ..واعظم الرغبة في اجابة عبادتك
     
  2. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة والتين وهي مكية
    (أليس الله بأحكم الحاكمين ) من حكمته لا يترك الخلق سدى لا يؤمرون ولا ينهون ولا يثابون ولا يعاقبون


    سورة اقرأ وهي مكية
    ( فليدع نادية سندعوا الزبانية ) الذي ينهى عن الحق ان استمر على ذلك لنأخذ بناصيته الكاذبة للنار فهل يستطيع ينادي على اهل مجلسه واصحابه ليعينوه على ما نزل به ..سندعوا خزانة جهنم لعقابه .فلينظر اي الفريقين اقوى واقدر


    سورة القدر وهي مكية
    * سميت ليلة القدر لعظم قدرها عند الله ويقدر فيها ما يكون في العام من الاجال والارزاق والمقادير القدرية
    ( ليلة القدرخير من ألف شهر ) هذه الامه الضعيفة القوة والقوى بليلة يكون العمل فيها يقابل ويزيد على الف شهر نيفا وثما نين سنة
    ( تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر ) يكثر نزول الملائة ..سالمة من كل شر لكثرة خيرها من المغرب حتى طلوع الفجر
     
  3. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة البينة وهي مكية
    ( لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة ) عن كفرهم ولا يزالون في ضلالهم حتى يأتيهم البينة اي الرسول والقران ليدعوهم للحق وهو الدين القيمة اي المستقيم الموصل للجنة
    ( أولئك هم شر البرية ) الكفار لانهم عرفوا الحق وتركوه وخسروا الدنيا والاخرة
    ( أولئك خير البرية ) لانهم عبدوا الله وفازوا بالدنيا والاخرة
    ( رضي الله عن
    هم ورضوا عنه ) فرضى عنهم بما قاموا به من مراضية ورضوا عنه بما اعد لهم من الكرامات (ذلك لمن خشى ربه ) لمن خاف الله وترك معصيته وقام بواجبه


    سورة الزلزلة وهي مدنية
    ( يومئذ تحدث أخبارها .بأن ربك أوحى لها ) اي تشهد على الناس بما عملوا على ظهرها من خير وشر.وامرها الله تخبر بما عمل عليها فلا تعصي لأمره
    (فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره .ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ) هنا الترغيب في فعل الخير ولو قليل والترهيب من فعل الشر ولو حقير


    سورة العاديات وهي مكية
    ( والعاديات ضبحا ) اقسم الله بالخيول بصوت نفسها عند اشتداد العدو فالموريات اي بقدح حوافرها على الاحجار .والمغيرات على الاعداء في الصباح .فأثرن به نقعاً اي بالغبار اثناء جريها على الاعداء
    ( إن الإنسان لربه لكنود ) لمنوع الخير الذي عليه ..لان طبيعة النفس لا تسمح بما عليه من الحقوق فتؤديها كاملة بل طبيعتها الكسل والمنع لما عليها من حقوق مالية وبدنية
    ( وإنه على ذلك لشهيد ) الانسان لا ينكر ما يعرفه عن نفسه من المنع لانه واضح فيه او معنى اخر الله شهيد على العبد ففيه الوعيد لمن هو لربه لكنود اي مانع الخير الذي عليه
    ( وإنه لحب الخير لشديد ) الانسان يحب المال كثير فترك ما عليه من حق لله وقدم شهوة نفسه لان قصر نظره على الدنيا وغفل عن الاخرة
    ( وحصل ما في الصدور ) اي ظهر ما استتر مافي الصدر من خير وشر وبان على وجوه الخلق نتيجة اعمالهم
     
  4. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة القارعة وهي مكية
    سميت بذلك لأنها تقرع وتزعج الناس بأهوالهم
    ( وأما من خفت موازينه فأمه هاوية ) اي مسكنه النارتكون له ممنزلة الام الملازمه او ام دماغه هاوية في النار يلقى في النار على راسه والهاويه من اسماء النار


    سورة التكاثر وهي مكية
    ( ألهاكم ) يوبخ الناس عن اشتغالهم عما خلقوا له من عبادته وحده وتقديم محبته على كل شيء
    ( التكاثر ) لم يذكر المتكاثر به ليشمل كل ما يتكاثر به ويفتخر به من الاموال والاولاد والجنود والخدم والجاه
    ( حتى زرتم المقابر ) فانكشف لكم الغطاء ولكن بعد تعذر عليكم استئنافه ..البرزخ ومنهو الى الدار الباقية ..وسمى القبر زائرين له وليس مقيمين فيه
    ( كلا لو تعلمون علم اليقين ) اي لو تعلمون ما أمامكم علما يصل الى القلب .لما الهاكم التكاثر ولبادرتم بالعمل
    (ثم لترونها عين اليقين ) اي رؤية بصرية
    ( ثم لتسألن يومئذ عن النعيم ) نعيم الدنيا هل قمتم بشكره واديتم حق الله فيه ولم تعصوا الله به
     
  5. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة العصر وهي مكية
    ( إن الإنسان لفي خسر ) الخسار مراتب متعددة
    قد يكون مطلقاً كحال من خسر الدنيا والأخرة ...وقد يكون خاسراً من بعض الوجوه دون بعض .ولهذا عمم الله الخسار لكل الناس الامن اتصف
    الايمان بالله ولا يكون بدون العلم ...والعمل الصالح الظاهر والباطن ..وهنا يكمل الانسان نفسه...والتواصي بالحق اي بالايمان والعمل ...والتواصي بالصبر .وهنا يكمل الانسان غيره ...وفي كل ذلك سلم الانسان من الخساروفاز بالربح

