@مسألة ضمير@  خميسكم وناسه (الهريسة او البسبوسة) تعددت الاسماء والطعم اللذيذ نفسه 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

 @مسألة ضمير@  خميسكم وناسه (الهريسة او البسبوسة) تعددت الاسماء والطعم اللذيذ نفسه 
في كلٍ منا لأحبتنا ديوان..فهلُمُّوا إليه 

التقديس والشخصنة

الموضوع في 'مجلس الحوار العام' بواسطة سوسوفوفو, بتاريخ ‏5 فبراير 2018.

  1. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,718
    الإعجابات المتلقاة:
    303
    التواصل مع الناس بالقوة غير مفيد . بل بالحوار
    الحوار .. حتى أنقل لك فكرة معينة ..او أقنعك بوجة نظري بموضوع ما لأني محتاج ان تكون معي فيه ..
    او اريد استوضح لك موضوع ما ( الإحترام هو اساس الحوار مهما كان منصبك )
    لإن جميعاً بشر
    .والافضل منا هو الانفع للناس
    * وليس بحوارمن تكون هدفه من الحوار ان اهزمك او تهزمني
    ( التنافس في الفكروالاختلاف هو امر طبيعي في خلق الإنسان )

    ** التقديس والشخصنة

    * نحن نقدس الاشخاص ولا نقدس الافكار مثال قصة وفاة الرسول كيف تصرف عمر ابن الخطاب في ذلك رفض فكرة وفاة الرسول لانه وضع الرسول في منزلة التقديس .. ولكن ابو بكر الصديق رأى ان الاسلام قائم حتى لو مات الرسول
    التقديس للشخص يمنع عنك الفكر ويعمل عليه غشاوة بسلوك هذا المقدس
    * فقط نقدس ما نزل من السماء من الكتب . وغيرذلك نجتهد ونتحاور فيه
    لا تهمل عقلك من التفكير برأي الاخرين .وقدر واحترم الناس ولا تقدسهم
    فكرفي افكار من يطلب منك شىء ..لان ممكن فكره يكون خاطىء مثال عمر ابن الخطاب عندما كان يريد ان يحدد مهر النساء .لولا ان وقفت له أمرأة وقالت له : يعطينا الله وتحرمنا انت
    وهنا تراجع عمر عن رأيه ... ومن هنا نتعلم اداب تنبيه بالاخطاء بأسلوب جيد .حتى لا اجد عناد من الطرف الاخر
    ** الشخصنة
    ان لا أميز بين الشخص وفكره وسلوكه
    عند الحوار لا تدخل في حياة الشخص الذي تحاوره . لانه ممكن يطلع من صلب الموضوع الاصلي ويبدأ الطعن فيك
    المفروض تناقش فكرة موضوعك ولا تدخل في شخصية المحاور
    انت أنبذ الخطأ ولا تنبذ صاحب الخطأ ( اسمع وجه نظره ثم لك ان تقبلها او ترفضها ) بدون خصام

    انواع الحوار
    الفرعوني والمحمدي

    نكمل بعون الله
     
  2. سوسوفوفو

    سوسوفوفو عضو فعال

    المشاركات:
    1,718
    الإعجابات المتلقاة:
    303
    انواع الحوار
    الحوار الفرعوني

    كثرة المن اثناء الحوار ( ما ربيتك ..ما وظفتك ..ما ...ما ...)
    التذكير بأخطاء من يحاوره
    يثير عواطف من حوله اثناء الحار ليهرب من الموضوع الاصلي لضعف موقفه
    يبدأ يشكك من يحاوره بقدراته العقلية وبصدقه
    يرمي على من يحاوره التهم
    الجدال للدفاع عن النفس ( وهنا الافضل التوقف عن الحوار حتى لا يبقى الود ولا يدخل الشقاق والخلاف )
    واخيرا يهدد حتى يقفلعلى الحوار

    هذا الاسلوب قد يمارسه اي احد صاحب سلطة ( لأب او المدير او الزوج) ويكون هدفه الدفاع عن ذاته ومكانته .وليس للوصول للصواب
    الحوار المحمدي ( محمد )

    كان الرسول محمد لا يحقر ولا يعنف ..خاصة لو جاء له شخص معترف بخطئه ..بل ينتقل من المشكلة للحل
    .* بالحوار إنسب جزء من افكارك الى الطرف الذي تحاوره حتى لو كان بالكذب ( بهدف الاصلاح وهنا يقبلها الطرف الاخر)
    * الحوار مع الزوجة اتقن فن الإنصات لها فينجح الحوار بينكم

    ( نحرص جميعاً على تحليل حوارتنا وان ننتقل من المشكلة باحثين عن الحل .. ويكون الحوار حول الفكرة الاساسية دون تقديس او شخصنة )

     

مشاركة هذه الصفحة