القران ** تدبر** وعمل

الموضوع في 'روضة السعداء' بواسطة سوسوفوفو, بتاريخ ‏30 مايو 2017.

  1. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    وَاذْكُرُواْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ( 26)
    يتخطفكم : يأخذكم الكفار بسرعة فاواكم : اسكنكم المدينة
    قلة اهل الحق لا يلزم منها هزيمتهم
    ***

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ( 27)
    ***

    وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ(28)
    التدبر*** الاموال والاولاد امتحان من الله لكم ليعلم اتشكرونه عليها وتطيعونه فيها او تشتغلون بها عنه اذا هم اما نعمه او نقمه
    هذه الايه موازنة بين زينة الدنيا ونعيم الاخرة والعقل يوازن بين الاشياء ويؤثر اولاها بالايثار واحقها بالتقديم
    قدمت الاموال على الاولاد للتحذير من خيانة الغلول

    العمل *** كرر الامر لأهلك بالصلاة رجاء الا تكون ممن فتنتهم اولادهم
    ***

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تَتَّقُواْ اللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ(29)
    التدبر*** التفريق بين الحق والباطل يحتاج الى فرقان فإن من اتقى الله وفق لمعرفة الحق من الباطل
    الفرقان هو مخرج في الدين من الشبهات ...و نجاة يفرق بينكم وبين ما تخافون ...وفصلا بين الحق والباطل
    الفرقان نور في القلب يفرق فيه بين المتشابهات ومخالفة هوى النفس للحصول على التقوى

    العمل *** في الاية فوائد التقوى الدنيوية والاخروية
    ***

    وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ(30)
    ليثبتوك : ليحبسوك
    ***
    وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاء لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ(31)
    ***

    وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاء أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(32)
    ***

    وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ(33)

    العمل *** الاستغفار امان من العذاب لانه يمحو الذنب
    اكثر من الاستغفار فهو سبب لتفريج الكرب
    ***
     
  2. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    • وما لَهُمْ أَلاَّ يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَا كَانُواْ أَوْلِيَاءهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلاَّ الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ(34)
    • تكون ولاية البيت للمؤمنين الذين يتقون الشرك
    • ***
    • وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ(35)
    • مكاء : صفيراً
    • التصفيق والغناء وضرب الدف بدعة
    • ***
    • إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ(36)
    • التدبر*** خطط المنافقين قوية ولكن مصيرها الحسرة والندامه وذل والعذاب في الاخرة
    • اسندت الحسرة الى الاموال لانها سبب الحسرة بإنفاقها
    • العمل *** تبرع للجمعيات الخيرية تقرب لله ومخالف لصنع المشركين
    • لا يغرنك كثرة الاموال المرصودة للصد عن سبيل الله فستكون حسرة عليهم وستفشل خططهم
    • ***
    • لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ(37)
    • فيركمه : فيجعله ملقى بعضه فوق بعض
    • ***
    • قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغْفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ(38)
    • يحب الله توبة العبد اذا انتهوا عما نهوا عنه غفر لهم ما قد سلف
    • العمل *** بادر في توبة صادقة فقد وعد الله الكفار بالتوبة والصفح ان انتهوا عن كفرهم
    • بشر المسرفين بالذنوب ان وعد الله الكفار وهم اشد منهم ذنب بالعفو لو انتهوا من كفرهم
    • ***
    • وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّه فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(39)
    • التدبر*** نية المجاهد ان يدفع الاعداء عن الدين حتى يكون هو العالي على الاديان
    • اعظم فتنه هي الشرك لو وقع في البلد ولذا امر الله بدفع هذه الفتنة ولو بالقتال
    • ***
    • وَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ مَوْلاكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ(40)
    • التدبر*** يفيد المسلم من معرفة ان الله ناصره فلا خوف عليه ..ومن كان الله عليه فلا عز له ولا قائمة له
    • اذا عرفت ان الله مولاك فلم تخاف التدبر
     
  3. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    • واعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ
    • معنى اضافة الاموال للرسول لانه هو الذي يقسم هذه الاموال بأمر الله
    • العمل *** تصدق على قريب او ماذكرو في الاية
    • إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(41)
    • الجمعان : جمع المؤمنين وجمع المشركين
    • التدبر*** سمى الله يوم بدر بالفرقان لانه اليوم الذي فرقت فيه بين الحق والباطل
    • تأمل احداث بدر واستخرج الفوائد منها
    • ***
    • إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ
    • بالعدوة الدنيا : بجانب الوادي الاقرب للمدينة وهم بالعدوة القصوى : بجانب الوادي الابعد
    • والركب : عير قريش بتجارتهم اسفل منكم : قريب من ساحل البحر الاحمر
    • التدبر*** المقصد من وصف الاماكن التي كان فيها الناس في غزوة بدر ..وبيان موقع جيش المسلمين من جيش المشركين الذي كان المشركين مكانهم افضل ..وان الجيشان التقوا في مكان واحد من غير ميعاد
    • ***
    • وَلَوْ تَوَاعَدتُّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَكِن لِّيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ(42)
    • التدبر*** اذا اراد الله امر هيأ له اسبابه ..يبين هنا لو تواعدتم مع قريش وعلمتم كثرتهم وقلتكم لاختلفتم في الميعاد
    • مات من مات ببدر بعد اقامة الحجه عليه .ووعاش من عاش بعد البيان له
    • ***
    • إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(43)
    • التدبر*** كانت الرؤيا التي راها النبي في منامه ممثبتة ومطمئنة لأصحابه ..ولو اراكهم الله اياهم كثير واخبر الرسول اصحابه لفشلتم وتنازعتم .فمنكم من يرى الاقدام على قتالهم ومنكم لا يرى ذلك
    • اذا رأيت رؤيا فلا تفسرها الا عند من يجيد تعبير الؤى .وغلب جانب التفاؤل دائما
    • ***
    • وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ(44)
    • اذا اراد الله امر هيأ له اسبابه
    • ***
    • يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(45)
    • العمل *** النصر كان سببه الصبر والثبات والاكثار من ذكر الله
    • اهمية الذكر حتى عند الضرب بالسيوف وانشغال الناس لانه يقوي المجاهد على حل مشاكله فلا تغفل عنه
    • ***
     
