@مسألة ضمير@  خميسكم وناسه (الهريسة او البسبوسة) تعددت الاسماء والطعم اللذيذ نفسه 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

 @مسألة ضمير@  خميسكم وناسه (الهريسة او البسبوسة) تعددت الاسماء والطعم اللذيذ نفسه 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

@مسألة ضمير@

الموضوع في 'مجلس الحوار العام' بواسطة *ام هند*, بتاريخ ‏2 فبراير 2018.

  1. *ام هند*

    *ام هند* زهرة لا تنسى

    المشاركات:
    4,570
    الإعجابات المتلقاة:
    18
    @مسألة ضمير @

    وصلني هذا المنشور الْيَوْمَ

    {{ بالأمس الأربعاء تأخر الوزير البريطاني اللورد مايكل بيتس عن مجلس العموم لعدة دقائق،وعندما اكتشف بأن المجلس قد ناقش،خلال تأخّره،سؤالا موجها له،طلب الحديث وقال: ‏أشعر بالعار لأنني لم أكن موجودا لأجيب على السؤال ولهذا أعلن استقالتي الفورية. ‏ثم غادر الجلسة}}
    . ‏
    بقدر ما أسعدني و ابهرني تصرف هذا الرجل
    و ضميره المستيقظ و حياءه و كرامته التي لم تسمح له ان يستمر في المنصب فقط لتأخره عن الاجتماع لعدة دقائق......

    بقدر ما أحزنني اوضاع بلادنا الاسلامية

    نحن كمسلمين ((خير أمة أُخرجت للناس))
    هذا المفترض ان نكون نحن .....هكذا

    انا لا اريد ان اتحدث عما يحدث في الأمة الاسلامية الان و لست أهل لذلك
    ادري ان هناك كثير من اصحاب الضمير الحي و الأخلاق الرفيعة و الحياء و الأمانة و الصدق ....
    لكنهم فقط الكثير منهم بعيدين عن المناصب !!



    لكن حديثي الْيَوْمَ عن سؤال كان كثيرا ما يخطر علي بالي كثيرا لماذا يهتم الغرب بتربية الأبناء منذ ولادتهم حتي سن الثامنة عشر فقط!!!!
    و بعدها يتركوه ليخاطر في هذه الحياة بنفسه
    و هو في نظرهم أهل للمسؤولية يدرس و يدفع من جيبه يعمل اَي عمل دون خجل من المهن الوضيعة ليكسب و يدفع احتياجاته من عرق جبينه
    و يتركوه يفشل مرة و بنجح مرات
    يتركوه يتحمل عناء العمل و الدراسة و المسؤولية

    جاءتني الإجابة علي سؤالي من احدي السيدات
    الكنديات قالت:
    { نهتم بالتربية منذ الصغر لنهيئ مواطن
    يصلح لنفسه و للمجتمع و للوطن يتعامل بصدق و أمانة و الا اختلت الموازين }
    و كأنها درست القران و السنة..
    خُلق الانسان ليعمر الارض
    و نحن نكملها خُلقنا أيضا لتعمير الارض وعبادة الله الواحد
    و لكن سؤالي لماذا فشلنا ......!


    تصرف هذا المسؤول
    و ضميره الحي رفض ان يستجيب لكرسي المنصب استقال و ترك القاعة و من فيها
    تاركا خلفه قيم و مُثُل يشهد فيها له التاريخ

    انا لا اتحدث لنأخذ العلم من الغرب و لا أقول هم خير أمة و لا أقول انهم أفضل من المسلمين
    و لكن لماذا يأتي لنا الواقع بمواقف مثل هذه منهم و نحن في أشد الحوجة لتلك القيم الان

    لماذا اختفت عندنا القيم المثلي و التمسك بالمبادئ العالية و التحلي بالخلق الرفيع
    و لنا في سِيَرْ الأنبياء و الصحابة و التابعين ما يبهر العقول و يرفع الهمم
    لماذا اختفت .......!

