شبكة لكِ النسائية



ما يهم الزوجين في ليالي العيد

همسات زوجية: علاقة رومانسية وألعاب زوجية

قراءة:36884
التاريخ: 08-10-2007 | 3:47 PM
حين يتردد التكبير صباح يوم العيد، وترج المساجد بالتهليل وتسيل الدموع حزنًا على فراق رمضان الحبيب شهر المغفرة والعتق من النار.. شهر الخير والصبر والكرم والبركة.
يهدينا الله الرحيم الكريم بهدية العيد وهي أيام فرح وسرور ونسمات تخيم على جميع أفراد الأسرة ومنهم الزوجان.

في ذلك اليوم تسمو أرواح الزوجين وتتصافى نفوسهم وتتلاقى قلوبهم, فنرى روح السعادة ترفرف في البيت، ونلمس بين جنباته الود والتسامح..
وقد يكون العيد عند البعض شرارة تشعل نار الخلافات وبالذات في الصباح.. لضيق الوقت وتشتت الذهن عند الاستعداد للخروج، فتشحن النفوس بالغضب وتنقلب فرحة العيد إلى شجار ليذهبوا إلى أقاربهم بوجوه غاضبة ونفوس مكتئبة.
فرحة العيد ترفرف على البيت السعيد
ـ على الزوجين أن يشكرا الله على نعمه وفضله {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس:58].
ـ ويلزما التكبير في أيام العيد والحمد التزامًا بسنة نبينا صلى الله عليه وسلم.
ـ الدعاء من خالص قلوبهم أن يتقبل الله منهم الصيام والقيام وخالص الأعمال وأن يعيد عليهم رمضان أعوامًا عديدة.
ـ الدعاء أن يجمعها الله في جنته ومستقر رحمته.
ـ الاستعلاء عن سفاسف الأمور وما ينغص عيشها، فالعيد شرعه الله للفرح والمرح وليس للحزن والتخاصم. خطوات مسبقة لعيد أكثر مرحًا
ولعيد أكثر سعادة ومرحًا إليك عزيزتي الزوجة هذه الخطوات:
استعدادك قبل العيد:
ـ رتبي ما يخص خروجك وعائلتك قبل العيد بيومين, أي جهزي ملابس أولادك وزوجك وجميع الأغراض وضعيها في أماكن قريبة ومناسبة.
ـ رتبي منزلك قبل العيد لتقللي من الوقت الذي ستمضينه في ترتيبه قبل خروجك.
ـ احرصي على النوم مبكرًا أنت وزوجك ليلة العيد ـ قدر الإمكان ـ لتستيقظي مبكرة ونشيطة وبنفسية طيبة.
ـ بعد صلاة الفجر أكثري من الاستغفار ولا تنسي أذكار الصباح والتكبير والتهليل, وارفعي صوتك بها لتسمعي من في البيت ليستشعروا الجو الجميل للعيد.
ـ جهزي تمرات يتناولها زوجك وأولادك قبل الخروج إلى صلاة العيد اتباعًا لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجهزي أيضًا طبقًا من الحلويات أو الحليب أو الشاي حسب ما تفضليه.
استعدادك صباح العيد :
ـ أيقظي زوجك وأولادك .. ثم توجهوا إلى المسجد مع التكبير والحمد، وحضور صلاة العيد والاستماع إلى الخطبة.
ـ ثم يقوم الزوجان بزيارة الأهل والأقارب والأحباب لقضاء وقت جميل معهم.
ـ أعدي عزيزتي الزوجة بطاقات تهنئة بالعيد مكتوب فيها سطور تعبر عن الفرحة والشكر للزوج على جوده وما قام به من الطاعات.
ـ اقضي ثاني أيام العيد مع زوجك وأولادك في رحلة يفرح بها الجميع، وجهزي فيها بعض المفاجآت والمسابقات والمشويات.
ـ وأشعري نفسك وزوجك بالفرح والسعادة لتظهر على أفعالك وتصرفاتك وتجاوزي عن كل ما يغضبك وذكرى نفسك وزوجك كلما لاح طيف الغضب ان هذا يوم عيد ويجب ان نفرح به ونغير حياتنا نحو الافضل. افكار زوجية
الفكره الاولى ..
نركز على غرفة النوم ..
- نغير الشرشف او نغطيه ببطانيه لون ثاني وبشرط تكون هي اللون اللي حابه اعمل كل الاشياء فيه ..
- اضيف تحف او شموع جديده بالوان موحده وباشكال مختلفه..
- لا تنسي البخور وعطر الفواحه معا نتيجه رهيييييبه...
- التسريحه يفضل تكون فااضيه واضع الهديه بالنص وحواليها الشموع والكرت او وروود..
- انثر الارض ورود مفككه ..
- ولاتنسي تكوني لابسه قميص نوم بنفس الالوان اللي اخترتيها حتى تتالقي واكشخي اااخر كشخه من مكياج وشعر..
- بكذا تكون فكره بسيطه وروووعه...
الفكره الثانيه...
نركز عالحمام.." الله يكرمكم..