    سورة الهمزة وهي مكية
    ( ويل لكل همزة لمزة ) اي وعيد وعذاب لكل من يهمز الناس بفعله اي الذي يعيب الناس بالاشارة والفعل ..ويلمزهم بقوله اي يعيبهم بقوله
    ( يحسب أن ماله أخلده ) ولم يدر ان البخل يقصف الاعمار ويخرب الديار .وان البر يزيد في العمر
    ( إنها عليهم مؤصدة . في عمد ممددة ) اي مغلقة الابواب في عمد وهم داخل النار حتى لا يخرجوا منها

    سورة الفيل وهي مكية
    فيها ما فعله الله بأصحاب الفيل الذين ارادوا الخراب للكعبة


    سورة لإيلاف وهي مكية
    ( الذي أطعمهم من جوع وامنهم من خوف ) فرغد الرزق والامن من المخاوف من اكبر النعم الموجبة للشكر

    سورة الماعون وهي مكية
    ( فذلك الذي يدع اليتيم ) اي يدفعه بعنف لقساوة قلبه ولانه لا يرجوالثواب ولا يخشى عقاب
    ( فويل للمصلين ) اي الملتزمون لاقامةالصلاةولكنهم ( عن صلاتهم ساهون ) اي مضيعون لوقتها واركانها فيستحق الذم واللوم
    اما السهو في الصلاة فهذا يقع من كل احد حتى من النبي
    ( ويمنعون الماعون ) اي اعطاء الشيء الذي لا يضر اعطائه على وجه الهبة كالاناء والدلو والفأس
     
  6. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة الكوثر وهي مكية
    (فصل لربك وانحر ) الصلاة تتضمن الخضوع القلب والجوارح ..والنحر تقرب لله بأفضل ما عند العبد من النحائر والمال التي جبلت النفوس على حبه
    ( إن شأنئك هو الأبتر ) اي مبغضك هو المقطوع من كل خير ومقطوع العمل والذكر

    سورة الكافرون
    ( ولا أنتم عابدون ما أعبد ) لعدم اخلاصكم لله فعبادتكم المقترنه بالشرك لا تسمى عبادة
    ( لكم دينكم ولي دين ) كما قال تعالى ( قل كل يعمل على شاكلته ) ( أنتم بريئون مما أعمل وأنا برئ مما تعملون )
     
  7. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    سورة النصر وهي مدنية
    ( إذا جاء نصر الله والفتح) في ذلك اشارتين
    اشارة لان يستمر النصر لهذا الدين عند حصول التسبيح بحمد الله واستغفار من رسوله وهذا من الشكر
    الاشارة الثانية الى اجل الرسول قد قرب ودنا وانتهى فليستعد للقاء ربه ويختم عمره بأفضل شيء فكان يتأول القران ويكثر في ركوعه وسجوده سبحانك اللهم وبحمدك .اللهم اغفر لي
    وقد عهد ان الامور الفاضلة تختم بالاستغفار كاالصلاة والحج


    سورة تبت وهي مكية
    تحكي شدة عداوة ابو لهب عم الرسول وزوجته للرسول
    ( في جيدها حبل من مسد ) قد اعد الله لها من العذاب حبلاً على عنقها من ليف وتحمل الحطب للنار لتحرق زوجها

    سورة الإخلاص وهي مكية
    (قل هو الله أحد ) قل قول جازم به معتقد له عارف بمعناه هو الله احد
    ( الله الصمد ) اي المقصود في جميع الحوائج فالعالم العلوي والسفلي مفتقرون اليه غايه الافتقار

    سورة الفلق وهي مكية
    (قل أعوذ برب الفلق ) قل متعوذ اي الجأ والوذ واعتصم برب فالق الحب والنوى وفالق الاصباح
    نكمل بعون الله
     
  8. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,538
    الإعجابات المتلقاة:
    188
    نتابع
    ( من شر ما خلق ) اي جميع ما خلق من انس وجن وحيونات فيستعاذ بخالقها من الشر الذي فيها
    ( ومن شر غاسق إذا وقب ) من شر ما يكون بالليل وتنتشر فيه الارواح الشريرة والحيونات المؤذية
    ( ومن شر النفاثات في العقد )من شر السواحر الذين ينفثوا في العقد التي يعقدها على السحر
    (ومن شر حاسد إذا حسد )الحاسد يحب زوال النعمة عن المحسود فيسعى في زوالها بما يقدر عليه من الاسباب فنستعيز بالله من شره ويدخل معه العاين لان العين لا تصدر الامن شرير الطبع خبيث النفس


    سورة الناس وهي مدنية
    ( قل أعوذ برب الناس ) الاستعاذة برب الناس من الشيطان الذي يوسوس في الصدور فيحسن الشر وينشط الارادة لفعله ويقبح لهم الخير
    ( من شر الوسواس الخناس )وهو يوسوس ويخنس اي يتأخر اذا ذكر الله واستعان على دفعه
    (من الجنة والناس ) ويكون الوسواس من الجنة والناس
    تم بحمد الله الجزء الثلاثون

    نسأل الله أن يتم نعمته ونرجو من الله أن لا يحرمنا خير ما عنده بشر ما عندنا
    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
    هذا من تفسير الكتاب القران للكاتب عبد الرحمن بن ناصر السعدي
    اسم الكتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان
     

مشاركة هذه الصفحة