  4. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    • وأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ(46)
    • التدبر*** الاسباب التي تمنع التنازع : بالتفاهم والتشاور ومراجعة بعضهم بعضا
    • لو تنازعوا يرجعوا الى الله ورسوله والى امرائهم اي ولي الامر
    • النهي عن التنازع أعم من الامر بطاعة لولاة الامر لانهم نهى عن التنازع بينهم فالتنازع مع ولي الامر اولى بالنهى
    • اضرار التنازع : الفشل ويثير الغضب ويزيل التعاون بين الناس .ويحدث فيهم ان يتربص بعضهم ببعض الدوائر فيتمكن منهم العدو
    • العمل *** حذر من النزاع لانه بداية الفشل
    • اصلح بين متخاصمين
    • احرص على جمع القلوب على الاسلام خاصة في اوقات الشده
    • ***
    • وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِم بَطَرًا وَرِئَاء النَّاسِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَاللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ(47)
    • العمل *** ليكن قصدكم الخروج لوجه الله
    • البطر المنهى عنه هو الكبر اي التقوية بنعم الله وما البسه من العافية على المعاصي
    • من امراض القلوب الكبر والرياء فستعذ بالله منهم
    • ***
    • وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّيَ أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ(48)
    • العمل ** الخوف من الله لا يكفى لدفع العذاب حتى يكون مع الخوف فعل الامور وترك المحظور ..لان الشيطان يخاف الله ولكن عصى الله
    • اعرض افكارك على الكتاب والسنة ولا تتردد في رد ما خالفهما حتى لا يزينه الشيطان لك
    • كل شيطان من الانس والجن سيتخلى عنك اذا وقع في العذاب فحذر منهم
    • ***
    • إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ غَرَّ هَؤُلاء دِينُهُمْ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(49)
    • العاقبة الحسنة لمن توكل على الله لان الله قوي يفعل ما يشاء
    • ***
    • وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ(50)
    • عذاب الكفار عند الموت تضربه الملائكة بسياط النار
    • ***
    • ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ(51)
    • ***
    • كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَفَرُواْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ(52)
    • ***
     
  5. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    • ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ( 53)
    • التدبر*** يغير الله حال المجتمع للأفضل حتى يغيروا هم ما بهم من كفران وترك الشكرالنعم
    • غير نفسك من المعصية للطاعة ..الله عادل الى عباده حيث لم يعاقبهم إلا بظلمهم
    • تغيير ما في النفس نوعان : احدهما ان يبدوا ذلك فيبقى قول وعمل يترتب عليه الذم والعقاب ..والثاني ان يغيروا الايمان الذي في قلوبهم بضده من الشك ويعزموا على ترك فعل ما امر الله به ورسوله
    • العمل *** تب عن المعصية لعل الله يغير حالك الى الافضل
    • اساس السعادة التوبة وكثرة العبادة
    • ***
    • كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَكُلٌّ كَانُواْ ظَالِمِينَ( 54)
    • تأمل قصة فرعون وما صار إليه
    • ***
    • إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ(55)
    • ***
    • الَّذِينَ عَاهَدتَّ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لاَ يَتَّقُونَ(56)
    • العمل *** ينقضون جاءت مضارع لان ذلك يتجدد منهم ويتكرر
    • اياك ان تخلف وعدك او تنقض عهد ولو مع الكفار فليس ذلك من صفات المؤمن
    • ***
    • فَإما تَثْقَفَنَّهُمْ فِي الْحَرْبِ فَشَرِّدْ بِهِم مَّنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ(57)
    • فائدة عقوبة العصاة انها سبب لازدجار من لم يعمل المعاصي وزجر لمن عملها ان لا يعاودها
    • وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْخَائِنِينَ(58)
    • فانبذ : فأطرح عهدهم على سواء : لتكونوا واياهم مستوين في العلم بطرحه
    • التدبر***
    • رتبت الاية على نبذ العهد على خوف الخيانة وليس على وقوعها لان شؤون المعاملات السياسية والحربية تجري على حسب الظنون ولا ينتظر وقوع الامر .لانه لو تريث ولاة الامور في ذلك يكونوا قد عرضوا الامة للخطر او لضياع مصلحة ***
    • وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَبَقُواْ إِنَّهُمْ لاَ يُعْجِزُونَ(59)
    • ***
    • وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ(60)
    • العمل *** ابحث في نفسك عن موهبة ثم استخدمها في طاعة الله وخدمة دينه
    • ارهاب اعداء الاسلام امر مقصود شرعا .خلاف ما يصوره الاعلام .. سواء كان ارهاب حجة وبيان او قوة عتاد وابدان .
    • كما يرهبوننا هم بذلك
    • ***
    • وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(61)
    • العمل *** فوائد السلم على المسلمين اذا طلبه الكفار منها اجماع لقواكم واستعداد لقتالهم مرة اخرى
    • الاسلام يعلو ولا يعلى عليه
     