- افرشي الحمام بعد تنظيفه وتعطيره ..
- املئي البانيو بالماء والرغوة والورود ..
- وضعي حوله الشموع واكثريهم حتى يعكسو عالبانيو..
- جهزي العطر والبيجامه في سله او صندوق والبسيه بعد الاستحمام..
- بالصاله تكوني مجهزه كيكه حلوه ومعها الهديه مع كم شمعه ..
الفكرة الثالثة ..
وهي انك تجيبي مجموعة بالونات بشرط تكوني نافختهم في محل بالونات " بالغاز".. حتى يلتصقو بالجدار بالسقف واجعلي الشريط المربوط بها طويل ..
واكتبي في نهاية كل شريط عبارات جميله ببطاقات..
ولاتنسي الشموع وانتي استخبي بغرفة اخرى حتى ياخذ راحته بقراءة الكروت وانتي طبعا كاشخه ومتبخره ومتعطره..
كيف ترفرف السعادة على الزوجين فى العيد؟
عندما يظلنا العيد نجد أن النفوس تشتاق إلى الفرحة والسعادة فى ظل جو أسري تغمره الطاعة وتكبيرات العيد التى تنهمر بالبركات على بيوت المسلمين،
كما تهفو هذه النفوس إلى سعادة من نوع خاص عند المتزوجين، فلعل أعباء الحياة ومتاعب السعي على الرزق ومشاكل الأبناء تشغل الزوجين عن بعضهما البعض فى بعض الأحيان، ولكن تأتي الأعياد لتفجر ينابيع المحبة والرومانسية وتزيل تراب المشاكل والأعباء عن قلوب الزوجين لذا يجب على كل زوجة وزوج أن يتفننا فى كيفية إسعاد الآخر ليس على المستوى الجسدي فقط بل لابد أن يمتزج الزوجان فى قلب واحد ينبض بالمودة والحب والرحمة التى أوصى بها شرعنا العظيم ونبينا الكريم (صلى الله علية وسلم) بل عليهما أن يغرقا فى سعادة تشعل نار الاشتياق التى تدفعهم للشعور باحتياج كل منهما للاخر لذا أخي الزوج ..أختى الزوجة اسمحا لى أن أضع بين يديكما وصفه سهلة لتصل بكما لهذه الحالة الزوجية الممتعة وهذه الوصفة لن تكون فعالة إلا إذا قام الزوجان بدورهما فيها
جميلة الجميلات
ولنبدا بدور المرأة فيها فهى سر نجاح هذه الوصفة فعلى المرأة مع قدوم العيد أن تتناسى أي مشاكل أو اختلاف فى الرؤى بينها وبين زوجها وتستشعر أن ليلة العيد هى ليلة زفافها مهما كان سنها ولتعلن لنفسها أنها جميلة الجميلات وتحرص على أن ترى زوجها من نفسها ما يسر قلبه ويشعل نار الحب فيه فتتفنن فى زينتها وعطورها وملابسها ولترفع شعار(التبرج الزوجى) الذى ينجي الزوج من تبرج الجاهلية الذى ملأ شوارع بلاد المسلمين كما عليها أن تزين منزلها بالورود ولمسات الجمال والأناشيد التى تشعر الجميع بفرحة العيد، وعليها أيضا أن تتخير من الألفاظ الرقيقة التى تنصب منها المشاعر الجياشة، وتحرص بين الحين والآخر على مداعبة زوجها بالقول واللمس، وعليها أن تتحاشى أى ظرف يعكر صفوهما، وعليكِ أختى الزوجة أن تزينى غرفة نومكما وتعطريها وتزودها ببعض لمسات الجمال باستخدام بعض الأكسسوارات والورود وبعض الأناشيد الهادئة ثم كرري ذلك فى أيام العيد الأربعة حتى يشعر زوجك أنها ليست مجرد ليلة ولن تتكرر ثم اعزمي على أن تكررى ذلك فى كل أسبوع مرة ومن هنا تجعلين العيد بداية لحياة زوجية سعيدة
قلب رقيق
وعلى الرجل دور لا يقل عن المرأة فى نجاح هذه الوصفة فلابد أن يحرص الزوج أيضا على التزين ولبس أجمل ثيابه ويمس من الطيب مايكفيه ويلين القول للزوجة والأطفال ويساعد الزوجة فى طهى اللحوم ويحرص على بث روح الفكاهة بين أبنائه وزوجته كما يحرص على إحضار هدية لزوجته (تهادوا تحابوا) ويعد برنامجا لأيام العيد يتضمن رحلات ترفيهية وصلة أرحام لأهله وأهل زوجته عملها ثم يقوم بمساعدة زوجته فى تزيين غرفة النوم على النحو الذى ذكرناه ثم يستشعر أنها أول ليلة زواج فى حياته ويحرص على مداعبة الزوجة وتذكر الذكريات الجميلة فى حياتهما
وهكذا يتحول العيد لحضانة حب وسعادة زوجية تولد منها حياة زوجية سعيدة تستمر دوما عيدكم مبارك مليء بالسعادة
ام انس -نافذة اجتماعية
اختيار ربي أسألك الجنة