    الاهتمام بالتربية للاجيال الصغيرة من الان
    يجب ان يكون مسؤولية كل أسرة

    ما يحدث الان في امتنا يحتاج الي رجعة كبيرة و نهضة عظيمة و وقفة صريحة لبناء جيل ينهض بهذه الأمة الي الامام

    انا بدأت بأسرتي
    أرجو من غيري البدء .......أيضا

    و السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته

    ام هند

    [​IMG]
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏13 فبراير 2018
    سوسوفوفو و الشفاعة معجبون بهذا.
  2. خَفاياالرُوح

    خَفاياالرُوح مشرفة طاقم الإدارة

    المشاركات:
    6,196
    الإعجابات المتلقاة:
    1,189
    الجنس:
    أنثى
    موقفه قمة في الأحساس بالمسؤلية واحترامها
    دايما طرح جميل وهادف
    سلمتي أم هند الغالية
    وننتظر الجديد​
     
  3. غيمه نقيه

    غيمه نقيه عضو فعال

    المشاركات:
    182
    الإعجابات المتلقاة:
    139
    الجنس:
    أنثى
    موضوع جمييييل بارك الله فيك
     
  4. Samya1

    Samya1 كبار الشخصيات

    المشاركات:
    6,574
    الإعجابات المتلقاة:
    32
    الجنس:
    أنثى
    كلامك جميل جدا { الاهتمام بالتربية للاجيال الصغيرة من الان يجب ان يكون مسؤولية كل أسرة}
    اما بالنسبة للوزير ياهل ترى تقديمه للاستقاله كانت على خلفية وصوله متأخرا ام لان مسؤولا آخر أجاب عن سؤال كان يفترض أن يجيب عنه بيتس.
    البروباغندا الإعلامية لها دور هنا ;)
     
  5. وردة البنسفج

    وردة البنسفج مشرفة المجلس العام طاقم الإدارة

    المشاركات:
    9,081
    الإعجابات المتلقاة:
    483
    الجنس:
    أنثى
    الحلقه الناقصه بالموضوع
    البعد عن الوازع الديني فقط
    لم نرسخ القيم الاسلاميه الحقيقه
    المجتمع ومختلف اطباع الناس والاختلاط
    وزيادة على هذا التفتح اللامحدود
    الذي حاربنا به الاعداء من اجهزه ونت وقنوات
    الله المستعان على زمان مضى
    كان الاسلام كالعملاق في وجوه الصعاليك
    كان قوياً بأبنائه كانو شبه اطفال ويخوضون المعارك
    ويفتحون البلدان ...الخ
     
  6. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,718
    الإعجابات المتلقاة:
    303
    الموضوع جميل
    اجابتي على سؤالك لان لابد من ترابط دور الأسرة ودور المدرسة ودور الشارع ودور المجتمع ودور الحكومة
    احب اقول لك ما حدث معي واكيد هذا يحدث لكثير من الاسرى العربية
    نحن هنا في الدول العربية نربي اولادنا على الأخلاق والمبادىء ..ثم يكبر الابن ويذهب للمدارس فيجد فيها الغش في الامتحانات والسب والشتم من المدرس للأولاد ثم يركب الباص ليعود للبيت فيجد النشال ويجد من يرمي في الشارع ويسمع صوت الكلكس العالي
    و..و...اشياء كثيرة ولا يوجد قانون يمنع ذلك .ثم يدخل الجامعة ويجد الدكتور لا يشرح فقط هو موجود حتى يبيع كتابه للطلاب ولو طالب ما اشترى الكتاب سيرسب في المادة .ويجد الزواج العرفي ويجد شرب الحشيش اين القانون في ذلك ...واشياء كثيرة
    تحزن القلب وتميت الضمير
    ومع ذلك نحن الاسرى نستمر على دعم اولادنا على التمسك في الاخلاق من اجل الله ومن اجل يوم الحساب (
    حتى اصبح اولادنا هم المنبوذين من المجتمع والسائد في المجتمع سوء الخلق ( الابض على دينه كالقابض على جمرة )
    اين دور الحكومة في وضع القوانين والحساب والعقاب والثواب ؟
    ما صدر من الوزير نتيجة ترابط كل هذه الادورا معاً
     

مشاركة هذه الصفحة