  6. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    وَإِن يُرِيدُواْ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ( 62)
    ***
    وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(63)

    التدبر*** قال ابن عباس : ان الله اذا قارب بين القلوب لم يزحزحها شئ
    جمع بين قلوب الأوس والخزرج وكان تألف القلوب مع العصبية الشديدة بالايمان وهذا من معجزات الرسول حتى قاتل الرجل اباه واخاه بسبب الدين والايمان الصادق

    العمل *** ادع الله بإلحاح ان يؤلف بين قلوب اخوانك من المسلمين
    الاخوة اذا كانت ايمانية حقيقة فإنها تذهب ما في القلوب من الضغينة والشحناء
    ***

    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ(64)
    الايمان من شروط كفاية الله لهم ما اهمهم من امور الدين والدنيا
    العمل ** اكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله .وقول حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
    ***

    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ(65)
    شرط الغلبة الصبر لان هم قوم لا يفقهون اي يقاتلونكم على غير دين ولا بصيرة فلا يثبتون
    العمل *** معية الله بالعلم والتأييد والنصر هي للصابرين دون اهل الجزع والمشككين
    ***

    الآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ(66)
    مهما كان العبد فإنه يحتاج الى رحمة الله لانه ضعيف لا يملك من أمره شيئا
    ***

    مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(67)
    يثخن : يبالغ في القتل
    التدبر*** عند القتال تظهر نيات كثيرة فا النية التي يحبها الله ويريد لكم ثواب لاخرة بقهركم المشركين ونصر دين الله ..ولا تجعل نيتك اخذ الفداء
    سمى عرض الدنيا الذي هو المال لان الانتفاع به قليل .فأشبه الشئ العارض


    ***
    لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(68)


    فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلالاً طَيِّبًا وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(69)
    ***
     
  7. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّمَن فِي أَيْدِيكُم مِّنَ الأَسْرَى إِن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(70)
    ***
    وَإِن يُرِيدُواْ خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُواْ اللَّهَ مِن قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(71)

    الله لا يغلبه غالب ولا يفوته هارب
    ***

    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ(72)
    اووا : انزلوا المهاجرين في دورهم
    التدبر*** وجبنا الشرعي تجاه اسارى المسلمين فك اسرهم من ايدي الاعداء .ولكن قال العلماء إنا لله وإنا اليه راجعون على ما حل بالخلق في ترك اسر المسلمين للعدو وبأيديهم خزائن الاموال والقدرة والعدد والقوة
    ختم الاية والله بما تعلمون بصير تنويه بشأن الوفاء بالعهد

    العمل *** تبرع من مالك للجهات الخيرية رجاء ان تلحق بالمجاهدين بأموالهم
    واس المغتربين في بلدك من وحشته .فإن الله اثنى على الانصار بإيوائهم للمهاجرين
    حق على كل مسلم مناصرة اخوانه المسلمين في الدين
    ***

    وَالَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ(73)
    العمل *** خطورة زوال الولاء والبراء من حياة المسلمين تكن فتنة وفساد كبير
    من انواع الفتن اختلاط الحق بالباطل .وعدم الجهاد والهجرة

    الكفار بعضهم لبعض اولياء رغم اختلاف انواعهم لان يجمعهم داعى الشيطان ..كما يجمع المؤمنين داعي الرحمن
    ***

    وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ(74)
    صفات المؤمنين حقاً صدقوا ايمانهم بما قاموا من الهجرة والنصر والمولاة
    ***

    وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُولَئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ(75)

    التدبر*** اهمية المولاة بين المؤمنين مثل اخى بين المهاجرين والانصار اخوة خاصة غير الاخوة الايمانية العامة .حتى كانوا يتوارثون بها ..حتى انزل الله اية لا يرث إلا أقاربه
    العمل *** اعمل شئ تصل به رحمك من تعليمهم او اطعامهم او قضاء حاجتهم فهي اولى بك من غيرهم
    ***

    تم بحمد الله تدبر وعمل من سورة الأنفال
    اللهم كن لنا عون على التطبيق والعمل
     
  8. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    سورة التوبة - سورة 9 - عدد آياتها 129

    1. بَرَاءَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ(1)
      التدبر***
      عدم نزول البسملة دليل على قوة القران مع المعاندين من الكفار.نزلت بالسيف لان البسملة امان وبراءة
    2. العهود مع المشركين جائزة وكانت مطلقة ومخير بين إمضائها ونقضها
    3. لقد برئ الله ورسوله من المشركين فما موقفك منهم ؟
    4. ***
    5. فَسِيحُواْ فِي الأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ(2)
    6. ***
    7. وَأَذَانٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(3)
    8. وأذان : إعلام
    9. امر الله المسلمين بإخبار المشركين بغنهاء العهد بينهم حتى لا يكونوا غادرين
    10. ***
    11. إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّواْ إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ(4)
    12. ***
    13. فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(5)
    14. واحصروهم : حاصروهم في معاقلهم
    15. التدبر*** من يتوب بلسانه لا يجتزأ بقوله حتى ينضاف الى ذلك افعاله المحققة للتوبة وشرط مع التوبة اقامة الصلاة وإيتاء الزكاة
    16. العمل *** حافظ على الصلاة وتصدق لعلها تغفر ذنوبك
    17. تأمل كيف يدعوا الله اعداء الاسلام الى التوبة ويعدهم بالخير فكيف بأهل الايمان
    18. ***
    19. وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ(6)
    20. استجارك : طلب الامان من القتل
    21. التدبر*** سبب اعطاء الشرع الامان للكافر ليسمع القران فإن قبل فحسن وان أبى فرده الى مأمنه
    22. الحكمة من اسماعهم القران حتى تقيم عليهم حجة الله .وكان القران من اكبر اسباب هدايتهم
    23. العمل *** اقرأ وسمع وترجم كلام الله على من حولك من غير المسلمين رجاء هدايتهم
    24. ***
     