همسات زوجية: علاقة رومانسية وألعاب زوجية

التعليقات


توتة 16-09-2013 | 12:02 PM

بارك الله فيكى



اضيفي تعليقك
أضف/أضيفي تعليقك على هذا المقال. سوف يتم إدراجه بعد مراجعتة بواسطة المشرفات على الموقع.
نتمنى الكتابة باللغة العربية أوالإنجليزية ونعتذر عن تجاهل أي تعليق مكتوب بلغة مخالفة
:

اسمك: بريدك:
تعليقك:



القائمة الرئيسية

خدمات

الدورات الجديدة

متصفحون الموقع

 - الموقع: 235
 - المنتدى: 4871
 - المجموع: 5106
 - أكبر تواجد: 13358
   بتاريخ: 03-11-2013
الساعة: 08:20:54


قائمة المنتديات
- منتديات لكِ
- تغريدات لكِ
- المجلس العام
- الملتقى الحواري
- روضة السعداء
- دار لكِ لتحفيظ القران
- ملتقى الإخــاء والترحيب
- الألعاب والترفية
- فيض القلم
- ملتقى المغتربات والمبتعثات
- ركن أمة واحدة
- ركن الجامعات والدراسات العليا
- مدرستي بيتي الثاني
- ركن المصليات ودور التحفيظ
- همسات بنات
- ركن اللغات
- ركن التجارة والتسوق
- ركن القطع المستعملة والمزادات
- حافز الوظائف والدورات التدريبية والمشاريع التجارية
- كتاب الطبخ : لكِ أطباق لا تقاوم
- جمالكِ سيدتي وأناقتك
- العناية بالجسم والبشرة والمكياج والعطورات
- الأزياء والأناقة
- العناية بالشعر وتصفيفة
- ركن العروس
- أطباق حواء المتنوعة
- المقبلات والسلطات والشوربات والمشروبات
- المعجنات والسندويشات والفطائر والخبز
- الأطباق الرئيسة
- الحلويات والكيك وحلويات العيد
- موسوعة مطبخ لكِ
- نافذة إجتماعية
- الأمومة والطفولة
- الحمل والولادة و الرضاعة
- ركن الأشغال اليدوية والخياطة
- ركن الكروشيه والتريكو
- التنظيف والنتظيم والتجارب المنزلية والاجهزة
- الحفلات والهدايا
- الديكور الداخلي والخارجي
- ركن التغذية والصحة والرجيم
- ذوي الإحتياجات الخاصة
- السياحة والسفر
- ساعدوني
- ركن الصوتيات والمرئيات
- ركن الصور والتصوير الفوتوغرافي
- ركن الكمبيوتر والإنترنت والتجارب
- ركن التصاميم
- ركن الجوالات والاتصالات