  9. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    • كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِندَ اللَّهِ وَعِندَ رَسُولِهِ إِلاَّ الَّذِينَ عَاهَدتُّمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُواْ لَكُمْ فَاسْتَقِيمُواْ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ(7)
    • استقاموا : وفوا بعهدكم
    • ابحث عن فعل تحبه نفسك ويبغضه الله واتركه تقوى لله
    • ***
    • كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ(8)
    • العمل *** خطورة اتباع الشهوات فيه من فسق وتمرد
    • لا تأمن غير المسلمين مها كانت وعودهم فإنهم لا يؤمنون
    • ***
    • اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَصَدُّواْ عَن سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ(9)
    • ثمناً قليلاً اي شئ حقير من حطام الدنياوهو شهواتهم
    • ***
    • لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ(10)
    • التدبر*** اختار اسم الايمان هنا لانهم يعادونكم بسببه ..ولذلك انتم ايضا عادوهم
    • ولا تجعلوا يا مسلمين العداوة طبيعية تميلون بها حيث مال الهوى وتتبعون النفس الامارة بالسوء
    • ***
    • فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(11)
      العمل ***
      تارك الصلاة ليس اخ في الدين لانه لابد ان يتوب عن تركها
    • المعلق بالشرط ينعدم عند عدمه
    • اساس الاخوة بين المؤمنين بحيث يكون لهم مالكم وعليهم ما عليكم التوبة من الشرك واقامة الصلاة والزكاة
    • اخوة الاسلام تثبت ب التوحيد والصلاة والزكاء
    • ***
    • وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ(12)
    • نكثوا : نقضوا أيمانهم : عهودهم لاأيمان : لا عهد لهم ولا ذمة
    • التدبر*** يكون الطعن في الدين هو ان ينسب اليه ما لا يليق به
    • خص ائمة الكفر . لعظم جنايتهم ولان غيرهم تبع لهم
    • العمل *** الطعن بالدين ردة وكفر موجب للقتال
    • ***
    • أَلاَ تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّواْ بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُم بَدَؤُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ(13)
    • جئ بالشرط ان كنتم مؤمنين لقصد اثارة همتهم الدينية فيبرهنوا على انهم مؤمنون حقا يقدمون خشية الله على خشية الناس
    • العمل *** قل ( اللهم إني اسألك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الحق في الرضى والغضب)
    • ***
     
  10. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ (14)
    التدبر*** شرع الجهاد مع ان الله قادر على اهلاك الأعداء حتى يشفي صدور المؤمنين وهذا يدل على محبة الله للمؤمنين

    اعرف اساليب المنافقين في افساد المجتمع ومحاربتهم للدين
    ***

    وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (15)
    انتهت الاية والله عليم حكيم لإفادة ان الله يعامل الناس بنياتهم . وحكيم لا يأمر إلا بما فيه الحكمة .فواجب على الناس امتثال اوامره
    ***

    أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَا رَسُولِهِ وَلَا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (16)
    وليجة : بطانة واولياء
    احذر اتخاذ بطانة من اعداء الدين

    مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ (17)
    ***
    إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ (18)

    التدبر*** عمارة المساجد هم الذين لا يخشون الا الله ويرجونه ..اما عمارة المشاهد مثل القبور هم يخشون ويرجون غير الله
    علامة عمارة المساجد من يؤمن بالله واليوم الاخر والصلاة والزكاة ويخشى الله

    العمل *** امكث في المسجد لذكر الله قبل الصلاة وبعدها ..او بين المغرب والعشاء هذا من عمارة المساجد
    سل الله ان يرزقك الخشية فإنها اجل علامات الهداية
    ***

    أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (19)
    التدبر*** من لم يوحد الله لا يكون عمله صالح نافع له في الاخرة وسماهم الله ظالمين بشركهم ولم تغني عنهم العمارة شئ
    تفاضل الاعمال سببها ان قوم من قريش تفاخروا بسقاية الحاج وعمارة المسجد .فبين الله ان الجهاد افضل من ذلك
    ***

    الَّذِينَ آَمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (20)

    ***
     
  11. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُقِيمٌ (21)
    ***
    خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (22)
    ***
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْإِيمَانِ ۚ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (23)

    التدبر*** خص الاباء والإخوان بالذكر وهم اقرب الناس اليكم وغيرهم من باب اولى فلا تتخذوهم اولياء لو اختاروا على وجه الرضا والمحبة الكفر على الايمان
    العمل *** ابحث عن صديق اذا جالسته زاد ايمانك واتخذه صاحب
    الولاية الدنية اعظم من ولاية النسب
    ***

    قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (24)
    التدبر*** خطورة المبالغة في محبة الاهل والمال والسكن على الهجرة والجهاد
    تظهر محبة الله ورسوله على العبد عندما لا يقدم ما تهواه نفسه على ما يحبه الله حتى لا يظلم نفسه
    خص الجهاد بالذكر لما فيه من الخطر على النفوس وعلى انفاق المال جعله اقوى مظنة للتقاعس عنه
    نزلت السورة عقب غزوة تبوك التي تخلف عنها كثير من المنافقين وبعض المسلمين

    العمل *** حدد شئ شغلك عن محبة الله ثم اسع في تخفيف محبتك له
    قل اللهم اجعل ما رزقتني من نعم ظاهرة وباطنة سبب لرضاك والقرب منك ولا تشغلني بها عن محبتك
    ***

    لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ ۙ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ ۙ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ(25)
    التدبر*** اضاف النصر لله وهذا فضل من الله لهم وليس بعددهم
    هنا تربية للأمة عامة وللمجاهدين خاصة لانهم كان عددهم كبير فقالوا لن نغلب اليوم من قلة فأراد الله اظهار عجزهم ففر الناس عن الرسول .واستنصر بالله واخذ قبضة من تراب فرمى بها وجوه الكفار ثم نادى اصحابه فرجعوا اليه وهزم الله الكفار
    خطورة العجب بالنفس عندما قالوا لن نغلب اليوم من قلة فوكلوا الى هذه الكلمة فهزموا في الابتداء الى ان تراجعوا
    الايمان وصدق التوكل على الله اهم من كثرة عددهم وعتادهم
    ***

    ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (26)

    ***
     
  12. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    ثُمَّ يَتُوبُ اللَّهُ مِنْ بَعْدِ ذَٰلِكَ عَلَىٰ مَنْ يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (27)
    ادع الله ياغفور اغفر لي يا رحيم ارحمني
    ***
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ

    نجس اي خبث في عقائدهم واعمالهم
    فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)
    عيلة: فقر
    التدبر*** كان المشركون يجالبون الاطعمة الى مكة فخاف الناس قلة القوت بها اذا منع المشركون منها .فوعدهم الله بأن يغنيهم من فضله .فأسلمت العرب كلها وجاءت الاطعمه الى مكة ثم فتح الله سائر الامصار
    لا تبرر لنفسك اكل المال الحرام بحجة خوف الفقر

    العمل *** تعلم احكام التعامل مع الكفار من اهل الذمة وغيرهم
    من التوكل ترك الكسب الحرام مخافة الله وثقة بوعده
    الخوف من الفقر لا يمنع المؤمن من امتثال امر ربه فإن الله بشر من امتثل امره بالغنى
    طلب العلم ليس مبرر للفقر وان تكون عالة على المجتمع .فكم من عالم وعابد كانوا اغنياء
    ***

    قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)
    عن يد : اي عن قهر وذل يعطونهم بأيديهم ولا يرسلون بها على يد غيرهم
    التدبر*** عزة الاسلام في اخذ الجزية وهو باقرار بإنعام المسلمين علي الكفار بقبول الجزية منهم
    بطلان دين اهل الكتاب لانه ليس على حق.. لانهما بين دين مبدل ولم يشرعه الله اصلا....واما دين منسوخ قد شرعه الله ثم غيره بشريعة محمد فيبقى التمسك به بعد النسخ غير جائز
    ***

    وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ۖ ذَٰلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ ۖ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۚ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ(30)
    أنى يؤفكون : كيف يصرفون عن الحق
    ***
    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31)

    التدبر*** صار العلماء والعباد ارباباً لأقوامهم من دون الله . روى عن عدي بن حاتم قال اتيت رسول الله وفي عنقي صليب من ذهب فقال لي اطرح هذا الوثن من عنقك .فطرحته ثم قرأ الرسول الاية فقلت إنا لسنا نعبدهم فقال الرسول : اليس يحرمون ما أحل الله فتحرمونه .ويحلون ما حرم الله فتستحلونه ؟ فقلت بلى .قال فتلك عبادتهم
    *العمل *** الامة تؤاخذ بما يصدر من افرادها اذا أقرته .ولم تنكره
    لا تطع عالم في معصية الله ولا تتعصب لشيخ بحيث ترد الحق لأجله .واخلص اتباعك لشرع الله
     
  13. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32)
    التدبر***فائدة اضافة النور الى الله اشارة الى ان محاولة إطفائه عبث .وان اصحاب تلك المحاولة لا يبلغون مرادهم
    بيان عداء قادة اليهود والنصارى للإسلام وتعاونهم على إفساد الاسلام واهله
    ***

    هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33)
    التدبر*** نقول لمن اصابه اليأس من انتصار اهل الاسلام .ليظهره اي جعله اعلى الاديان واقواها حتى يعم المشارق والمغارب
    بشرى للمسلمين بأن الاسلام سيصبح هو الدين الذي يعبد الله به في الارض لا غيره
    ***

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34)
    التدبر*** التحذير من حال الاحبار والرهبان هم علماء السوء وعباد لضلال .. كما قال سفيان من فسد من علمائنا كان فيه شبه من اليهود .ومن فسد من عبادنا كان فيه شبه من النصارى
    لم خص الاحبار والرهبان والاغنياء بالتحذير لان الناس علة عليهم .فإذا فسدت احوال هؤلاء فسدت احوال الناس

    العمل *** راجع زكاة اموالك وتصدق بصدقة
    من اسباب انتشار الشرك والبدع الاموال التي تدفع لأئمتها المضلين
    ***

    يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ (35)
    العمل *** من احب شيئا وقدمه على طاعة الله عذب به
    انظر كيف يكون المال جحيم على اصحابه يوم القيامة اذا لم يؤدي الزكاة الواجبة
    ***

    إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (36)

    التدبر*** اربعة حرم : حرم فيها القتال وهي ذو القعدة وذو الحجة ومحرم ورجب
    تدل الاية على الواجب تعليق الاحكام من العبادات يكون بالشهور والسنين التي تعرفها العرب دون شهور العجم والروم والقبط ( الشهور الاجنبية
    امر بالتقوى بعد الامر بمقاتلة الكفار اي احرصوا على استعمال تقوى الله في سركم وعلنكم وخصوصا عند قتال الكفار

    العمل *** ابدأ من اليوم اظهار الاشهر الهجرية في تعاملاتك قدر استطاعتك فهي مقدمة عند الله وهي من الدين الاسلامي
    ***
     
  14. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (37)
    التدبر*** النسيء : التأخير لحرمة شهر الى شهر اخر
    رجع العادات الدخيلة كل فترة لعل بعضها يكون قبيح وقد استحسنها مع كثرة ممارستها

    حذر من حطر التحايل على الشريعة واهمية مراقبة الله
    ***

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ (38)
    تنال راحة الاخرة إلا بنصب الدنيا
    ***

    إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39)
    التدبر*** خطورة عدم النفرة عند الاستنفار في سبيل الله هو من كبائر الذنوب لانه لم يساعد على نصر دين الله .ولا اعان المسلمين على عدوهم وربما اقتدى به غيره من ضعفاء الايمان
    اثر من ترك الجهاد فقد يبتليهم بإن يوقع بينهم العداوة حتى تقع بينهم الفتنه كما هو الواقع
    الجهاد يجمع قلوب المسلمين والف بينهم وجعل بأسهم على الاعداء

    العمل *** تذكر دول استبدل الله بها غيرها لما استبدلوا شرع الله هوى انفسهم .ثم استعذ برضى الله من سخطه وبمعافاته من عقوبته .ومن تحول عافيته وفجاءة نقمته
    اعلم من سنة الله في خلقه الاستبدال
    ***

    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40)

    التدبر*** يظن بعض المسلمين ان الدين محتاج اليه .الله المتكفل بنصر رسوله ودينه
    اختص ابو بكر الصديق بمصاحبته في الغار وهو صاحبه بالمطلق
    خطورة الحزن على المسلم وقد يأتي للصدقين مع الله ولابد يسعى في ذهابه عنه فإنه مضعف للقلب موهن للعزيمة
    الوسائل التي يعلو بها الاسلام بالحجج الواضحة والايات الباهرة

    العمل ***ابحث عن سنة لم تطبقها وطبقها
    الحزن يضعف العزيمة والقلب فبعده عنك وعن من حولك قدر الإمكان
     
  15. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    انفِروا خِفافًا وَثِقالًا وَجاهِدوا بِأَموالِكُم وَأَنفُسِكُم في سَبيلِ اللَّـهِ ذلِكُم خَيرٌ لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمونَ ﴿٤١﴾
    التدبر*** الجهاد بالمال مقدم على الجهاد بالنفس لان المجاهد بالنفس يرجو النجاة اما المال قد اخرج ماله حقيقة لله
    خيرية الجهاد دنيوية واخروية لانكم تغرمون في النفقة قليلا.فيغنمكم الله اموال عدوكم في الدنيا مع ما يدخر لكم من الكرامه في الاخرة
    العمل *** تبرع بشيء من مالك للجهات الخيرية فهو من الجهاد بالمال
    ***
    لَو كانَ عَرَضًا قَريبًا وَسَفَرًا قاصِدًا لَاتَّبَعوكَ وَلـكِن بَعُدَت عَلَيهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحلِفونَ بِاللَّـهِ لَوِ استَطَعنا لَخَرَجنا مَعَكُم يُهلِكونَ أَنفُسَهُم وَاللَّـهُ يَعلَمُ إِنَّهُم لَكاذِبونَ ﴿٤٢﴾
    عرضاً قريباً : متاع من الدنيا سهل المأخذ الشقة : المسافة التي تقطع بمشقة
    العمل *** استعذ بالله من العجز والكسل فإنهما يحرمان الانسان من العبادة
    ***
    عَفَا اللَّـهُ عَنكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُم حَتّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذينَ صَدَقوا وَتَعلَمَ الكاذِبينَ ﴿٤٣﴾
    العمل *** نتعلم اداب العتاب من اسلوب القران انه بدأ بالعفو قبل ان يعيره بالذنب
    مشروعية العتاب للمحب
    ***

    لا يَستَأذِنُكَ الَّذينَ يُؤمِنونَ بِاللَّـهِ وَاليَومِ الآخِرِ أَن يُجاهِدوا بِأَموالِهِم وَأَنفُسِهِم وَاللَّـهُ عَليمٌ بِالمُتَّقينَ ﴿٤٤﴾
    المؤمن الحقيقي لا يعتذر عن الجهاد لان ما معهم من الرغبة في الخير والايمان يحملهم على الجهاد من غير ما يطلب منهم
    ***

    إِنَّما يَستَأذِنُكَ الَّذينَ لا يُؤمِنونَ بِاللَّـهِ وَاليَومِ الآخِرِ وَارتابَت قُلوبُهُم فَهُم في رَيبِهِم يَتَرَدَّدونَ ﴿٤٥﴾
    وَلَو أَرادُوا الخُروجَ لَأَعَدّوا لَهُ عُدَّةً وَلـكِن كَرِهَ اللَّـهُ انبِعاثَهُم فَثَبَّطَهُم وَقيلَ اقعُدوا مَعَ القاعِدينَ ﴿٤٦﴾

    انبعاثهم : خروجهم للجهاد معك فثبطهم : ثقل عليهم الخروج

    العمل *** علامة الصدق في ارادة العباد يتأهبوا للجهاد
    ارادة الخير لا تكفى حتى يدل عليها الاستعداد بالعمل
    ضع خطة وجهز واستعد لعمل خير واجعله يشغل حيز من تفكيرك وان لا يحرمك منه بسبب ذنوبك

    ***
    لَو خَرَجوا فيكُم ما زادوكُم إِلّا خَبالًا وَلَأَوضَعوا خِلالَكُم يَبغونَكُمُ الفِتنَةَ وَفيكُم سَمّاعونَ لَهُم وَاللَّـهُ عَليمٌ بِالظّالِمينَ ﴿٤٧﴾

    خبالاً : فساد واضطراب ولأوضعواخلالكم : النميمة يبغونكم الفتنة : يطلبون فساد ذات بينكم
    التدبر*** اثر المنافقين في النميمة والافساد لو خرجو معكم للجهاد ما زدوكم الا شر وجبن وفشل بين المؤمنين بتهويل الامور .
    .ويقعوا وسطكم العدواة بالنميمة
    خطر النفاق ليس خاص بزمن النبي لان يوجد من المؤمنين من يستجيب للمنافقين وهذا ايام النبي .ففيما بعده اولى
    ***
     
  16. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    48 لَقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاء الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ
    وقلبوا لك الأمور : دبروا الحيل
    مكائد المنافقين كبيرة مع ان مصيرها الى الفشل مثل اطال دعوة للاسلام

    العمل *** احذر الوقوع ب صفات المنافقين
    تقليب الامور وتغيير الحقائق من ابرز اساليب المنافقين فا فقه طريقتهم واحذر الوقوع في خداعهم
    المؤمن يفرح بظهور امر الله وبيان الحق .اما المنافق فيكره ذلك
    ***

    49. وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلاَ تَفْتِنِّي أَلاَ فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُواْ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ
    للمنافقين مقاييس في المعصية تخلفهم عن الجهاد مفسدة كبرى وفتنة وهي معصية الله ورسوله والتجرؤ على الاثم الكبير
    ***

    50. إِن تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُواْ قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِن قَبْلُ وَيَتَوَلَّواْ وَّهُمْ فَرِحُونَ
    المنافقين من يفرح بنصر الكفار ووقوع البلاء بالمسلمين
    ***

    51. قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ
    تدبر الاية وتمثل مقاصدها
    ***

    52. قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ
    التدبر*
    ** الحسنيات ينتظرها المجاهد هما الظفر او الموت في سبيل الله ... واما العذبان ينتظرها الكفار المصائب والقتل او عذاب الاخرة
    سل الله الشهادة بصدق يبلغك منازل الشهداء
    ***

    53. قُلْ أَنفِقُواْ طَوْعًا أَوْ كَرْهًا لَّن يُتَقَبَّلَ مِنكُمْ إِنَّكُمْ كُنتُمْ قَوْمًا فَاسِقِينَ
    ***
    54. وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ

    التدبر*** قد يكون للمنافقين اعمال حسنة .كصلة القرابة وجبر الكسير واغاثة الملهوف لا ينتفع بها في الاخرة ويطعم بها في الدنيا
    اقامة الصلاة وهومحب لها لما فيها من الخيرات و نشيط البدن والقلب .ولا ينفق الا وهو منشرح الصدر ثابت القلب يرجو ثوابها من الله وحده
    السبب في عدم قبول صدقة المنافق لانهم يعدونها مغرما ومنعها مغنما

     
  17. خالتو \فردوس

    خالتو \فردوس خالتكم

    المشاركات:
    3,142
    الإعجابات المتلقاة:
    925
    الجنس:
    أنثى
    كلمة ((مُّؤْمِنِاينَ)) في الأية (1) من سورة الأنفال كتبتها خطأ

    {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ ۖ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ ۖ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ [1]

    بنتي يمكن الإستفادة من

    https://quran.v22v.net/browse.html

    حبيبتي ما هذه الأرقام والنقاط على جانب الأيمن من الأيات ؟؟؟؟؟؟
     
    آخر تعديل: ‏23 أكتوبر 2017
  18. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ [55]
    التدبر***اموال المنافقين وأولادهم سبب لكفرهم بالله لان قلبوهم تعلقت بهم.واراداتهم لا تتعدها فتكون منتهى مطلوبهم
    ولا يبقى في قلوبهم للأخرة نصيب
    كثرة المال والولد والنعيم لا تدل دائما على رضى الله بل هي استدراج لهم وفتنة ومحنة

    العمل *** راجع طريقة تعاملك فلا تفرط في اموالك واولادك وتضيعهم ولا تبالغ في الاهتمام بهم حتى تغضب الله من اجلهم
    زينة الدنيا قد تكون استدراج للكافر فلا تغتر بالمظاهر
    تأمل سيارة فاخرة قديمة وفكر في اول من ملكها ما مصيره الان ؟وهل سيحاسب عليها؟ وماذا يتمنى الان ؟
    ***
    وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَٰكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ [56]
    يفرقون : يخافون
    ***
    لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلًا لَوَلَّوْا إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ [57]
    ملجأً : مأمناً مغارات : كهوف في الجبال
    ***
    وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ [58]

    التدبر*** الرق والعبودية هي عبودية القلب
    رضى المسلم ان يكون رضاه وغضبه ليس تابع لهوى نفسه
    ما نسمعه من تشكيك في نيات العلماء والدعاة ليس امر جديد على الامه كان المنافقين يقولون ان محمد لا يعطى إلا من أحب

    العمل *** بين ان من صفات الغافلين والمنافقين انهم ينظرون الى من فوقهم في زينة الدنيا فقط .ولا ينظرون الى من فوقهم في الدين
    ومن صفاتهم ايضا اذا اعطى من الدنيا رضي واذا منع منها سخط
    من صفات المنافقين اللمز في المؤمنين وهو العيب في خفاء ويدرك ذلك الذكي الفطن
    ***


    وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ [59]
    ***
    إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [60]
    ***
    وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ ۚ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ ۚ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (61)

    التدبر*** وصف المنافقون النبي ب اذن اي يسمع كل ما يقال له ويصدقه ..فرد الله عليهم قل اذن خير لكم اي يسمع الخير والحق
    .ويؤمن للمؤمنين اي يصدقهم
    صور من العذاب الدنيوي لشاتم الرسول ان يتحتم قتل مؤذيه وشاتمه
     
  19. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ إِنْ كَانُوا مُؤْمِنِينَ [62]
    التدبر*** من علامات المنهج الصحيح تقديم رضا الله على رضا غيره فدل هذا على انتقاء ايمانهم
    المؤمن يراقب الله .والمنافق يراقب الناس وكلا يسعى لإرضاء من يراقبه
    ***
    أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ۚ ذَٰلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ [63]

    ***
    يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَنْ تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِمْ ۚ قُلِ اسْتَهْزِئُوا إِنَّ اللَّهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ [64]
    التدبر*** تدبر سورة التوبة
    تكثر الفضائح الاخلاقية على قساوسة النصارى والشيعة السر في ذلك ان الله يظهر ويفضح ما يسرون فى داخلهم وهذا عقاب الله لهم
    ***
    وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ۚ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ [65]

    العمل *** الاستهزاء بالله ورسوله كفر مخرج عن الدين ويورد صاحبه النار. حتى لو كان من باب الضحك والتسلية
    لان اصل الدين مبني على تعظيم الله والدين والرسول
    ***
    لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ۚ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ [66]
    ***
    الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ [67]

    التدبر*** الجزاء من جنس العمل تركوا طاعة الله .فتركهم من توفيقه وهدايته في الدنيا ومن رحمته في الاخرة وتركهم في عذابه
    للمنافق صفات ظاهرة تميزهم عن المؤمنين

    العمل *** احرص وبأسلوب حسن على الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى تخالف حال المنافقين
    تصدق بصدقة وداوم على ذلك وتذكر اهل النفاق يقبضون ايديهم
    اكثر من ذكر الله لتتبرأ من النفاق لان المنافق ينسى الله ولا يذكره إلا قليل
    ***
    وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ [68]

    ***
     
  20. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,809
    الإعجابات المتلقاة:
    337
    كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوَالًا وَأَوْلَادًا فَاسْتَمْتَعُوا بِخَلَاقِهِمْ فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلَاقِكُمْ كَمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ بِخَلَاقِهِمْ وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُوا ۚ أُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ [69]
    فاستمتعوا بخلاقهم : فتمتعوا بنصيبهم من ملاذ الدنيا وخضتم : دخلتم في الكذب والباطل

    العمل *** المقصود من قصص القران ليس الاخبار والقصص فقط .انما المقصود الاعتبار والتنبيه
    تمتع المؤمنين بالدنيا فانه للاستعانه به على طاعة الله .وعلومهم علوم الرسل وهو الوصول لليقين واظهار الحق على الباطل
    ***
    أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالْمُؤْتَفِكَاتِ ۚ أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ ۖ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ [70]
    والمؤتفكات : قرى قوم لوط وسميت بذلك لان الله قلبها عليهم ظلم النفس بالكفر والتكذيب وترك شكر الله فاستحق لهم العذاب

    العمل *** اقرأ قصص الانبياء للتتعظ منها
    النجاة في الدنيا والاخرة بتباع ما جاء به الرسل
    ***
    وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [71]
    التدبر*** المؤمنين اولياء الله لان الجامع بينهم ولاية الاسلام بالاخلاص والتناصر
    قلب المؤمن تجاه اخوه المؤمن متحدة في التواد والتعاطف
    ختمت الاية ب عزيز حكيم .الله لعزته ينفع اولياءه .ولحكمته يضع الجزاء لمستحقه

    العمل *** احرص على الصحبة الصالحة حتى تحقق عبادة الموالاة والمؤاخاة الايمانية التي دعا ربنا اليها
    العبادة التي قصر فيها الناي الامر بالمعروف والنهي عن منكر مثل معصية تساهل فيها الناس
    وهذه العبادة تميز بين المؤمن من المنافق
    ***
    وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [72]

    العمل *** وصف رضوان الله بانه اكبر من نعيم الجنان لانه لا يكمل نعيمهم الا برؤية ربهم .ورضى الرب اكبر من نعيم الجنات
    سل الله ان يرضى عنك في الدارين
    ***
     

مشاركة هذه الصفحة